كيف تبني محفظة استثمارات متوازنة للاستثمار في العملات الرقمية
جدول المحتويات
المقدمة
ما هي محفظة استثمارات العملات الرقمية؟
ما توزيع الأصول وتنويعها؟
مقارنة بين محفظة الاستثمارات المجمعة والموزعة للعملات الرقمية 
الأنواع المختلفة من العملات الرقمية
المنتجات المالية للعملات الرقمية
كيفية بناء محفظة استثمارات متوازنة للاستثمار في العملات الرقمية
أدوات تتبع محفظة استثمارات العملات الرقمية
أفكار ختامية
كيف تبني محفظة استثمارات متوازنة للاستثمار في العملات الرقمية
الصفحة الرئيسيةالمقالات
كيف تبني محفظة استثمارات متوازنة للاستثمار في العملات الرقمية

كيف تبني محفظة استثمارات متوازنة للاستثمار في العملات الرقمية

مبتدئ
Published Jul 12, 2021Updated Sep 9, 2021
8m

الموجز

لا تختلف موازنة محفظة استثمارات العملات الرقمية كثيراً عن موازنة أية محفظة استثمارية تقليدية. يُمكنك بسهولة تقليل المخاطر الإجمالية وفقاً لملفك الشخصي واستراتيجيتك الاستثمارية. كل ما عليك فعله هو ببساطة توزيع استثماراتك على عملات رقمية مختلفة.

والمدى المناسب لتوزيع استثماراتك خاضع للنقاش، إذ أن الأمر له مميزاته وعيوبه. لكن، من المسلم به عموماً أنه من المفيد توزيع استثماراتك بدرجةٍ ما. يمكنك تقليل مخاطر استثماراتك عبر امتلاك أصول رقمية مختلفة (من بينها العملات المستقرة) والحرص على إعادة موازنة توزيعك للأصول بانتظام.

ولتسهيل إدارة محفظتك الاستثمارية، يمكنك استعمال أداة لتتبع المحفظة من طرفٍ ثالث أو تسجيل معاملاتك يدوياً في جدول بيانات. وبعض برامج التتبع يمكن ربطها بالمحافظ الشخصية ومنصات تداول العملات الرقمية، ما يسهل العملية برمتها.


المقدمة

إن البدء في الاستثمار في العملات الرقمية سهل، فكل ما عليك هو شراء أول عملة بيتكوين (BTC) أو عملة الإيثريوم (ETH) أو أي عملية رقمية أخرى. ويفضل بعض المستثمرين شراء العملات الرقمية الكبرى والاحتفاظ بها، بينما يفضل آخرون تجربة العملات الرقمية البديلة. لكن ما هي أفضل طريقة للقيام بذلك؟ تزيد احتمالات النجاح بالتفكير ملياً في توزيع الأصول وموازنة محفظة استثمارات العملات الرقمية بانتظام. وحسب قدرتك على تحمل المخاطر، توجد عدة طرق لتحقيق هذا. فموازنة محفظة الاستثمارات ليس أمراً صعباً، ويُمكن أن تؤتي ثمارها في صورة مكاسب مالية حقيقية.


ما هي محفظة استثمارات العملات الرقمية؟

محفظة استثمارات العملات الرقمية هي مجموعة العملات الرقمية التي يمتلكها مستثمر أو متداول. تحوي المحفظة عادةً تشكيلة متنوعة من الأصول، من بينها العملات البديلة والمنتجات المالية للعملات الرقمية. إنها شبيهة للغاية بالمحفظة الاستثمارية التقليدية، غير أنك تستثمر في فئة واحدة فقط من الأصول. ويمكنك تتبع محفظة استثمارات عملاتك الرقمية يدوياً باستعمال جدول بيانات أو آلياً باستعمال أدوات وبرامج متخصصة لحساب ممتلكاتك وأرباحك. والأدوات الجيدة لتتبع المحفظة الاستثمارية يمكن أن تكون مفيدة للغاية. فأدوات التتبع لا غنى عنها للمتداولين خلال اليوم وغيرهم من المتداولين على المدى القصير، وهي قيِّمة أيضاً للمستثمرين على المدى الطويل وأصحاب الحيازات.


