مقدمة للمبتدئين عن جداول الشمعدان
HomeArticles

مقدمة للمبتدئين عن جداول الشمعدان

مبتدئ
2w ago
5m

محتويات


مقدمة

كمبتدىء في اللتداول أو الاستثمار، يمكن أن تكون قراءة الجداول مهمة شاقة. يعتمد البعض على شعورهم الغريزي ويقومون باستثماراتهم بناءً على حدسهم. على الرغم من أن هذه الاستراتيجية قد تعمل مؤقتًا في بيئة سوق صعودية فمن المحتمل ألا تعمل على المدى الطويل. 

في الأساس، التداول والاستثمار هي ألعاب للاحتمالات و إدارة المخاطر. لذلك، فإن القدرة على قراءة جداول الشمعدان أمر حيوي لأي نمط استثماري تقريبًا. تشرح هذه المقالة ما هي جداول الشمعدان وكيفية قراءتها.


ما هو جدول الشمعدان؟

جدول الشمعدان هو نوع من الجداول المالية التي تمثل رسومياً تحركات أسعار الأصل في إطار زمني محدد. كما يوحي الاسم، يتكون من شمعدانات يمثل كل منها نفس مقدار الوقت. الشمعدانات يمكن أن تمثل تقريبا أي فترة من ثواني إلى سنوات. 

يرجع تاريخ جداول الشمعدان إلى القرن السابع عشر تقريبًا. وغالبًا ما يُنسب إنشاءها كأداة تخطيط إلى تاجر أرز ياباني يسمى Homma. كانت أفكاره على الأرجح هي التي وفرت الأساس لما يستخدم الآن كمخطط شمعدان حديث. تم تطوير نتائج Homma من قبل العديد وعلى الأخص Charles Dow أحد آباء التحليل الفني الحديث.

بينما يمكن استخدام جداول الشمعدان لتحليل أي أنواع أخرى من البيانات إلا أنها تستخدم في الغالب لتسهيل تحليل الأسواق المالية. باستخدامها بشكل صحيح، هي أدوات يمكن أن تساعد المتداولين على قياس احتمالية النتائج في حركة السعر. يمكن أن تكون مفيدة لأنها تمكن المتداولين والمستثمرين من تكوين أفكارهم الخاصة بناءً على تحليلهم للسوق.


كيف تعمل جداول الشمعدان؟

يتوجب وجود نقاط الاسعار التالية لانشاء كل جدول شمعدان:

  1. الافتتاحاول سعر تداول مسجل للأصل خلال هذا الإطار الزمني المحدد.

  2. مرتفعأعلى سعر تداول مسجل للأصل خلال هذا الإطار الزمني المحدد.

  3. منخفضادنى سعر تداول مسجل للأصل خلال هذا الإطار الزمني المحدد.

  4. الاغلاقاخر سعر تداول مسجل للأصل خلال هذا الإطار الزمني المحدد.



بشكل جماعي، غالبًا ما يشار إلى مجموعة البيانات هذه بقيم OHLC. تحدد العلاقة بين نقط الافتتاح والارتفاع والانخفاض والاغلاق شكل الشمعدان.

يشار إلى المسافة بين الافتتاح والإغلاق باسم الجسم، بينما يشار إلى المسافة بين الجسم والاعلى/الادنى باسم الفتيل أو الظل. وتسمى المسافة بين أعلى وأدنى الشمعة نطاق الشمعدان. 


كيف تقرأ جداول الشمعدان

يعتبر الكثير من المتداولين أن قراءة جداول الشمعدان أسهل من قراءة المخططات التقليدية للخطوط والأعمدة، على الرغم من أنها توفر معلومات مماثلة. يمكن قراءة جداول الشمعدان في لمحة مما يوفر تمثيلًا بسيطًا لحركة السعر. 

في الممارسة العملية، يُظهر الشمعدان المعركة بين الحركات الصعودية و الهابطة لفترة معينة. بشكل عام، كلما زاد طول الجسم زاد ضغط الشراء أو البيع خلال الإطار الزمني المُقاس. إذا كانت الفتائل على الشمعة قصيرة فهذا يعني أن الاعلى (أو الأدنى) للإطار الزمني المقاس كان بالقرب من سعر الإغلاق.

