ما هي مستويات وقف الخسارة وجني الربح؟ وما كيفية حسابها؟
جدول المُحتويات
المقدمة
مستويات وقف الخسارة وجني الربح
لماذا تستخدم مستويات وقف الخسارة وجني الربح؟
كيفية حساب مستويات وقف الخسارة وجني الربح
أفكار ختامية
ما هي مستويات وقف الخسارة وجني الربح؟ وما كيفية حسابها؟
الصفحة الرئيسية
المقالات
ما هي مستويات وقف الخسارة وجني الربح؟ وما كيفية حسابها؟

ما هي مستويات وقف الخسارة وجني الربح؟ وما كيفية حسابها؟

متوسط
تاريخ النشر Aug 12, 2022تاريخ التحديث Nov 11, 2022
5m

الموجز

مستويات وقف الخسارة وجني الربح مفهومان أساسيان يعتمد عليهما الكثير من المتداولين لتحديد استراتيجيات الخروج من التداول بناءً على كم المخاطر التي هم على استعداد لتحملها. تُستخدَم هذه الحدود في كل من الأسواق التقليدية وأسواق العملات الرقمية، وتشيع بصورة خاصة بين المتداولين الذين يفضلون نهج التحليل الفني.

المقدمة

إنَّ تعيين أوقات السوق استراتيجية يحاول فيها المستثمرون والمتداولون التنبؤ بأسعار السوق المستقبلية وإيجاد مستوى السعر الأمثل لبيع الأصول وشرائها. وفي هذا النهج، تكون معرفة وقت الخروج من السوق أمراً جوهرياً. وهنا يأتي دور مستويات وقف الخسارة وجني الربح. 

تُعَد مستويات وقف الخسارة وجني الربح أهداف للأسعار يحددها المتداولون لأنفسهم مقدماً. وهذه المستويات المحددة مسبقاً، التي تُستخدَم عادةً في إطار استراتيجية خروج المتداولين المنضبطين، مصممة للإبقاء على التداول العاطفي عند أدنى حد له، كما أنها ضرورية لإدارة المخاطر.

مستويات وقف الخسارة وجني الربح

مستوى وقف الخسارة هو سعر محدد مسبقاً لأصل معين يكون أقل من السعر الحالي وتُغلَق عنده الصفقة من أجل الحد من خسارة المستثمر في هذه الصفقة. على الجانب الآخر، مستوى جني الربح هو سعر محدد مسبقاً يغلق عنده المتداولون الصفقات الرابحة.

بدلاً من استخدام طلبات السوق في الوقت الفعلي، يمكن للمتداولين تحديد هذه المستويات لتفعيل البيع التلقائي دون الحاجة إلى مراقبة الأسواق 24 ساعة طوال أيام الأسبوع. عقود Binance الآجلة، على سبيل المثال، بها وظيفة طلب الإيقاف والتي تجمع بين طلبي وقف الخسارة وجني الربح. ويقرر النظام ما إذا كان الطلب طلب وقف خسارة أم جني ربح بناءً على مستويات سعر التفعيل والسعر الأخير أو سعر السوق عند تقديم الطلب. 

لماذا تستخدم مستويات وقف الخسارة وجني الربح؟

التدرب على إدارة المخاطر

تعكس مستويات وقف الخسارة وجني الربح ديناميكيات السوق الحالية، ومَن يعلمون كيفية تحديد القيم المثالية لهذه المستويات على نحو ملائم يحددون في الأساس فرص التداول الجيدة مستويات المخاطر المقبولة. ويمكن أن يلعب تقييم المخاطر باستخدام مستويات وقف الخسارة وجني الربح دوراً محورياً في الحفاظ على حافظتك الاستثمارية ونموها. فأنت لا تحمي أرصدتك فحسب بشكل منهجي عن طريق إعطاء الأولوية للتداولات الأقل خطراً، وإنما تَحول أيضاً دون إهدار حافظتك الاستثمارية بالكامل. ولذلك، فإن معظم المتداولين يستخدمون مستويات وقف الخسارة وجني الربح في استراتيجيات إدارة المخاطر التي يتبعونها.

منع التداول العاطفي

يمكن أن تؤثر الحالة العاطفية للشخص في أي وقت معين تأثيراً قوياً على اتخاذه للقرارات، ولهذا السبب يعتمد بعض المتداولين على استراتيجية موضوعة مسبقاً لتجنب التداول تحت تأثير التوتر أو الخوف أو الطمع أو أي عواطف قوية أخرى. وتعلم تحديد الوقت المناسب لإغلاق الصفقات يمكن أن يساعدك في تجنب التداول بتهور، ما يسمح لك بإدارة عمليات تداولك على نحو استراتيجي وليس وفق الأهواء.  

حساب نسبة الخطر إلى العائد

تُستخدَم مستويات وقف الخسارة وجني الربح لحساب نسبة الخطر إلى العائد.