ما توزيع الأصول وتنويعها؟

عند بناء محفظة استثمارية، ينبغي أن تكون على دراية بمفهومي تنويع الأصول وتوزيعها. يُشير مصطلح تنويع الأصول إلى الاستثمار في فئات مختلفة من الأصول (مثل العملات الرقمية والأسهم والسندات والمعادن النفيسة والعملات النقدية، إلخ). أما توزيع الأصول فيشير إلى توزيع الأموال المستثمرة على أصول أو قطاعات مختلفة. على سبيل المثال، يمكنك توزيع حيازتك للأسهم بالاستثمار في مجالات مختلفة مثل الزراعة والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية. ويمكن لاتباع هاتين الاستراتيجيتين تقليل المخاطر الإجمالية لاستثماراتك.
من الناحية الفنية، العملات الرقمية فئة واحدة من فئات الأصول. لكن في محفظة استثمارات العملات الرقمية، يمكنك توزيع استثماراتك عبر منتجات وعملات ورموز مميزة لها أهداف وحالات استخدام مختلفة. على سبيل المثال، يمكنك تنويع محفظة استثماراتك لتضم 40% عملات بيتكوين، و30% عملات مستقرة، و15% رموز غير قابلة للتبادل (NFT)، و15% عملات بديلة. وللتعمق أكثر في الموضوع، يمكنك الاطلاع على شرح تنويع الأصول وتوزيعها.


مقارنة بين محفظة الاستثمارات المجمعة والموزعة للعملات الرقمية 

ستنبهك أغلب النصائح إلى توزيع استثمارات محفظة العملات الرقمية الخاصة بك. ومع أن التوزيع أمرٌ اعتيادي لدى المستثمرين، فإن نشر رأس المال في أصول مختلفة له مميزاته وعيوبه. ذكرنا سابقاً أن محفظة الاستثمارات الموزعة تقلل المخاطر والتقلبات الإجمالية؛ إذ يُمكن معادلة الخسائر بالمكاسب والحفاظ على استقرار مركزك. وتُتاح المزيد من الفرص لأن تحقق محفظتك الاستثمارية المكاسب مع كل عملة إضافية تحوزها. لن تحقق كل الاستثمارات مكاسب، لكن بتوزيع الأصول وتنويعها على النحو الصحيح، تزيد احتمالات تحقيق الأرباح على المدى الطويل.

لكن كلما زاد توزيع محفظتك الاستثمارية، زاد اتباعها لتوجه السوق الإجمالية. ويسعى أغلب المتداولين والمستثمرين إلى التفوق على السوق وتحقيق مكاسب أعلى. ستُنتج محفظة الاستثمارات عالية التوزيع عائدات متوسطة أكثر من المحفظة المجمعة الناجحة. لكن الأصول الأسوأ أداءً يمكنها موازنة الأصول عالية الأرباح.

وإدارة المحفظة الاستثمارية المجمعة تتطلب وقتاً وجهداً أكثر. فلكي تستثمر بنجاح، عليك أن تفهم ما تشتريه، وكلما زاد حجم المحفظة، قلت فرصتك في فهم كل الأصول فهماً جيداً. وإن كانت محفظتك موزعة عبر سلاسل بلوكشين مختلفة، ربما تحتاج إلى استعمال محافظ ومنصات تداول متعددة للوصول إلى أصولك. إن قرار توزيع الأصول من عدمه قرارك أنت، لكن يُنصح دائماً بقدرٍ من التوزيع.


الأنواع المختلفة من العملات الرقمية

البيتكوين أشهر العملات الرقمية وأكبرها من حيث القيمة السوقية. لكن المحفظة الاستثمارية المتوازنة توازناً جيداً ستتضمن مجموعة مختارة من العملات المختلفة لتقليل المخاطر الإجمالية. ولنستعرض بعض أنواع العملات المختلفة.

عملات المدفوعات

يصعب اليوم إيجاد عملات جديدة مخصصة بالأساس للمدفوعات. لكن إن عدنا إلى الوقت الذي ظهرت فيه العملات الرقمية، سنجد أن أغلب المشروعات كانت أنظمة لنقل القيمة. البيتكوين أشهر الأمثلة على هذه المشروعات، لكن لدينا أيضاً الريبل (XRP)، والبيتكوين كاش (BCH)، واللايتكوين (LTC)، وغيرها. هذه العملات هي الجيل الأول من العملات الرقمية الذي تواجد قبل منصة Ethereum ونشأة العقود الذكية.

العملات المستقرة

العملات المستقرة تحاول تتبع أصل أو عدة أصول أساسية، مثل العملات المحلية المعتمدة أو المعادن النفيسة. على سبيل المثال، BUSD مربوطة بالدولار الأمريكي وتحتفظ باحتياطي من الدولارات الأمريكية لعملات BUSD بنسبة 1:1. وعملة الباكس جولد (PAXG) تستعمل النظام نفسه، لكن سعر العملة الواحدة مربوط بسعر أوقية من الذهب الخالص محفوظة في الاحتياطي. وفي حين لا تقدم العملات المستقرة عائداتٍ ضخمة بالضرورة، فإنها تفي بمقتضى اسمها وتقدم لك الاستقرار.

