شرح متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)
جدول المحتويات
المقدمة
ما هو متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)؟
طريقة حساب متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)
المعلومات التي يقدمها متوسط السعر المرجح بالحجم للمتداولين
حدود متوسط السعر المرجح بالحجم
أفكار ختامية
شرح متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)
الصفحة الرئيسيةالمقالات
شرح متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)

شرح متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)

متوسط
Published May 13, 2020Updated Jan 18, 2022
6m

المقدمة

المؤشرات الفنية جزء جوهري من تحليل الأسواق المالية. بعضها يستهدف توضيح الزخم مثل مؤشر القوة النسبية (RSI)، أو مؤشر ستوكاستيك (StochRSI)، أو مؤشر المتوسط المتحرك للتقارب والتباعد (MACD). وبعضها الآخر قد يُستخدم للعثور على نقاط ذات أهمية محتملة على الرسم البياني، مثل أداة فيبوناتشي، أو مؤشر القطع المكافئ للتوقف والانعكاس (Parabolic SAR)، أو خطوط بولينجر (مؤشر تحليل لقياس تقلبات السوق).
ولكن ما المؤشر الأهم؟ يمكننا القول إنه الحجم. يمكن استخدام الحجم أداةً لتأكيد الاتجاه، بتحديد نقاط الانعكاس المحتملة، إلى جانب استراتيجيات أخرى عديدة.

يجمع مؤشر متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP) بين قوة الحجم وتحركات السعر لإنشاء مؤشر عملي سهل الاستخدام. قد يستخدم المتداولون مؤشر VWAP أداةً لتأكيد الاتجاه أو وسيلةً لتحديد نقاط الدخول والخروج.

لنتعمق أكثر في ما هو متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP) وكيف يمكن للمتداولين دمجه في استراتيجيتهم للتداول.


ما هو متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)؟

متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP) هو، كما يتضح من اسمه، عبارة عن متوسط سعر أحد الأصول لفترة معينة مرجحاً بالحجم.


ما يجعل متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP) مؤشراً قوياً بصورةٍ خاصة هو أنه يُضمِّن الحجم في حساب متوسط السعر. يرى بعض المتداولين أن الحجم هو المقياس الأهم على الإطلاق – إلى جانب تحركات السعر نفسها. ما يجعل مؤشر VWAP أداة مفيدة على نحوٍ خاص للمحللين والمتداولين على حد سواء هو أنها تجمع بين مقياسين مهمين في مؤشرٍ واحد.
قد يعطي متوسط السعر المرجح بالحجم فكرةً عن اتجاه السوق السائد، إضافةً إلى مناطق السيولة المهمة.
إذا كنت ترغب في قراءة المزيد عن بعض أكثر المؤشرات الفنية فائدةً، يمكنك الاطلاع على 5 مؤشرات أساسية تُستخدم في التحليل الفني.


طريقة حساب متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)

في معظم واجهات التداول، يمكنك ببساطة اختيار المؤشر وستُجرى الحسابات تلقائياً. ولكن قد يكون من المفيد أن تعرف المعادلة المُستخدمة في الحساب لتتمكن من استخدامها بكفاءة أكبر. إذاً، كيف يُحسب متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)؟

لحساب متوسط السعر المرجح بالحجم، علينا جمع القيمة المتداولة لكل معاملة (السعر مضروباً في الحجم) ثم قسمتها على الحجم الإجمالي.

