شرح الفرق بين سعر الطلب والعرض والانزلاق
جدول المحتويات
المقدمة
ما الفرق بين سعر الطلب والعرض؟
صانعو السوق والفرق بين سعر الطلب والعرض
مخططات طلبات الشراء والبيع والفرق بين سعر الطلب والعرض
النسبة المئوية للفرق بين سعر الطلب والعرض
ما هو الانزلاق؟
الانزلاق الإيجابي
التفاوت المسموح للانزلاق
أفكار ختامية
شرح الفرق بين سعر الطلب والعرض والانزلاق
الصفحة الرئيسيةالمقالات
شرح الفرق بين سعر الطلب والعرض والانزلاق

شرح الفرق بين سعر الطلب والعرض والانزلاق

مبتدئ
Published Jun 10, 2021Updated Sep 13, 2021
7m

الموجز 

الفرق بين سعر الطلب والعرض هو الفرق بين أقل سعر مطلوب لأصل ما وأعلى سعر للعرض. الأصول السائلة مثل البيتكوين لها فرق سعر أقل من الأصول ذات السيولة وحجم التداول الأقل.

يحدث الانزلاق عندما يستقر التداول على متوسط سعر يختلف عن السعر المطلوب في البداية. ويحدث هذا غالباً عند تنفيذ طلبات السوق. إذا لم تكن هناك سيولة كافية لإكمال طلبك أو كان السوق متقلباً، فقد يتغير سعر الطلب النهائي. ولمكافحة الانزلاق في سعر الأصول منخفضة السيولة، يمكنك محاولة تقسيم طلبك إلى أجزاء أصغر.


المقدمة

عندما تشتري الأصول وتبيعها في منصة تداول العملات الرقمية، فإن أسعار السوق تكون مرتبطة مباشرةً بالعرض والطلب. وبصرف النظر عن السعر، هناك عوامل مهمة أخرى يجب مراعاتها، وهي حجم التداول وسيولة السوق وأنواع الطلبات. اعتماداً على ظروف السوق وأنواع الطلبات التي تستخدمها، لن تحصل دائماً على السعر الذي تريده للتداول.

هناك تفاوض مستمر بين المشترين والبائعين يؤدي إلى وجود فرق سعر بين الجانبين (الفرق بين سعر الطلب والعرض). واعتماداً على مقدار الأصل الذي تريد تداوله ومدى تقلبه، قد تواجه أيضاً انزلاقاً (سنتعرف على المزيد حول هذا لاحقاً). لذلك لتجنب أي مفاجآت، فإن معرفة بعض المعلومات الأساسية حول قائمة الطلبات في منصة التداول سيقطع شوطاً طويلاً.


ما الفرق بين سعر الطلب والعرض؟

الفرق بين سعر الطلب والعرض هو الفرق بين أعلى سعر عرض وأقل سعر طلب في قائمة الطلبات. في الأسواق التقليدية، غالباً ما يحدث فرق السعر من جانب صانعي السوق أو مزودي السيولة الوسطاء. في أسواق العملات الرقمية، يكون فرق السعر نتيجة للاختلاف بين الطلبات الحدية من المشترين والبائعين.
إذا كنت ترغب في إجراء عملية شراء فورية بسعر السوق، فأنت بحاجة إلى قبول أقل سعر طلب من البائع. وإذا كنت ترغب في إجراء عملية بيع فورية، فسوف تحصل على أعلى سعر عرض من المشتري. يكون للأصول ذات السيولة العالية (مثل الفوركس) فرق أقل بين سعر الطلب والعرض، مما يعني أنه يمكن للمشترين والبائعين تنفيذ طلباتهم دون التسبب في حدوث تغييرات كبيرة في سعر الأصل. ويرجع هذا إلى حجم الطلبات الكبير في قائمة الطلبات. والفرق الأكبر بين سعر الطلب والعرض سيؤدي إلى تقلبات كبيرة في الأسعار عند إغلاق الطلبات ذات الحجم الكبير.


صانعو السوق والفرق بين سعر الطلب والعرض

مفهوم السيولة مهم للأسواق المالية. إذا حاولت التداول في الأسواق منخفضة السيولة، فقد تنتظر لساعات أو حتى أيام حتى يطابق متداول آخر طلبك.

يعتبر توفير السيولة مهماً، ولكن ليس كل الأسواق لديها سيولة كافية من المتداولين الفرديين وحدهم. في الأسواق التقليدية، على سبيل المثال، يوفر الوسطاء وصانعو السوق السيولة مقابل أرباح الموازنة.

يمكن لصانع السوق الاستفادة من الفرق بين سعر الطلب والعرض ببساطة عن طريق شراء وبيع أحد الأصول في نفس الوقت. من خلال البيع بسعر الطلب الأعلى والشراء بسعر العرض الأقل مراراً وتكراراً، يمكن لصانعي السوق الاستفادة من فرق السعر كأرباح موازنة. حتى فرق السعر الصغير يمكن أن يوفر أرباحاً كبيرة إذا تم تداوله بكميات كبيرة طوال اليوم. الأصول ذات الطلب المرتفع لها فروق أسعار أقل حيث يتنافس صانعو السوق ويقومون بتقليل فرق السعر.