إن سوق العملات الرقمية متقلب، لذا من المفيد أن تمتلك في محفظتك الاستثمارية أصولاً تحافظ على قيمتها. وإن كانت العملة المستقرة مربوطة بأصلٍ خارج منظومة العملات الرقمية، فسعرها من المفترض ألا يتأثر بهبوط سوق العملات الرقمية. وإن أردت نقل رموز مميزة من عملة أو مشروع، يمكنك تحويلها بسرعة إلى عملة مستقرة مدعومة بالدولار الأمريكي مثل BUSD للحفاظ على مكاسبك. فتحويل الأصول الرقمية إلى العملة المحلية المعتمدة عملية أطول بكثير من تحويلها إلى عملات مستقرة.

رموز الأوراق المالية

مثل الأوراق المالية التقليدية، يمكن أن تمثل رموز الأوراق المالية أشياء عديدة. فيُمكن أن تمثل أسهماً في شركة، أو سندات صادرة عن مشروع، أو حتى حقوق تصويت. وقد تمت "رقمنة" الأوراق المالية ووضعها على البلوكشين، ما يعني أنها تخضع في الغالب للوائح التنظيمية ذاتها. لهذا السبب، تخضع رموز الأوراق المالية لسلطة الجهات التنظيمية المحلية، وينبغي أن تمر بعملية قانونية قبل إصدارها.

رموز الخدمة

تعمل رموز الخدمة بمثابة مفاتيح للخدمات أو المنتجات. على سبيل المثال، BNB وETH من رموز الخدمات. ويمكنك استعمالهما في دفع رسوم المعاملات عند التعامل مع التطبيقات اللامركزية (DApp)، وفي أشياء أخرى أيضاً. وتُصدر مشاريع كثيرة رموز الخدمة الخاصة بها لجمع التمويل في عروض العملات. وينبغي من الناحية النظرية أن ترتبط قيمة الرمز المميز ارتباطاً مباشراً بقيمة الخدمة المقدمة.

رموز الحوكمة

عند حيازة رموز الحوكمة، يمكنك اكتساب سلطة التصويت في أحد المشاريع، بل وربما حصة من عائداته. وستجد هذه الرموز المميزة على الأرجح في منصات التمويل اللامركزي (DeFi) مثل PancakeSwap، أو Uniswap، أو SushiSwap. وعلى غرار رموز الخدمة، ترتبط قيمة رموز الحوكمة ارتباطاً مباشراً بنجاح المشروعات التي أنشأتها.


المنتجات المالية للعملات الرقمية

يُمكن أن تشمل المحفظة الاستثمارية ما هو أكثر من العملات الرقمية المختلفة، فالمنتجات المالية للعملات الرقمية يُمكن أن تساعدك أيضاً في توزيع محفظتك الاستثمارية بدرجة أكبر. الأمر أشبه بالاستثمار في السندات الحكومة، أو صناديق الاستثمار المتداولة أو المشتركة، بدلاً من امتلاك الأسهم فقط. ويمكنك الاستثمار في عدد هائل من المنتجات عبر سلاسل البلوكشين والتطبيقات اللامركزية المختلفة.

إن كان الموضوع جديداً بالنسبة لك، تقدم Binance (بينانس) تشكيلة متنوعة من المنتجات المالية. للتعرف على هذه المنتجات، سجل الدخول إلى حسابك على Binance (بينانس)، وتوجه إلى قسم [الموارد المالية]. كل هذه المنتجات لها مستويات خطر مختلفة، لذا احرص على فهم آليات عمل كلٍ منها قبل المخاطرة باستثماراتك.


كيفية بناء محفظة استثمارات متوازنة للاستثمار في العملات الرقمية

كل مستثمر أو متداول له أفكاره الخاصة به بشأن محفظة استثمارات العملات الرقمية المتوازنة. لكن إليك بعض القواعد العامة التي يجدر أخذها في الاعتبار:

1. قسِّم محفظتك بين الاستثمارات العالية والمتوسطة والقليلة المخاطر، وخصص حصة مناسبة لكلٍ منها. محفظة الاستثمارات التي تحتوي على حصة ضخمة من الاستثمارات العالية المخاطر هي بالقطع ليست متوازنة، حيث من الممكن أن تحقق لك مكاسب ضخمة، لكنها قد تتسبب لك في خسائر ضخمة أيضاً. ويتحدد المسار الأفضل لك بناءً على مدى استعدادك للمخاطرة، لكن في كل الأحوال ينبغي المزج بين استثمارات بمستويات متنوعة من المخاطر.

