شرح عملة البيتكوين المُرمَّزة على منصة Ethereum
جدول المحتويات
المقدمة
ما هي عملة البيتكوين المُرمَّزة؟
ما أهمية ترميز عملة البيتكوين على منصة Ethereum؟
كيف تحدث عملية ترميز البيتكوين؟
أمثلة على البيتكوين المُرمَّزة
هل هذا جيداً لشبكة البيتكوين أو Ethereum؟
أفكار ختامية
شرح عملة البيتكوين المُرمَّزة على منصة Ethereum
الصفحة الرئيسيةالمقالات
شرح عملة البيتكوين المُرمَّزة على منصة Ethereum

شرح عملة البيتكوين المُرمَّزة على منصة Ethereum

متوسط
Published Aug 14, 2020Updated Jan 14, 2022
9m

دعنا نُبسّط لك الأمر أكثر

البيتكوين المُرمَّزة هي طريقة تتيح استخدام عملة البيتكوين على سلاسل البلوكشين الأخرى.

لكن مهلاً، أليست عملة بيتكوين عظيمة النفع؟ بالطبع، نعم! ولها حالات استخدام مهمة، وتستخدم بالفعل كسلعة متاحة للجميع، ولكن خصائصها المحدودة لا تُتيح لها مجالاً كبيراً لمزيد من الابتكار.

ماذا يمكننا أن نفعل أيضاً باستخدام البيتكوين؟ يقول أنصار البيتكوين إنه لا يجب القيام بأي شيء محدد، وهذا منطقياً. من ناحية أخرى، يعتقد البعض الآخر أنه ينبغي علينا إيجاد طرق لاستخدام البيتكوين على سلاسل البلوكشين الأخرى. ومن هنا توصلنا إلى مفهوم البيتكوين المُرمَّزة على Ethereum.

ما أهمية ترميز البيتكوين؟ هل يبدو أمراً منطقياً؟ كيف يتم إنشاء عملة البيتكوين المُرمَّزة؟ هل يمكنك الحصول على عملة BTC المُرمَّزة؟ يمكنك متابعة القراءة إذا كنت مهتماً بمعرفة المزيد.


المقدمة

عادةً ما تعتبر البيتكوين "أصل احتياطي" أو مخزن للقيمة في مجال العملات الرقمية. لذلك فهي تتمتع بأعلى نسب استخدام، وأفضل مستويات سيولة، وأعلى متوسط حجم التداول، وما زالت أعلى عملة رقمية من حيث القيمة السوقية. في الواقع، يرى البعض أنه ليس هناك حاجة إلى أي عملة رقمية بخلاف البيتكوين. وتستند حجتهم إلى أن البيتكوين تقدم جميع حالات الاستخدام التي تحاول العملات الرقمية البديلة توفيرها.
وتشهد تكنولوجيا سلسلة البلوكشين حالياً ازدهاراً في عدة قطاعات مختلفة. تهدف حركة التمويل اللامركزي (DeFi) إلى طرح تطبيقات مالية على سلسلة البلوكشين. تعمل هذه التطبيقات اللامركزية على شبكات متاحة ومفتوحة للعامة، وتساعد في إجراء معاملات مالية تتسم بالشفافية ولا تستوجب الثقة دون حاجة إلى كيان مركزي للتنسيق. على الرغم من أن فكرة التمويل اللامركزي تقوم على التوافق مع جميع سلاسل البلوكشين، ما يعني أنها قد تحدث على أي منصة عقد ذكي، إلا أن معظم هذه الأنشطة تحدث على منصةEthereum
تعد البيتكوين الركيزة الرئيسية لسوق العملات الرقمية ولكنها لا تستطيع الاستفادة من التطورات التي تشهدها الأجزاء الأخرى من المنظومة. وتعمل بعض المشروعات على حل هذه المشكلة. 
هل هناك طريقة للاستفادة من البيتكوين في استخدامات أخرى بخلاف ما تقوم به مع الحفاظ على شبكة البيتكوين كما هي؟ حسناً، يشير النمو الذي تشهده البيتكوين المُرمَّزة على منصة Ethereum إلى أن هناك طلباً عليها.


