ما هي مكافحة غسيل الأموال (AML)؟
جدول المحتويات
المقدمة
ما هي مكافحة غسيل الأموال (AML)؟
ما الفرق بين مكافحة غسيل الأموال والتحقق من الهوية؟
ما هو غسيل الأموال؟
كيف يقوم الأشخاص بغسيل الأموال؟
كيفية عمل إجراءات مكافحة غسيل الأموال؟
ما هي مجموعة العمل المالي (FATF)؟
لماذا نحتاج إلى مكافحة غسيل الأموال في مجال تداول العملات الرقمية؟
أمثلة على غسيل الأموال باستخدام العملات الرقمية
كيف تدعم منصة (بينانس) Binance مكافحة غسيل الأموال؟
أفكار ختامية
ما هي مكافحة غسيل الأموال (AML)؟
الصفحة الرئيسيةالمقالات
ما هي مكافحة غسيل الأموال (AML)؟

ما هي مكافحة غسيل الأموال (AML)؟

مبتدئ
Published Aug 18, 2021Updated Sep 3, 2021
7m

الموجز

تحاول لوائح مكافحة غسيل الأموال إيقاف عمليات غسيل الأموال غير المشروعة. تقوم الحكومات الفردية والمنظمات متعددة الجنسيات مثل مجموعة العمل المالي بالتشريع ضد أنشطة غسيل الأموال.

يتم من خلال عملية غسيل الأموال أخذ الأموال "المشبوهة" وتحويلها إلى أموال نظيفة. ويمكن القيام بذلك عن طريق إخفاء أصول الأموال أو مزجها بالمعاملات المشروعة أو استثمارها في أصول قانونية.

تمثل العملات الرقمية وسيلة جذابة لغسيل الأموال بسبب خصوصيتها وصعوبة استرداد الأموال والتشريعات غير المتطورة. وتُظهر عمليات ضبط العملات الرقمية واسعة النطاق أن المجرمين يستخدمونها بانتظام لغسل مبالغ ضخمة.

تقوم منصة (بينانس) Binance والعديد من منصات تداول العملات الرقمية الأخرى بتتبع السلوك المشبوه كجزء من امتثالها للوائح مكافحة غسيل الأموال وإبلاغ وكالات إنفاذ القانون به.


المقدمة

تساعد لوائح مكافحة غسيل الأموال (AML) في مكافحة غسل الأموال غير المشروعة. وهي أحد متطلبات منصات التداول المركزية للعملات الرقمية للمساعدة في الحفاظ على أمان العملاء ومكافحة الجرائم المالية. ونظراً للطبيعة المجهولة للعملات الرقمية، فإن لوائح تنظيمها تعتمد بشكل كبير على مراقبة سلوك العملاء وهوياتهم.


ما هي مكافحة غسيل الأموال (AML)؟

تتمثل مكافحة غسيل الأموال في اللوائح والقوانين التي تمنع حركة وغسيل الأموال غير المشروعة. ترتبط مكافحة غسيل الأموال ارتباطاً وثيقاً بمجموعة العمل المالي (FATF) التي تأسست عام 1989 لتشجيع التعاون الدولي. على سبيل المثال، تستهدف تدابير مكافحة غسيل الأموال تمويل الإرهاب والاحتيال الضريبي والتهريب الدولي. وتختلف مكافحة غسيل الأموال باختلاف البلد، ولكن هناك جهد عالمي مبذول للتوافق مع المعايير.
مع تقدم التكنولوجيا، تطورت طرق غسيل الأموال. ونتيجة لذلك، يقوم برنامج مكافحة غسيل الأموال عادةً بوضع علامة على سلوك قد يُنظر إليه على أنه مشبوه. تشمل هذه العلامات والتدابير تحويلات كبيرة للأموال وتدفقات متكررة للأموال إلى حساب ما وعمليات تحقق مزدوجة خاصة بالمستخدمين في قوائم المراقبة. لا تنطبق مكافحة غسيل الأموال على العملات الرقمية فقط. بل يمكن مراقبة أي أصل أو عملة محلية معتمدة وإيقافها وفقاً للوائح مكافحة غسيل الأموال.
لقد استغرقت القوانين واللوائح التنظيمية بعض الوقت لمواكبة تطور العملات الرقمية. ونظراً لتطور تقنية سلسلة البلوكشين باستمرار، تتغير إجراءات مكافحة غسيل الأموال بانتظام جنباً إلى جنب مع تدابير الامتثال. ومع ذلك، لا يُنظر إلى هذا دائماً باعتباره أمراً إيجابياً. يُقدِّر العديد من المتحمسين للعملات الرقمية إخفاء هوية الأصل واللامركزية. ولهذا السبب، يُنظر أحياناً إلى التنظيم والتوثيق المتزايد لهويات المستخدمين على أنه يتعارض مع مبادئ تداول العملات الرقمية.