2. ادرس الاحتفاظ ببعض العملات المستقرة لتزويد محفظتك الاستثمارية بالسيولة اللازمة. العملات المستقرة مفتاح العديد من منصات التمويل اللامركزي ويمكن أن تساعدك في تحقيق الأرباح أو الخروج من صفقة بسرعة وسهولة.

3. أعِد موازنة محفظتك الاستثمارية إن تطلب الأمر. سوق العملات الرقمية بالغة التقلب، وينبغي أن تغير قراراتك استناداً إلى الوضع الحالي.

4. وزِّع رأس المال الجديد استراتيجياً لتجنب ترجيح كفة أي جانب من جوانب محفظتك الاستثمارية. إن كنت قد حققت مكاسب كبرى مؤخراً من عملة ما، قد يغريك ذلك بضخ المزيد من المال في العملة ذاتها. لا تدع الطمع يؤثر في قراراتك، وفكِّر في المواضع الأفضل التي يمكنك استثمار الأموال فيها.

5. أجرِ أبحاثك الخاصة. لا تتفوق أي نصيحة أخرى على هذه النصيحة الكلاسيكية، حيث إنك تستثمر أموالك الخاصة، لذا لا تعتمد فقط على نصائح الآخرين. وللحصول على نصائح بشأن اكتشاف عمليات الاحتيال المحتملة، اقرأ 5 عمليات احتيال شائعة في مجال العملات الرقمية وكيفية تجنبها. 

6. خاطر بما يمكنك تحمّل خسارته فقط. إن كنت تشعر بالضغط والتوتر، فهذا يعني أن محفظتك الاستثمارية حالياً ليست متوازنة. ينبغي ألا تتسبب صفقاتك في عواقب وخيمة عليك إن لم تسِر الأمور على ما يرام.


أدوات تتبع محفظة استثمارات العملات الرقمية

أداة تتبع محفظة العملات الرقمية هي برنامج أو خدمة تمكنك من تتبع التغيرات في قيمة الأصول التي تملكها. ويمكنك من خلالها ملاحظة مدى تحقيق توزيعتك الحالية لأهدافك الطويلة المدى وتتبع ما أنجزته. وإليك بعض الأمثلة لهذه الأدوات:

CoinMarketCap

CoinMarketCap أداة واسعة الشعبية لتتبع الأسعار طورت خواص لتتبع المحافظ الاستثمارية، وأداة تتبع المحفظة متاحة مجاناً على الأجهزة المكتبية والمحمولة. لكي تستعمل الأداة، عليك إضافة أصولك يدوياً لأن الأداة لا تتصل بمحافظك أو منصة التداول الخاصة بك. ويُتاح خيار إضافة الأسعار التي اشتريت بها الأصول لتتبع مكاسبك بدقة عالية.

CoinGecko 

يشتهر CoinGecko أساساً بتتبع أسعار العملات الرقمية، لكن به خياراً لتتبع المحفظة الاستثمارية أيضاً، واستعمال هذه الأداة مجاني ومتاح عبر متصفح الإنترنت أو الأجهزة المحمولة. إن كنت من المستخدمين المنتظمين لـ CoinGecko، يجدر بك تجربة هذه الأداة أيضاً. 

Blockfolio 

إن كنت تريد التداول في أثناء إدارة محفظتك الاستثمارية، فإن Blockfolio خيارٌ جيد. تأسست الشركة في عام 2014، وهي معروفة في مجال العملات الرقمية. لكن أداتها مخصصة للأجهزة المحمولة فقط، وتجربة التداول الخاصة بها ليست متاحة على الأجهزة المكتبية.

Delta

Delta تطبيق للأجهزة المحمولة يسمح لك باستعراض محفظة استثمارات العملات الرقمية والاستثمارات التقليدية في آن. يُمكن أن يتصل التطبيق بعشرين منصة تداول وعددٍ من المحافظ، من بينها Binance (بينانس). وللتطبيق إصداران، مجاني ومدفوع، لكن لا يمكنك التداول من داخله.


أفكار ختامية

يعتمد جزء كبير من سوق العملات الرقمية على وضع عملة البيتكوين، لكن هذا لا يعني ألا تحاول موازنة محفظتك الاستثمارية. إن تنويع استثماراتك في العملات الرقمية يمكن أن يعوض بعض الخسائر الناتجة عن انخفاض سعر البيتكوين، لذا فإن قدراً من التوزيع مطلوب دائماً. وتذكر أن موازنة محفظتك الاستثمارية يعني أكثر من مجرد امتلاك عملات مختلفة، كما أن استخدام استراتيجية مناسبة مهمٌ للغاية من أجل بناء محفظة استثمارية ملائمة لقدرتك على تحمل المخاطر.