ما هي عملة البيتكوين المُرمَّزة؟

قبل أن نبدأ، ثمة أمر يجب توضيحه لتجنب الالتباس. إذا كنت قرأت المقال حول ما هي البيتكوين؟ فستعلم أن كلمة Bitcoin التي تحتوي على حرف B كبير تشير إلى الشبكة، بينما تشير كلمة bitcoin التي تحتوي على حرف b صغير إلى وحدة الحساب.
الفكرة وراء ترميز عملة البيتكوين بسيطة نسبياً. يمكنك حجز عملة BTC من خلال بعض الآليات، وسك الرموز المميزة على شبكة أخرى، واستخدام عملة BTC كرمز مميز على هذه الشبكة. يمثل كل رمز مميز على الشبكة الأخرى مبلغ محدد من البيتكوين. وينبغي الحفاظ على علاقة الربط بينهم، كما يجب أن تكون هذه العملية قابلة للعكس. بعبارة أخرى، يمكنك تدمير هذه الرموز، مما سيؤدي إلى إلغاء حجز عملات البيتكوين "الأصلية" على سلسلة بلوكشين بيتكوين.
في حالة استخدام منصة Ethereum، يعني ذلك أن رموز ERC-20 المميزة تمثل عملة البيتكوين. يتيح ذلك للمستخدمين إمكانية تنفيذ المعاملات على شبكة Ethereum المقومة بعملة البيتكوين. كما يجعل ذلك عملات البيتكوين قابلة للبرمجة – مثل أي رمز مميز آخر على منصة Ethereum.
يمكنك الاطلاع على إجمالي مجموع عملات البيتكوين المُرمَّزة على Ethereum على موقع btconethereum.com.


اعتباراً من شهر يوليو 2020، يوجد حوالي 15,000 BTC مُرمَّزة على Ethereum. قد يبدو الرقم كبيراً، لكنه ضئيل بالمقارنة مع حجم العملات المتوفرة للتداول في السوق الذي يبلغ 18.5 مليون. مع ذلك، قد يكون ذلك مجرد نقطة البداية.
من الجدير بالذكر أن السلاسل الجانبية وحلول الطبقة الثانية مثل شبكة Bitcoin Lightning أو شبكة Liquid تهدف أيضاً إلى مواجهة تحديات مماثلة. من المثير للدهشة أن عملات بيتكوين على Ethereum أكثر من 10 أضعاف عملة البيتكوين الموجودة على شبكة Lightning بيتكوين. 

مع ذلك، المنافسة بين هذه الحلول المختلفة ليست بهذه البساطة – فهي ليست لعبة فوز لاعب على حساب الآخر. في الواقع، يرى الكثيرون أنها كل منهما يُكمل الآخر دون منافسة. قد تزيد المشروعات المُرمَّزة من عدد الخيارات المتاحة لحاملي عملة البيتكوين، بينما تعمل المشروعات دون الرموز المميزة على تحسين البنية التحتية بوجه عام. قد يؤدي ذلك إلى مزيد من التكامل داخل المجال، مما يعود بالنفع على الصناعة بأكملها.

إلى الآن تبدو هذه الأمور رائعة، ولكن ما الفائدة؟ فيما يلي سنستعرض لماذا نرغب في ترميز عملة البيتكوين من الأساس.


ما أهمية ترميز عملة البيتكوين على منصة Ethereum؟

تصميم عملة البيتكوين بسيط. فقد تم تصميمها بغرض القيام ببعض الأمور، وهي تؤدي تلك الأمور بصورة جيدة. ولكن يُصاحب هذه الخصائص بعض القيود الجوهرية.