نسبة الخطر إلى العائد هي مقياس للخطر الذي يتم خوضه مقابل العائد المحتمل الحصول عليه. وبوجه عام، من الأفضل دخول عمليات التداول ذات نسبة الخطر إلى العائد المنخفضة لأنها تعني أن الأرباح التي قد تحصل عليها تفوق المخاطر المحتملة. 

يمكنك حساب نسبة الخطر إلى العائد باستخدام هذه المعادلة:

نسبة الخطر إلى العائد = (سعر الدخول - سعر وقف الخسارة) / (سعر جني الربح - سعر الدخول)

كيفية حساب مستويات وقف الخسارة وجني الربح

توجد طرق متعددة يمكن للمتداولين استخدامها لتحديد مستويات وقف الخسارة وجني الربح المثالية. وهذه الأساليب يمكن استخدامها على نحو مستقل أو بالاقتران مع طرق أخرى، لكن الهدف النهائي يظل هو نفسه: استخدام البيانات الموجودة لاتخاذ قرارات أكثر استنارةً بشأن توقيت إغلاق الصفقات.

مستويات الدعم والمقاومة

إن الدعم والمقاومة مفهومان أساسيان يعرفهما أي متداول في الأسواق التقليدية وأسواق العملات الرقمية على حد سواء. 

ومستويات الدعم والمقاومة مساحتان على مخطط الأسعار من المرجح أن يشهدا نشاط تداول زائداً، سواء أكان شراء أم بيعاً. وعند مستويات الدعم، من المتوقع توقف الاتجاهات الهبوطية مؤقتاً نتيجة لتزايد مستويات نشاط الشراء. أما عند مستويات المقاومة، فمن المتوقع توقف الاتجاهات الصعودية مؤقتاً نتيجة لتزايد مستويات نشاط البيع.

المتداولون الذين يتبعون هذه الطريقة يحددون عادةً مستوى جني الربح فوق مستوى الدعم الذي حددوه بالضبط، ومستوى وقف الخسارة تحت مستوى المقاومة بالضبط.

يمكن الاطلاع على شرح مفصل في أساسيات الدعم والمقاومة.

المتوسطات المتحركة

يرشح هذا المؤشر الفني مشتتات السوق وييسر ظهور بيانات تحركات الأسعار لعرض اتجاه السوق. 

يمكن حساب المتوسطات المتحركة على مدار فترة زمنية أقصر أو أطول حسب تفضيلات المتداولين الفردية. فيراقب المتداولون المتوسطات المتحركة عن كثب، باحثين عن فرص للبيع أو الشراء في إشارات التقاطع، حيث يتقاطع متوسطان متحركان مختلفان على المخطط. يمكنك مطالعة المزيد عن المتوسطات المتحركة بالتفصيل.

يحدد عادةً المتداولون، الذين يستخدمون المتوسط المتحرك، مستويات وقف الخسارة تحت متوسط متحرك أطول في مداه. 

طريقة النسبة المئوية

بدلاً من مستوى محدد مسبقاً يُحسَب باستخدام المؤشرات الفنية، يستخدم بعض المتداولين نسبة مئوية ثابتة لتحديد مستويات وقف الخسارة وجني الربح. على سبيل المثال، يمكن أن يختاروا إغلاق الصفقة بمجرد أن يكون سعر الأصل أعلى من السعر الذي أدخلوه أو أقل منه بنسبة 5%. وهذا نهج مباشر يناسب المتداولين الذين لا يعرفون جيداً المؤشرات الفنية.

مؤشرات أخرى

لقد ذكرنا بعض أدوات التحليل الفني الشائعة التي تُستخدَم لتحديد مستويات وقف الخسارة وجني الربح، لكن المتداولين يستخدمون الكثير من المؤشرات الأخرى. يشمل ذلك مؤشر القوة النسبية (RSI)، وهو مؤشر زخم يحدد ما إذا كان الأصل هو الأكثر شراءً أم أكثر مبيعاً، ونطاقات بولينجر (BB) التي تقيس تقلّب السوق، والمتوسط المتحرك للتقارب والتباعد (MACD) الذي يستخدم المتوسطات المتحركة الأسية كنقاط بيانات.

أفكار ختامية

يستخدم الكثير من المتداولين والمستثمرين نهجاً أو مجموعة من النُهج الموضحة أعلاه لحساب مستويات وقف الخسارة وجني الربح. وتمثّل هذه المستويات دوافع فنية لهم للخروج من الصفقات، سواء أكان ذلك للتخلي عن صفقة خاسرة أو تحقيق أرباح محتملة. ومن الجدير بالملاحظة هنا أن هذه المستويات فريدة لكل متداول ولا تضمن نجاح الأداء.  وإنما توجه عملية صنع القرار، وتجعلها أكثر منهجية وتأثيراً. ولذلك، فإن تقييم المخاطر عن طريق تحديد مستويات وقف الخسارة وجني الربح أو استخدام استراتيجيات إدارة المخاطر الأخرى من عادات التداول الجيدة.