ما الفرق بين مكافحة غسيل الأموال والتحقق من الهوية؟

عمليات التحقق من الهوية (KYC) هي التزام للمؤسسات المالية ومقدمي الخدمات كجزء من قوانين مكافحة غسيل الأموال. يتطلب التحقق من الهوية من المستخدم تقديم معلومات شخصية للتحقق من هويته. وتنشئ هذه العملية المساءلة عن أي معاملات مالية يقوم بها المستخدم. ويُعتبر التحقق من الهوية جزءاً استباقياً من مكافحة غسيل الأموال ويندرج ضمن العناية الواجبة للعملاء. وهذا يتناقض مع ممارسات مكافحة غسيل الأموال الأخرى التي تحقق بشكل تفاعلي في السلوك المشبوه.


ما هو غسيل الأموال؟

يحدث غسيل الأموال عندما يقوم المجرمون بجعل الأموال غير المشروعة تبدو وكأنها أموال أو استثمارات أو أصول مالية مشروعة. وتأتي العائدات من جرائم مثل الاتجار بالمخدرات والإرهاب والاحتيال. تختلف قوانين ولوائح مكافحة غسيل الأموال من بلد إلى آخر. ومع ذلك، فإن زيادة التوافق مع القواعد هو هدف للعديد من السلطات القضائية ومجموعة العمل المالي (FATF).

هناك ثلاث مراحل لغسيل الأموال:

  • توظيف الأموال: إدخال الأموال "المشبوهة" في النظام المالي، مثل الأعمال القائمة على النقد.
  • التمويه: تحريك الأموال غير المشروعة لجعل تتبعها أمراً صعباً. ويعد استخدام العملات الرقمية إحدى الطرق لإخفاء أصل الأموال "المشبوهة".
  • الدمج: استخدام الاستثمارات القانونية والقنوات المالية الأخرى لإعادة إدخال الأموال "المشبوهة" في الاقتصاد.


كيف يقوم الأشخاص بغسيل الأموال؟

هناك طرق متعددة لتحقيق الخطوات الثلاث المذكورة أعلاه. تتمثل إحدى الطرق التقليدية في إنشاء إيصالات مزيفة للخدمات القائمة على النقد في المتاجر والمطاعم وغيرها من الشركات. يستخدم الفرد أو المنظمة الأعمال كواجهات لغسيل الأموال. ينشئ المجرمون إيصالات مزورة ويدفعون مقابلها نقداً باستخدام أموال "مشبوهة"، ويحولونها إلى دخل شرعي. ثم يتم خلط هذا التدفق مع المعاملات الحقيقية لجعل التمييز بين الاثنين صعباً.

ومع ذلك، أصبح من الشائع الآن أن تكون الأموال غير المشروعة رقمية وليست نقدية مادية. وهذا الاختلاف من شأنه تغيير الطرق المستخدمة لغسيل الأموال. يوجد الآن المزيد من الخيارات لإخفاء وغسل الأموال "المشبوهة" أكثر من ذي قبل. على سبيل المثال، يمكنك تحويل الأموال مباشرةً دون استخدام البنك. توفر شبكات الدفع مثل Paypal أو Venmo طبقة أخرى يستخدمها غاسلو الأموال والمُنظمون للمراقبة.

تجعل تقنية إخفاء الهوية مثل الشبكات الخاصة الافتراضية والعملات الرقمية الموقف أكثر صعوبة. وقد يكون من المستحيل التعرف على فرد معين في نشاط غسيل الأموال. إحدى طرق مكافحة هذا الأمر كانت تتبع العملات الرقمية "حتى النهاية". عن طريق اتباع "مسار ورقي" لسلسلة البلوكشين إلى إحدى منصات التداول، يمكنك ربط الأموال المغسولة بحساب في منصة تداول عملات رقمية أو حساب مصرفي باسم شخص ما. ومع ذلك، فإن شراء العملات الرقمية نقداً أو من خلال خدمات تداول من شخص لشخص يجعل تتبع دخول أو خروج الأموال المشبوهة في النظام المالي أمراً صعباً.