بينما تحتفظ البيتكوين بالقدر الأكبر من القيمة، إلا إنها لا تستطيع الاستفادة كثيراً من الابتكار الذي تشهده القطاعات الأخرى بمجال العملات الرقمية. وعلى الرغم من إمكانية تشغيل عقود ذكية على شبكة بيتكوين من الناحية الفنية، إلا إنها محدودة النطاق إلى حد كبير بالمقارنة مع Ethereum أو غيرها من منصات العقود الذكية الأخرى. 
من شأن ترميز عملة البيتكوين على السلاسل الأخرى أن يعزز سبل الاستفادة من الشبكة. كيف ذلك؟ حسناً، قد يساعد في تمكين تحسين الأداء الوظيفي الذي لم يتم دعمه على شبكة البيتكوين. في الوقت نفسه، ستظل الخصائص الوظيفية الأساسية ونموذج الأمان لشبكة بيتكوين دون مساس. قد تتمثل المزايا الإضافية في زيادة سرعة معالجة المعاملات، والقابلية للتبادل، والخصوصية.
وإليك سبب محتمل آخر. تعد أحد الجوانب المهمة للتمويل اللامركزي هو فكرة قابلية التوافق. ويعني ذلك أنه نظراً لعمل هذه التطبيقات على نفس الطبقة العامة مفتوحة المصدر، فبإمكانها أن تعمل معاً بسلاسة. 

يعتبر إتاحة شبكة البيتكوين على هذه الطبقة من العناصر المالية الأساسية فكرة مثيرة لاهتمام الكثيرين. فقد يُتيح ذلك العديد من الأنواع الجديدة من التطبيقات التي تستخدم البيتكوين ولا يمكن إتاحتها بطريقة أخرى.


كيف تحدث عملية ترميز البيتكوين؟

هناك عدة طرق لترميز البيتكوين على Ethereum وغيرها من سلاسل البلوكشين الأخرى. تتسم جميع الطرق بدرجات متفاوتة من اللامركزية، وتقديرات مختلفة فيما بتعلق بالثقة والمخاطر وقد يمكن الحافظ على الربط بينهما بطرق مختلفة.
يمكن تعريف النوعين الرئيسين كطريقة احتجازية وغير احتجازية. يتضمن النوع الأول أمين حفظ مركزي، ويمكن سك الرموز المميزة من جانب هذا الطرف. كما ينطوي ذلك على مخاطر الطرف المقابل، حيث يجب أن تكون الجهة التي تحتفظ بالبيتكوين جديرة بالثقة (وقادرة على مواصلة عملها وأنشطتها). من ناحية أخرى، يعتبر هذا التطبيق أكثر أماناً من البدائل الأخرى.
تختلف الحلول الأخرى بعض الشيء. لا توجد حاجة إلى الوثوق بجهة معينة، حيث تقوم العمليات الآلية على السلسلة بجميع عمليات السكّ والحرق. يتم حجز أصول الضمان وسك الرموز المميزة على السلاسل الأخرى عن طريق بعض الآليات على السلسلة. كما يتم حجز الأموال أيضاً على السلسلة لحين إلغاء حجزها عند تدمير الرموز المميزة. في حين يحد ذلك من مخاطر الطرف المقابل، فهو يؤدي إلى زيادة مخاطر الأمان المحتملة. لماذا؟ حسناً، في هذه الحالة، يقع عبء تحمل هذه المخاطر على عاتق المستخدم. وفي حالة حدوث خطأ من المستخدم أو العقد يتسبب في خسارة الأموال، فمن المحتمل خسارة هذه الأموال إلى الأبد.


أمثلة على البيتكوين المُرمَّزة

الطريقة الاحتجازية

تشكل هذه الطرق جزءاً كبيراً من المخزون الحالي لعملة البيتكوين المُرمَّزة. ويتمثل القدر الأكبر من القيمة المحجوزة في البيتكوين المربوط (WBTC). كيف يحدث ذلك؟ يرسل المستخدمون عملات البيتكوين الخاصة بهم إلى أمناء حفظ مركزيين للاحتفاظ بها في محفظة تخزين دون الاتصال بالإنترنت متعددة التوقيع وسك رموز البيتكوين المربوط (WBTC) في المقابل. من الجدير بالذكر أن هذه العملية تتطلب إثبات هويتهم للامتثال للوائح التحقق من الهوية/مكافحة غسيل الأموال. تتطلب هذه الطريقة الثقة في الجهة التي تقوم بسك الرمز المميز كما تقدم بعض مزايا الأمان.
تمتلك Binance (بينانس) أيضاً نسخة مرمَّزة من عملة BTC تعرف بـ BTCB. وهي رمز BEP-2 مُصدر على سلسلة Binance. إذا أردت تجربته، يمكنك تداوله على منصة تداول Binance اللامركزية.