على سبيل المثال، قد يعرض أحد صانعي السوق في وقت واحد شراء BNB بسعر 350 دولاراً أمريكياً لكل عملة وبيع BNB بسعر 351 دولاراً أمريكياً، مما ينشئ عنه وجود فرق سعر يبلغ دولاراً أمريكياً واحداً. يجب على أي شخص يريد التداول الفوري في السوق أن يفي بمتطلبات صفقاته. فرق السعر الآن هو ربح موازنة صافٍ لصانع السوق الذي يبيع ما يشتريه ويشتري ما يبيعه.


مخططات طلبات الشراء والبيع والفرق بين سعر الطلب والعرض

لنلقي نظرة على بعض أمثلة العملات الرقمية في العالم الحقيقي والعلاقة بين الحجم والسيولة والفرق بين سعر الطلب والعرض. في واجهة مستخدم منصة تداول (بينانس) Binance، يمكنك بسهولة رؤية الفرق بين سعر الطلب والعرض عن طريق التبديل إلى عرض مخطط [طلبات الشراء والبيع]. يوجد هذا الزر في الركن العلوي الأيمن من منطقة المخطط.


يُظهر خيار [مخطط الطلبات] تمثيلاً بيانياً لـ قائمة الطلبات الخاصة بأصل ما. يمكنك مشاهدة كمية وسعر العروض باللون الأخضر، بالإضافة إلى كمية وسعر الطلبات باللون الأحمر. الفجوة بين هاتين المنطقتين هي الفرق بين سعر الطلب والعرض، والذي يمكنك احتسابه عن طريق طرح سعر العرض باللون الأخضر من سعر الطلب باللون الأحمر.


كما ذكرنا من قبل، هناك علاقة ضمنية بين السيولة والفروق الأقل بين سعر الطلب والعرض. حجم التداول هو مؤشر شائع الاستخدام للسيولة، لذلك نتوقع أن نرى أحجاماً أكبر بفروق أقل بين سعر الطلب والعرض كنسبة مئوية من سعر الأصل. العملات الرقمية والأسهم والأصول الأخرى التي يتم تداولها بكثافة لها منافسة أكبر بكثير بين المتداولين الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الفرق بين سعر الطلب والعرض.


النسبة المئوية للفرق بين سعر الطلب والعرض

لمقارنة الفرق بين سعر الطلب والعرض للعملات الرقمية أو الأصول المختلفة، يجب علينا تقييمه من حيث النسبة المئوية. بعملية حسابية بسيطة:

(سعر الطلب - سعر العرض) / سعر الطلب × 100 = النسبة المئوية للفرق بين سعر الطلب والعرض

لنأخذ BIFI كمثال. في وقت كتابة هذه السطور، كان لدى BIFI سعر طلب يبلغ 907 دولاراً أمريكياً وسعر عرض يبلغ 901 دولاراً أمريكياً. يعطينا هذا الاختلاف فرقاً بين سعر الطلب والعرض بقيمة 6 دولارات أمريكية. 6 دولارات أمريكية مقسومة على 907 دولاراً أمريكياً، ثم مضروبة في 100، تعطينا النسبة المئوية للفرق بين سعر الطلب والعرض النهائي بنسبة 0.66% تقريباً.


افترض الآن أن البيتكوين لها فرق بين سعر الطلب والعرض بقيمة 3 دولارات أمريكية. في حين أن هذا يمثل نصف ما رأيناه في مثال BIFI، عندما نقارنها من حيث النسبة المئوية، فإن الفرق بين سعر الطلب والعرض للبيتكوين هو 0.0083% فقط. تتمتع BIFI أيضاً بحجم تداول أقل بكثير، مما يدعم نظريتنا القائلة بأن الأصول ذات السيولة الأقل تميل إلى أن يكون لها فروق أكبر بين سعر الطلب والعرض.

يسمح لنا فرق السعر الأقل للبيتكوين باستخلاص بعض الاستنتاجات. من المرجح أن يكون للأصل الذي له نسبة مئوية أقل للفرق بين سعر الطلب والعرض سيولة أكثر. إذا كنت ترغب في تنفيذ طلبات سوق كبيرة، فعادةً ما تكون هناك مخاطر أقل من حيث الاضطرار إلى دفع سعر لم تكن تتوقعه.


ما هو الانزلاق؟

الانزلاق هو حدث شائع في الأسواق ذات التقلبات العالية أو السيولة المنخفضة. ويحدث الانزلاق عندما يستقر التداول على سعر مختلف عن السعر المتوقع أو المطلوب. 

على سبيل المثال، لنفترض أنك تريد تقديم طلب شراء كبير في السوق بسعر 100 دولار أمريكي، لكن السوق لا يمتلك السيولة اللازمة لتنفيذ طلبك بهذا السعر. ونتيجةً لذلك، سيتعين عليك أخذ الطلبات التالية (ذات قيمة أعلى من 100 دولار أمريكي) حتى يتم تنفيذ طلبك بالكامل. سيؤدي هذا إلى ارتفاع متوسط سعر الشراء عن 100 دولار أمريكي، وهذا ما نسميه الانزلاق.