إحدى الطرق الأخرى المفضلة هي استخدام مواقع المقامرة عبر الإنترنت. يقوم المجرمون بإيداع الأموال التي يريدون غسلها في حساب مقامرة عبر الإنترنت. ثم يبدأون في وضع الرهانات لجعل الحساب يبدو شرعياً. وفي النهاية، يقوموا بإزالة أموالهم وينتهي المطاف بامتلاكهم أموال نظيفة. عادةً يتم ذلك مع حسابات متعددة لتجنب إثارة الشكوك. قد يقوم حساب واحد بمبالغ كبيرة من الأموال بوضع علامة على التحقق من مكافحة غسل الأموال.


كيفية عمل إجراءات مكافحة غسيل الأموال؟

يمكنك تقسيم الأنشطة الأساسية للجهة التنظيمية أو منصة تداول العملات الرقمية إلى ثلاث خطوات:

1. يتم وضع علامة على الأنشطة المشبوهة، مثل التدفقات الكبيرة للأموال إلى الداخل أو الخارج، أو الإبلاغ عنها بشكل تلقائي. ويُعتبر السلوك غير المتسق، مثل زيادة عدد عمليات السحب من حساب منخفض النشاط عادةً، مثالاً آخر.

2. أثناء التحقيق أو بعده، لا تتوفر للمستخدم إمكانية إيداع الأموال أو سحبها. ويقطع هذا الإجراء الطريق على أي أنشطة غسيل محتملة أخرى. يقوم المحقق بعد ذلك بإعداد تقرير نشاط مشبوه (SAR).

3. في حالة وجود دليل على نشاط غير قانوني، يتم إبلاغ السلطات المختصة وتقديم هذا الدليل. وإذا تم العثور على الأموال المسروقة، فستتم إعادتها إلى أصحابها الأصليين إذا أمكن ذلك.

عادةً ما تتخذ منصات تداول العملات الرقمية نهجاً استباقياً لمكافحة غسيل الأموال. ومع الكم الهائل من ضغوط الامتثال المفروضة على مجال تداول العملات الرقمية، من المعتاد أن تكون منصات التداول مثل (بينانس) Binance أكثر يقظة وحذراً مما هو مطلوب. وتُعتبر مراقبة المعاملات وتعزيز العناية الواجبة من الأدوات الرئيسية في مكافحة مخططات غسيل الأموال.


ما هي مجموعة العمل المالي (FATF)؟

مجموعة العمل المالي هي منظمة دولية أسستها مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى لمكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال. من خلال إنشاء مجموعة من المعايير التي يجب على الحكومات في جميع أنحاء العالم الالتزام بها، يجد غاسلو الأموال صعوبة متزايدة في العثور على ولايات قضائية للقيام بأنشطتهم فيها. 

يعمل التعاون بين الحكومات أيضاً على تحسين تبادل المعلومات وتعقب غاسلي الأموال. التزمت أكثر من 200 سلطة قضائية باتباع معايير مجموعة العمل المالي. وتراقب مجموعة العمل المالي (FATF) جميع المشاركين للتأكد من أنهم ملتزمون باللوائح من خلال مراجعات النظراء المنتظمة.


لماذا نحتاج إلى مكافحة غسيل الأموال في مجال تداول العملات الرقمية؟

نظراً لطبيعة الاسم المستعار للعملات الرقمية، يستخدمها المجرمون لغسل الأموال غير المشروعة والتهرب من دفع الضرائب. وتعمل لوائح العملات الرقمية على تحسين سمعتها العامة والتأكد من تحصيل الضرائب المناسبة. وتفيد تحسينات مكافحة غسيل الأموال مستخدمي العملات الرقمية الشرعيين، على الرغم من أنها تتطلب جهداً إضافياً واستثماراً للوقت من قِبل جميع الأطراف.