قد يختلف اللون والإعدادات مع أدوات التخطيط المختلفة ولكن بشكل عام إذا كان اللون الأخضر، فهذا يعني أن الأصل أُغلِق أعلى من الفتح. الأحمر يعني أن السعر قد انخفض خلال الإطار الزمني المقاس، لذلك كان الإغلاق أقل من الافتتاح. 

يفضل بعض المخططين استخدام تمثيلات بالأبيض والأسود. لذا بدلاً من استخدام اللون الأخضر والأحمر، تمثل المخططات حركات الصعود بشموع مجوفة وحركات الهبوط بشموع السوداء.


ماذا لا تخبرك جداول الشمعدان به

على الرغم من أن الشمعدان مفيد في إعطائك فكرة عامة عن حركة السعر، إلا أنه قد لا يوفر كل ما تحتاجه لإجراء تحليل شامل. على سبيل المثال، لا تعرض الشمعدانات بالتفصيل ما حدث في الفترة الفاصلة بين الافتتاح والإغلاق، فقط المسافة بين النقطتين (جنبًا إلى جنب مع أعلى وأدنى الأسعار).

على سبيل المثال، بينما تخبرنا فتائل الشمعدان بالفترة الاعلى والادنى فإنها لا تستطيع أن تخبرنا بما حدث أولاً. ومع ذلك، في معظم أدوات التخطيط، يمكن تغيير الإطار الزمني مما يتيح للمتداولين تكبير الأطارات الزمنية الأقل للحصول على مزيد من التفاصيل.


يمكن أن تحتوي جداول الشمعدان أيضًا على الكثير من ضوضاء السوق خاصةً عند رسم أطارات زمنية أقل. يمكن أن تتغير الشموع بسرعة كبيرة مما يجعلها صعبة التفسير.


شمعدان Heikin-Ashi

حتى الآن، لقد ناقشنا ما يشار إليه أحيانًا باسم جدول الشمعدان الياباني. ولكن، هناك طرق أخرى لحساب الشمعدانات. تقنية Heikin-Ashi واحدة منهم.

يرمز مصطلح Heikin-Ashi الي “شريط متوسط” باللغة اليابانية. تعتمد جداول الشمعدان هذه على صيغة معدلة تستخدم بيانات متوسط السعر. الهدف الرئيسي هو تخفيف حركة السعر وتصفية ضوضاء السوق. على هذا النحو، يمكن لشموع Heikin-Ashi أن تجعل من السهل تحديد اتجاهات السوق وأنماط الأسعار والانعكاسات المحتملة.

غالبًا ما يستخدم المتداولون شموع Heikin-Ashi جنبًا إلى جنب مع الشمعدانات اليابانية لتجنب الإشارات الخاطئة وزيادة فرص اكتشاف اتجاهات السوق. تشير شموع Heikin-Ashi الخضراء التي لا تحتوي على فتائل سفلية عمومًا إلى اتجاه صعودي قوي، بينما قد تشير الشموع الحمراء التي لا تحتوي على فتائل علوية إلى اتجاه هبوطي قوي.

في حين أن شمعدانات Heikin-Ashi يمكن أن تكون أداة قوية، مثل أي أسلوب تحليل فني آخر إلا أن لها حدودها. نظرًا لأن هذه الشموع تستخدم بيانات متوسط السعر، فقد يستغرق تطوير الانماط وقتًا أطول. أيضًا، لا يُظهرون الفروق في الأسعار وقد يحجبون بيانات الأسعار الأخرى.


أفكار ختامية

تعد جداول الشمعدان أحد الأدوات الأساسية لأي متداول أو مستثمر. فهي لا توفر فقط تمثيلًا مرئيًا لحركة السعر لأصل معين، ولكنها توفر أيضًا المرونة في تحليل البيانات في إطارات زمنية مختلفة.

إن دراسة مستفيضة لجداول وأنماط الشمعدان إلى جانب عقلية تحليلية وممارسة كافية قد توفر للمتداولين في نهاية المطاف ميزة على السوق. ومع ذلك، يوافق معظم المتداولين والمستثمرين على أنه من المهم أيضًا التفكير في طرق أخرى، مثل التحليل الأساسي.