بعبارة أخرى، عند إنشاء طلب سوق، تقوم منصة التداول بمطابقة عملية الشراء أو البيع تلقائياً بالطلبات الحدية في قائمة الطلبات. ستطابق قائمة الطلبات أفضل سعر موجود لك، ولكنك ستبدأ في الصعود إلى مستوى أعلى في سلسلة الطلبات إذا كان هناك حجم غير كافٍ للسعر الذي تريده. تؤدي هذه العملية إلى قيام السوق بتنفيذ طلبك بأسعار مختلفة غير متوقعة.

في مجال العملات الرقمية، يعد الانزلاق حدثاً شائعاً لدى صانع السوق الآلي و منصات التداول اللامركزية. يمكن أن يزيد الانزلاق عن 10% من السعر المتوقع للعملات الرقمية البديلة المتقلبة أو منخفضة السيولة.


الانزلاق الإيجابي

لا يعني الانزلاق بالضرورة أنك ستحصل في النهاية على سعر أسوأ من السعر المتوقع. يمكن أن يحدث انزلاق إيجابي إذا انخفض السعر أثناء قيامك بإنشاء طلب الشراء أو زاد السعر إذا قمت بإنشاء طلب بيع. على الرغم من أنه من غير المألوف، فقد يحدث انزلاق إيجابي في بعض الأسواق شديدة التقلب.


التفاوت المسموح للانزلاق

تسمح لك بعض منصات التداول بتعيين مستوى الانزلاق المسموح يدوياً للحد من أي انزلاق قد تواجهه. سترى هذا الخيار في صانعي السوق الآلي مثل PancakeSwap في سلسلة Binance الذكية وUniswap في Ethereum.


يمكن أن يكون لمقدار الانزلاق الذي تحدده تأثير غير مباشر على الوقت الذي يستغرقه الطلب في التصفية. إذا قمت بتعيين الانزلاق على قيمة منخفضة، فقد يستغرق طلبك وقتاً طويلاً في التنفيذ أو لن يتم تنفيذه على الإطلاق. وإذا قمت بتعيينه على قيمة مرتفعة جداً، فقد يرى متداول أو بوت آخر طلبك المعلق ويقوم بالتداول بناءً على معلومات داخلية. 

في هذه الحالة، يحدث التداول بناءً على معلومات داخلية عندما يحدد متداول آخر رسوم تحويل على الشبكة أعلى منك لشراء الأصل أولاً. يقوم المتداول بناءً على معلومات داخلية بعد ذلك بإدخال تداول آخر لبيعه لك بأعلى سعر ترغب في الحصول عليه بناءً على التفاوت المسموح للانزلاق الخاص بك.


تقليل الانزلاق السلبي

على الرغم من أنه لا يمكنك دائماً تجنب الانزلاق، إلا أن هناك بعض الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها لمحاولة تقليله.

1. بدلاً من إنشاء طلب كبير، حاول تقسيمه إلى كتل أصغر. راقب قائمة الطلبات عن كثب لنشر طلباتك، وتأكد من عدم تقديم طلبات أكبر من الحجم المتاح.

2. إذا كنت تستخدم منصة تداول لامركزية، فلا تنس أن تضع في اعتبارك رسوم المعاملات. تفرض بعض الشبكات رسوماً باهظة اعتماداً على ازدحام سلسلة البلوكشين الذي قد يؤدي إلى إبطال أي مكاسب تحققها، وتجنب الانزلاق.

3. إذا كنت تتعامل مع أصول ذات سيولة منخفضة، مثل مجمع سيولة صغير، فقد يؤثر نشاط التداول الخاص بك بشكل كبير على سعر الأصل. قد تتعرض معاملة واحدة لقدر صغير من الانزلاق، لكن الكثير من المعاملات الأصغر ستؤثر على سعر الكتلة التالية من المعاملات التي تجريها.
4. استخدم الطلبات الحدية. تضمن هذه الطلبات حصولك على السعر الذي تريده أو أفضل عند التداول. على الرغم من التضحية بسرعة طلب السوق، يمكنك التأكد من أنك لن تواجه أي انزلاق سلبي.


أفكار ختامية

عند تداول العملات الرقمية، لا تنس أن الفرق بين سعر الطلب والعرض أو الانزلاق يمكن أن يؤدي إلى تغيير السعر النهائي لتداولاتك. لا يمكنك دائماً تجنب هذه التغييرات، لكن الأمر يستحق أخذه في الاعتبار عند اتخاذ قراراتك. وبالنسبة للتداولات الأصغر، يمكن أن يكون هذا ضئيلاً ولكن تذكر أنه عند استخدام الطلبات ذات الحجم الكبير، قد يكون متوسط السعر لكل وحدة أعلى من السعر المتوقع.

بالنسبة لأي شخص يقوم بتجربة التمويل اللامركزي، يعد فهم الانزلاق جزءاً مهماً من أساسيات التداول. وبدون بعض المعرفة الأساسية، فإنك تخاطر بخسارة أموالك في التداول بناءً على معلومات داخلية أو الانزلاق الزائد.