وفقاً لرويترز، قام المجرمون بغسل ما يقدر بنحو 1.3 مليار (دولار أمريكي) من الأموال "المشبوهة" من خلال تداول العملات الرقمية في عام 2020. وتُعتبر العملات الرقمية مناسبة لغسيل الأموال لعدة أسباب:

1. المعاملات لا رجعة فيها. بمجرد قيامك بإرسال الأموال عبر سلسلة البلوكشين، لا يمكن إعادتها إلا إذا قام المالك الجديد بإرسالها مرة أخرى. ولن تتمكن الشرطة والهيئات التنظيمية من استرداد أموالك.

2. توفر العملات الرقمية ميزة عدم الكشف عن الهوية. بعض العملات مثل مونيرو تعطي الأولوية لخصوصية المعاملات. وهناك أيضاً خدمات "تمبلر" التي تقوم بتجميع العملات الرقمية من خلال محافظ مختلفة لجعل تتبع مسارها صعباً.
3. لوائح تنظيمها وضرائبها لا تزال غير مؤكدة. لا تزال سلطات الضرائب على مستوى العالم تكافح من أجل فرض ضرائب على العملات الرقمية بشكل فعال، ويستغل المجرمون هذا الأمر. 


أمثلة على غسيل الأموال باستخدام العملات الرقمية

حققت السلطات بعض النجاح في تتبع واعتقال المجرمين الذين يغسلون أموالهم عبر تداول العملات الرقمية. ففي يوليو 2021، صادرت الشرطة البريطانية ما يقرب من 250 مليون دولار أمريكي من العملات الرقمية المستخدمة في غسيل الأموال. وكانت هذه المصادرة هي أكبر عملية غسيل أموال حتى الآن في المملكة المتحدة باستخدام العملات الرقمية، متجاوزةً الرقم القياسي السابق في المملكة المتحدة وهو 158 مليون دولار، والتي حدثت قبل أسابيع فقط من هذه المصادرة. 

وفي الشهر نفسه، صادرت السلطات البرازيلية 33 مليون دولار في عملية متطورة لغسيل الأموال. شارك شخصان و17 شركة في شراء العملات الرقمية لإخفاء الأموال من مصادر غير مشروعة. وقامت المنظمة الإجرامية بإنشاء الشركات لهذا الغرض. كما تعاونت منصات تداول العملات الرقمية مع المنظمات الإجرامية عن علم ولم تتبع إجراءات مكافحة غسيل الأموال الصحيحة.


كيف تدعم منصة (بينانس) Binance مكافحة غسيل الأموال؟

بادرت (بينانس) Binance بشكل استباقي بتنفيذ العديد من إجراءات مكافحة غسيل الأموال للمساعدة في التصدي لعمليات غسيل الأموال، بما في ذلك توسيع قدرات اكتشاف وتحليل مكافحة غسيل الأموال. وتندرج هذه الجهود في إطار برنامج الامتثال للوائح مكافحة غسيل الأموال. وتعمل (بينانس) Binance أيضاً بشكل وثيق مع الوكالات الدولية للمساعدة في تقديم منظمات الجرائم الإلكترونية الكبيرة إلى العدالة.

على سبيل المثال، لعبت (بينانس) Binance دوراً في تقديم الأدلة التي أدت إلى اعتقال العديد من أعضاء مجموعة Cl0p ransomware "فيروس الفدية". أبلغت (بينانس) Binance عن المعاملات المشبوهة والأنشطة الإجرامية التي تم التحقيق فيها بعد ذلك. واستخدمت السلطات هذا البحث بالتعاون مع الوكالات الدولية لتحديد غاسلي الأموال من هجمات برنامج الفدية، بما في ذلك هجوم Petya.



أفكار ختامية

بينما تضيف مكافحة غسيل الأموال وقتاً إلى عملية تداول العملات الرقمية، إلا أن الحفاظ على أمان الجميع هو أمراً مهماً. ولسوء الحظ، لا يمكن للحكومات والمنظمات التخلص من جميع أنشطة غسيل الأموال، ولكن تنفيذ اللوائح سيساعد بالتأكيد. تتطور التكنولوجيا في اكتشاف عمليات غسيل الأموال المحتملة، كما أن منصات تداول العملات الرقمية الجادة تأخذ دورها على محمل الجد في المساعدة في مكافحة الجريمة.