متوسط السعر المرجح بالحجم = مجموع (السعر النموذجي × الحجم) ÷ مجموع الحجم

حيث: 


السعر النموذجي = أعلى سعر + أقل سعر + سعر الإغلاق ÷ 3

لنحسب خط متوسط السعر المرجح بالحجم لفترة 5 دقائق لأحد الأصول. إليك ما علينا فعله:

  1. أولاً: علينا حساب السعر النموذجي لمخطط حركة الأسعار لأول 5 دقائق. ونجمع أعلى سعر وأدنى سعر وسعر الإغلاق ونقسم الناتج على 3.
  2. نضرب السعر النموذجي في حجم تلك الفترة ( 5 دقائق في هذه الحالة). سنطلق على هذه القيمة ن1، لأنها مرتبطة بأول فترة تم قياسها.
  3. ونقسم ن1 على حجم التداول الإجمالي حتى تلك الفترة. يعطينا ذلك قيمة متوسط السعر المرجح بالحجم لأول 5 دقائق من التداول.
  4. لحساب القيم التالية لمتوسط السعر المرجح بالحجم، علينا مواصلة جمع قيم ن الجديدة (ن2، ن3، ن4...) من كل فترة مع القيم السابقة. ثم علينا قسمة ذلك على الحجم الإجمالي حتى تلك النقطة.
الآن فهمنا لماذا يُطلق على متوسط السعر المرجح بالحجم مؤشراً تراكمياً، لأن القيم تتزايد مع عمليات الجمع المتتالية.


المعلومات التي يقدمها متوسط السعر المرجح بالحجم للمتداولين

للمهتمين بأسلوب استثمار أكثر سلبيةً وذي أجلٍ أطول، فيمكن استخدام متوسط السعر المرجح بالحجم معياراً لقياس توقعات السوق الحالية. ومن الاستراتيجيات البسيطة شراء أصول أدنى من خط متوسط سعرها المرجح بالحجم فقط، بما يشير إلى أنها قد تكون أقل من قيمتها الحقيقية.

ومع ذلك، فبعض المتداولين قد يستخدمون السعر الذي يتجاوز خط متوسط السعر المرجح بالحجم كإشارة دخول في عملية تداول. إذا اخترق السعر متوسط السعر المرجح بالحجم وتجاوزه صعوداً، ربما يدخلون في صفقة شراء. أما إذا اخترق السعر متوسط السعر المرجح بالحجم وتجاوزه هبوطاً، ربما يدخلون في صفقة بيع.

ومن هذا المنطلق، يمكن استخدام متوسط السعر المرجح بالحجم بطريقةٍ مشابهة للمتوسطات المتحركة. عندما يكون السعر أعلى خط متوسط السعر المرجح بالحجم، يمكن اعتبار السوق صاعدةً. وفي الوقت نفسه، إذا كان تحت خط متوسط السعر المرجح بالحجم، يمكن اعتبار السوق هابطة. ويتوقف هذا بالطبع بدرجةٍ كبيرة على سياق النمط الفني ويجب التعامل معه بحذر.
يمكن أيضاً استخدام مؤشر متوسط السعر المرجح بالحجم لتحديد مناطق السيولة. وقد يكون هذا مفيداً بصورةٍ خاصة لمتداولي المؤسسات الذين يسعون إلى تنفيذ طلبات كبيرة الحجم. يساعد المؤشر في تحديد النقاط المثالية للدخول في عمليات التداول الكبيرة والخروج منها، وهو ما قد يحد من تأثيرها في السوق.

يمكن استخدام متوسط السعر المرجح بالحجم أيضاً لقياس كفاءة تنفيذ عمليات التداول. ومن هذا المنطلق، يمكن اعتبار طلبات الشراء المنفذة بأقل من متوسط السعر المرجح بالحجم مُعاملات مُنفذة جيداً، فهي أقل من متوسط سعر الأصل المرجح بالحجم. وعلى العكس، فإن طلبات الشراء المنفذة بأعلى من متوسط السعر المرجح بالحجم تعتبر مُعاملات سيئة التنفيذ، إذ تم تنفيذها بسعر أعلى من متوسط سعر الأصل المرجح بالحجم.

