دليل موجز لمؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR Indicator
جدول المُحتويات
ما هو مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR SAR؟
كيف تعمل رموز المشروع؟
المزايا
القيود
حساب مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR
أفكار ختامية
دليل موجز لمؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR Indicator
الصفحة الرئيسيةالمقالات
دليل موجز لمؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR Indicator

دليل موجز لمؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR Indicator

متوسط
تاريخ النشر Nov 11, 2019تاريخ التحديث Mar 2, 2022
5m

ما هو مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR SAR؟

طور المحلل الفني، جون ويلز وايلدر جونيور، مؤشر  الإيقاف و العكس القطعي المكافئ Parabolic (SAR) في أواخر السبعينيات من القرن الماضي. وقد تم تقديمه في كتابه بعنوان "مفاهيم جديدة في أنظمة التداول الفنية"، إلى جانب بعض المؤشرات الشائعة الأخرى، ومن بينها مؤشر القوة النسبية (RSI).

في الواقع، أطلق وايلدر على هذا النهج اسم الوقت القطعي المكافئ/نظام السعر، بينما تم تقديم مفهوم (SAR) كما يلي:

الاختصار SAR يشير إلى الإيقاف والعكس Stop and Reverse. هذه النقطة التي يتم فيها الخروج من صفقة شراء والدخول في صفقة بيع والعكس صحيح. 

-وايلدر جون ويلز جونيور (1978). مفاهيم جديدة في أنظمة التداول الفنية (صفحة 8).
يُشار اليوم إلى النظام على أنه مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR، والذي يُستخدم كأداة لتحديد اتجاهات السوق ونقاط الانعكاس المحتملة. على الرغم من أن وايلدر طور العديد من مؤشرات التحليل الفني (TA) يدوياً، فهي تمثل الآن جزء من معظم أنظمة التداول الرقمي وبرامج التخطيط البياني. ومن ثم، لم تعد التقنيات تتطلب الحسابات اليدوية كما أصبحت سهلة الاستخدام نسبياً.

 

كيف تعمل رموز المشروع؟

يتكون مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR من نقاط صغيرة بالرسم البياني، إما أعلى أو أسفل سعر السوق. يُنشئ مخطط النقاط قطعاً مكافئاً، ولكن كل نقطة تمثل قيمة إيقاف وعكس (SAR) منفردة.

باختصار، يتم رسم النقاط أسفل السعر خلال الاتجاه الصعودي، وتكون أعلى السعر خلال الاتجاه الهبوطي. كما يتم رسمها أيضاً خلال فترات التجميع، حيث يتحرك السوق في اتجاه جانبي. ولكن في هذه الحالة، سوق تتغير النقاط من جانب إلى آخر في كثير من الأحيان. بعبارة أخرى، تقل فائدة استخدام مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR خلال الأسواق غير الاتجاهية.

 

المزايا

يمكن أن يوفر مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR نظرة ثاقبة للمسار والمدة الزمنية لاتجاهات السوق، بالإضافة إلى نقاط الانعكاس المحتملة. من ثم، فإنه يعزز من احتمالية عثور المستثمرين على فرص شراء وبيع جيدة.

يستخدم بعض المتداولين مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR لتحديد أسعار إيقاف الخسارة الديناميكية بحيث تتحرك طلبات الإيقاف بالتماشي مع اتجاه السوق. عادةً ما يُشار إلى هذه الطريقة بـ طلب إيقاف الخسارة المتحرك. 

وبشكل أساسي، يُتيح المؤشر للمتداولين حجز الأرباح المحققة بالفعل نتيجة إغلاق صفقاتهم بمجرد انعكاس الاتجاه. في بعض المواقف، قد يمنع المتداولين من إغلاق صفقاتهم المربحة أو الدخول في صفقة تداول في وقت مبكر.

 

القيود

كما أوضحنا سابقاً، يكون مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR مفيداً بشكل خاص في الأسواق الاتجاهية، ولكن لا يكون مفيداً إلى حد كبير أثناء فترات التجميع. في حالة عدم وجود اتجاه واضح، من المحتمل أن يوفر المؤشر إشارات خاطئة، والتي قد تتسبب في خسائر كبيرة.

قد يوفر السوق المضطرب  (السوق الذي يتحرك لأعلى وأسفل سريعاً) العديد من الإشارات المضللة. لذلك، يميل مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR إلى العمل بأفضل طريقة عندما تتغير الأسعار بوتيرة تدريجية.

شيء آخر يجب مراعاته هو حساسية المؤشر، التي يمكن تعديلها يدوياً. كلما ارتفعت حساسية المؤشر، زادت فرص حدوث إشارات خاطئة.

في بعض الحالات، قد تشجع الإشارات الخاطئة المتداولين على إغلاق صفقات مربحة في وقت مبكر، وبيع أصول لا تزال بإمكانها تحقيق أرباح. والأسوأ، قد تعطي الاختراقات الزائفة انطباع خاطئ بالتفاؤل، وتحثهم على الشراء قبل الأوان.

وأخيراً، نظراً لأن المؤشر لا يأخذ أحجام التداول في الاعتبار، فهو لا يوفر معلومات كثيرة عن قوة الاتجاه. على الرغم من أن تحركات السوق الكبيرة قد تتسبب في اتساع الفجوة بين كل نقطة، لا يجب اعتبار ذلك مؤشر على حدوث اتجاه قوي.