الطريقة غير الاحتجازية

تعمل الحلول غير الاحتجازية بالكامل على السلسلة دون أي تدخل من أمين الحفظ المركزي. بعبارة بسيطة، يمكنك اعتبارها شبيهة لعملة BTC المربوطة، ولكن بدلاً من أمين الحفظ المركزي، هناك عقد ذكي أو آلة افتراضية تقوم بالحفاظ على سلامة الأموال وسك الرموز المميزة. يستطيع المستخدمون إيداع عملات BTC الخاصة بهم فضلاً عن سك البيتكوين بطريقة لا تستوجب الثقة ومتاحة للعامة.
قد تتطلب بعض الأنظمة أيضاً تقديم ضمانات زائدة،  أيّ ضرورة قيام المستخدمون بإيداع قيمة أكبر(ضمانات) من القيمة التي يرغبون في سكها. وهم يقومون بذلك لتهيئة النظام للأحداث غير المتوقعة وانهيارات السوق الضخمة. ومع ذلك، إذا انخفضت قيمة الضمان بصورة ملحوظة، قد لا تتمكن هذه الأنظمة من التعامل معها.
renBTC هي أشهر الطرق غير الاحتجازية. يتم إرسال عملات البيتكوين إلى آلة Ren الافتراضية (RenVM)، التي تخزن العملات باستخدام شبكة عُقد لامركزية. فهي تقوم بسك رموز ERC-20 المميزة وفقاً لمبلغ البيتكوين المرسل. 
بعض الأمثلة البارزة الأخرى هي sBTC وiBTC، التي تعد رموز مركبة مضمونة برمز شبكة Synthetic المميز (SNX) بدلاً من عملة البيتكوين. وخاصية التتبع العكسي لسعر البيتكوين جعلت iBTC رمزاً مثيراً للاهتمام بشكل خاص. وهو ما يجعله إحدى الطرق غير الاحتجازية لبيع البيتكوين.

تجدر الإشارة إلى أن هذه تقنيات تجريبية بدرجة كبيرة. فلا عجب أن الحلول المركزية والاحتجازية أكثر شيوعاً – فهي تميل لتكون أكثر أماناً. بطبيعة الحال، ينطوي الأمر على مخاطر كبيرة لحدوث بعض المشكلات وأخطاء من المستخدم، مما قد يؤدي إلى خسارة الأموال. ومع ذلك، قد تُشكل تلك الحلول في نهاية المطاف مستقبل الترميز بمجرد تحسن التكنولوجيا.

نظراً لأن هذه الحلول غير الاحتجازية تخضع لعمليات آلية، يُنصح بها للمستخدمين المحترفين فقط. ولكن، إذا كنت ترغب في اكتشاف عالم هذه الرموز دون القلق حول عملية السكّ، يمكنك شرائها وتداولها على منصات تداول العملات الرقمية.



هل هذا جيداً لشبكة البيتكوين أو Ethereum؟

هذا سؤالاً تصعب إجابته. لنحاول النظر في كلا جانبي الحجة.

إذاً، كيف يكون ذلك مفيداً لشبكة بيتكوين؟ حسناً، يُقال أنه يعزز من فائدة استخدام شبكة بيتكوين. في حين يُجادل الكثيرون بأن شبكة البيتكوين لا تحتاج بالضرورة إلى مزيد من التحسينات الوظيفية، إلا إنها قد تستفيد من بعضها. كما ناقشنا سابقاً، قد تتمثل المزايا في زيادة سرعة تنفيذ المعاملات، والقابلية للتبادل، والخصوصية، وتخفيض رسوم المعاملات. في ضوء إطلاق ETH 2.0، قد نتوقع أن تصبح المعاملات على شبكة Ethereum أرخص وأسرع. قد يساعد ذلك أيضاً في حالة عملة البيتكوين المرمَّزة على Ethereum. 