ومما قد يقدم منفعة أخرى للسوق أن بعض كبار المتداولين يشترون بأسعار أقل من متوسط السعر المرجح بالحجم ويبيعون بأعلى منه، فهذه التحركات تدفع السعر للاقتراب من المتوسط في الحالتين. وهو ما يضمن ألّّا يدفع كبار المتداولين الأسعار بعيداً عن المتوسط بتحركاتهم. تذكر أن الحيتان يتداولون بأكبر الأحجام، ودون هذا الضمان، قد يكون لهم أثر ضخم في الأسواق.


هل ترغب في بدء التداول في العملات الرقمية؟ اشتر البيتكوين (BTC) على Binance (بينانس) الآن!


حدود متوسط السعر المرجح بالحجم

غالباً ما يكون متوسط السعر المرجح بالحجم مفيداً كمؤشر ليومٍ واحد، فمحاولة إنشاء متوسط سعر مرجح بالحجم على مدار عدة أيام قد يعني انحراف المتوسط. وهكذا، فإن متوسط السعر المرجح بالحجم يناسب أكثر التحليلات خلال اليوم، أي التحليل الخاص بيوم تداول واحد أو جزءاً منه.

متوسط السعر المرجح بالحجم، شأنه كشأن المتوسطات المتحركة، عبارة عن مؤشر متأخر، أي أنه يستند إلى بيانات الأسعار السابقة. وكما في حالة المتوسط المتحرك، كلما كانت البيانات أكثر، كان التأخير أكبر. وهكذا فإن متوسط السعر المرجح بالحجم لفترة 20 دقيقة يتجاوب مع تحركات الأسعار الحالية أسرع مما يفعل متوسط السعر المرجح بالحجم لفترة 200 دقيقة. 

من الضروري أن تتذكر أن متوسط السعر المرجح بالحجم لا يتنبأ بالمستقبل بما أنه يستند إلى بيانات الأسعار السابقة. 

رغم أن متوسط السعر المرجح بالحجم مؤشر قوي يستخدمه كثيرٌ من المتداولين، فلا ينبغي تفسيره بمعزل عن بقية المؤشرات. ناقشنا، على سبيل المثال، كيف أن الأصل يمكن اعتباره أقل من قيمته الحقيقية عندما يكون السعر أدنى من خط متوسط السعر المرجح بالحجم، ولكن في ظل اتجاه صاعد قوي، ربما لا يهبط السعر أدنى متوسط السعر المرجح بالحجم لفترةٍ طويلة.
وهكذا ربما يقف المتداولون الذين ينتظرون هذه الإشارة المحددة على الهامش وتفوتهم فرصةٌ محتملة. ولكنَّ تفويت فرصة تداول ليست نهاية العالم. إذا كانت استراتيجية الدخول التي يتبعها المتداول تنتظر حدثاً معيناً، ولم يقع هذا الحدث، لا ينبغي له الدخول في عملية تداول. وإذا كانت استراتيجيته مدروسة جيداً ويلتزم بها باستمرار، فسيبلي بلاءً حسناً على المدى الطويل. من الضروري فهم المخاطر وإدارتها، مهما كان النهج المُتَّبع.


أفكار ختامية

متوسط السعر المرجح بالحجم عبارة عن مؤشر يُخبر المتداولين بمتوسط سعر أحد الأصول لفترةٍ ما بالنسبة إلى الحجم. 

قد يستخدم بعض المتداولين متوسط السعر المرجح بالحجم للدخول في الصفقات أو الخروج منها بناءً على تقاطعه مع السعر. قد يكون مفيداً بصورةٍ خاصة في المساعدة في تحديد النقاط المحتملة للدخول إلى عمليات التداول الكبيرة والخروج منها.
متوسط السعر المرجح بالحجم هو مؤشر متأخر، مما يعني أنه لا يتنبأ بالسعر. يقول بعض المتداولين إن أفضل استخدام له يكون في التحليل خلال اليوم. ومتوسط السعر المرجح بالحجم، كأي أداة أخرى لتحليل السوق، لا ينبغي تفسيره بمعزلٍ عن المؤشرات الأخرى، وتتحقق أقصى استفادة منه عند الجمع بينه وبين تقنيات أخرى.