بغض النظر عن كم المعلومات التي يمتلكها المتداولون والمستثمرون، ستمثل المخاطر دائماً جزءاً من الأسواق المالية. ولكن كثير من المعلومات تدمج مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR مع استراتيجيات أو مؤشرات أخرى كطريقة لتقليل المخاطر وتعويض القيود. 
وقد أوصى وايلدر باستخدام مؤشر المتوسط الاتجاهي (ADX) إلى جانب مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR لقياس قوة الاتجاهات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتضمن التحليل أيضاً المتوسطات المتحركة أو مؤشر القوة النسبية RSI قبل دخول أي صفقة.

 

حساب مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR

تُجري برامج الكمبيوتر الآن الحسابات تلقائياً. ولكن إذا كنت مهتماً بمعرفة كيفية الحساب، يقدم هذا الجزء نبذة مختصرة عن حساب مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR.

يتم حساب نقاط المؤشر (SAR) بناءً على بيانات السوق الحالية. لذلك، لحساب قيمة المؤشر اليوم، نستخدم قيمة المؤشر أمس، ولحساب قيمة المؤشر غداً، نستخدم بيانات المؤشر اليوم.

خلال الاتجاه الصعودي، يتم حساب قيمة المؤشر وفقاً لأعلى المستويات السابقة. وفي أثناء الاتجاه الهبوطي، يتم أخذ الانخفاضات السابقة بدلاً من ذلك. أشار وايلدر إلى أعلى وأقل نقاط في الاتجاه على أنها النقاط القصوى (EP). ومع ذلك، تختلف المعادلة في الاتجاهات الصعودية والاتجاهات الهبوطية.

في الاتجاهات الصعودية:

قيمة المؤشر SAR = القيمة السابقة لمؤشر SAR+ عامل التسارع x (النقطة القصوى السابقة – القيمة السابقة لمؤشر SAR)

في الاتجاهات الهبوطية:

قيمة المؤشر SAR = القيمة السابقة لمؤشر SAR – عامل التسارع x  (القيمة السابقة لمؤشر SAR – النقطة القصوى السابقة)

يشير الاختصار AF إلى عامل التسارع. ويبدأ عند 0.02 ويرتفع بواقع 0.02 عندما يسجل السعر أعلى مستوى جديد (بالنسبة للاتجاهات الصعودية) أو انخفاض جديد (بالنسبة للاتجاهات الهبوطية). ومع ذلك، إذا تم الوصول إلى مستوى 0.20، يتم الحفاظ على هذه القيمة طوال فترة صفقة التداول (حتى ينعكس الاتجاه).

عملياً، يقوم مصممو المخططات بتعديل عامل التسارع لتغيير حساسية المؤشر. سيؤدي ارتفاع عامل التسارع عن 0.2 إلى زيادة حساسية المؤشر (أي مزيد من إشارات الانعكاس). ويؤدي انخفاض عامل التسارع عن 0.2 إلى العكس تماماً. مع ذلك، ذكر وايلدر في كتابه أن الزيادة بقيمة 0.02 حققت أفضل نتائج بشكل عام.

على الرغم من سهولة استخدام عملية الحساب نسبياً، سأل بعض المتداولون وايلدر عن كيفية حساب قيمة أول مؤشر (SAR)، مع الأخذ في الاعتبار أن المعادلة تتطلب القيم السابقة. وفقاً لإجابته، يمكن حساب قيمة المؤشر (SAR) الأول بناءً على أخر نقطة قصوى قبل انعكاس اتجاه السوق.

وأوصى وايلدر المتداولين بالرجوع إلى مخططاتهم البيانية لإيجاد انعكاس واضح، ثم استخدام النقطة القصوى على أنها قيمة لمؤشر SAR الأول. يمكن بعد ذلك حساب قيمة المؤشر التالي حتى يتم الوصول إلى أسعار السوق السابقة. 

على سبيل المثال، إذا كان السوق يشهد اتجاه صعودي، يستطيع المتداول الرجوع بضعة أيام أو أسابيع حتى يجد التصحيح السابق. ثمّ، يجد القاع المحلي (النقطة القصوى) لهذا التصحيح، الذي يمكن استخدامه فيما بعد كأول قيمة لمؤشر (SAR) للاتجاه الصعودي التالي.

 

أفكار ختامية

على الرغم من أن يعود تاريخ إطلاقه في السبعينيات، لا يزال مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR يُستخدم على نطاق واسع حتى اليوم. يستطيع المستثمرون تطبيقه في العديد من الفرص الاستثمارية البديلة في الوقت الحالي، من بينها، أسواق الفوركس، والسلع، والأسهم والعملات الرقمية. 

ولكن لا يوجد أداة تحليل للسوق تضمن دقة البيانات بنسبة 100%. لذلك، قبل استخدام مؤشر الإيقاف والعكس القطعي المكافئ Parabolic SAR أو أي استراتيجية أخرى، يجب أن يتأكد المستثمر من فهم الأسواق المالية جيداً و التحليل الفني. ويجب عليه أيضاً اتباع استراتيجيات تداول وإدارة مخاطر مناسبة للحد من المخاطر الحتمية.