من ناحية أخرى، يجادل البعض أن ذلك يشكل خطراً محتملاً على حاملي البيتكوين المرمَّزة. يتطلب ترميز BTC التخلي عن مزايا الأمان القوية التي تتميز بها البيتكوين – وهي بعض خصائصها التي تحظى بإقبال شديد. 

على سبيل المثال، ماذا يحدث في حالة سرقة أو فقدان عملات البيتكوين المرمَّزة نتيجة خطأ بالعقد الذكي؟ قد لا توجد طريقة لإلغاء حجز عملات البيتكوين المحجوزة على سلسلة بلوكشين بيتكوين.

ثمة شيء آخر يجب وضعه في الاعتبار وهو الرسوم. يجادل البعض أن في حالة قيام عدد كبير من المستخدمين ببدء التعامل بعملات BTC المرمَّزة على سلسلة بلوكشين Ethereum، قد تنخفض رسوم المعاملات على شبكة بيتكوين. على المدى الطويل (جداً)، من المفترض أن تكون شبكة بيتكوين مدعومة برسوم المعاملات فقط. ولكن إذا قام معظم المستخدمين بدخول منظومة Ethereum، قد يتعرض أمان الشبكة لبعض المخاطر. مع ذلك، ما زال الطريق طويلاً أمام هذه الخطوة، كما أنها ليست مسألة مُلحة لفترة طويلة.

كيف يكون ذلك مفيداً لشبكة Ethereum? حسناً، إذا حصلت Ethereum على مزيد من القيمة التي تحظى بها البيتكوين، قد يؤدي ذلك إلى زيادة استخدام Ethereum كشبكة عالمية لتحويل القيمة. وفقاً لبحث في مستكشف Etherscan، تم حجز جزء كبير من مبلغ 15,000 BTC المذكور مسبقاً في منظومة التمويل اللامركزي على Ethereum. 
قد تساعد عملة البيتكوين المُرمَّزة في تعزيز استخدام التمويل اللامركزي على Ethereum. كيف ذلك؟ قد توجد خدمات مالية لامركزية تستند إلى عملة البيتكوين المُرمَّزة. يمكن تقويم جميع منصات التداول اللامركزية (DEX) التي تستند إلى عملة BTC، وأسواق الإقراض، ومجمّعات سيولة، وأي شيء آخر في التمويل اللامركزي بعملة BTC. قد يشجع النجاح الذي حققته البيتكوين المُرمَّزة الأنواع الأخرى من الأصول للانتقال إلى شبكة Ethereum.

لا تزال معظم المشروعات في مراحلها الأولى، والتكنولوجيا التي تقوم عليها أمامها مجالاً كبيراً للتطوير. مع ذلك، يوجد بالتأكيد تطورات مثيرة يتوقع حدوثها في هذا المجال.


أفكار ختامية

لقد تناولنا ما هي عملة البيتكوين المُرمَّزة وطرق تطبيقها المختلفة المتاحة. ويعد السبب الرئيسي وراء ترميز عملة البيتكوين كرمز ERC-20 مميز هو تعزيز فائدة استخدام شبكة بيتكوين. 
إذا استحوذت شبكة Ethereum على جزء كبير من معاملات شبكة بيتكوين، قد تكون هناك يكون لذلك تأثيراً كبيراً في المستقبل. هل تجاوز القيمة السوقية سيناريو واقعي؟ أي جزء من مخزون بيتكوين سيتم التعامل معه على Ethereum في المستقبل؟ لم يتضح ذلك حتى الآن. مع ذلك، قد تستفيد صناعة البلوكشين بأكملها من بناء جسور بين أكبر شبكتين للعملات الرقمية.