؟Network Effect ما هو تأثير الشبكة
؟Network Effect ما هو تأثير الشبكة
الصفحة الرئيسيةالمقالات

؟Network Effect ما هو تأثير الشبكة

مبتدئ
Published Jan 4, 2021Updated Apr 22, 2021
6m

الموجز

يحدث تأثير الشبكة عندما يصبح المنتج أكثر قيمة كلما استخدمه المزيد من الناس. هل تتذكر Orkut؟ حسنًا، تم إغلاقه لأن الكثير من الناس لم يعودوا يستخدمونه. لما لا؟ حسنًا، لأنه لم يعد يستخدمه الكثير من الناس. بالتأكيد، هناك عوامل أخرى تلعب دورها ولكن نظرًا لوجود عدد قليل جدًا من المستخدمين، فقد كان لها قيمة قليلة كخدمة.

تعد تأثيرات الشبكة مهمة للغاية في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية. تعمل النقود و البلوكشينز في النهاية على تنظيم الأشخاص، لذلك كلما زاد عدد الأشخاص الذين يستخدمون الشبكة، زادت الفائدة التي قد تقدمها كخدمة.


مقدمة

ما الذي يحدد مشاريع  العملة الرقمية التي ستصبح رائدة في السوق في قطاع معين؟ يمكننا أن نفترض أن السوق يجب أن ينجذب بشكل عام نحو أفضل الحلول على المدى الطويل. ومع ذلك، الأمر ليس بهذه البساطة. هناك العديد من العوامل الأخرى.

قد يقوم المطورون بإدخال بعض التقنيات المبتكرة، ولكن إذا لم تكن مناسبة للسوق بشكل جيد وقت الإدخال، فقد لا تحصل على الشعبية المرجوة.

في بعض الحالات، تستحوذ المشاريع الأقل جودة من الناحية التكنولوجية على الجزء الأكبر من حصة السوق لمجرد أنها كانت متاحة في الوقت المناسب. هذا هو المكان الذي يكون فيه لتأثيرات الشبكة دور كبير.


ما هو تأثير الشبكة "Network Effect"؟

تأثير الشبكة هو تأثير اقتصادي يصف منتجًا أو خدمة حيث يضيف مستخدمون إضافيون قيمة إلى الشبكة. عند وجود تأثير الشبكة، يضيف كل مستخدم جديد قيمة للمنتج عن طريق الدخول إلى الشبكة. وهذا بدوره يحفز المستخدمين الجدد على الانضمام إلى الشبكة وإضافة المزيد من القيمة إليها، وما إلى ذلك.

الهاتف هو أفضل مثال لتأثير الشبكة. في الأيام الأولى للتكنولوجيا، كان لدى عدد قليل جدًا من الأشخاص هواتف في منازلهم. ما هو أكثر من ذلك، أن منازلهم يجب أن تكون متصلة ببعضها البعض فعليًا لاستخدام الشبكة.

مع نضوج التكنولوجيا، أصبح بإمكان المزيد والمزيد من الناس شراء الهاتف مما أدى بدوره إلى زيادة قيمة شبكة الهاتف بأكملها. مع زيادة عدد المستخدمين، زادت قيمة وفائدة الشبكة بأكملها. أدى ذلك إلى إنشاء حلقة ملاحظات إيجابية، حيث كلما انضم المزيد من الأشخاص زادت القيمة المُضافة إلى الشبكة بأكملها. أدى الاستخدام المتزايد إلى النمو المتسارع.


أنواع تأثيرات الشبكة

هناك نوعان رئيسيان من تأثيرات الشبكة – التأثيرات المباشرة وغير المباشرة للشبكة.

تأثيرات الشبكة المباشرة هي ما ناقشناه للتو على مثال الهاتف. الاستخدام المتزايد يضيف قيمة لجميع المستخدمين الآخرين.

يتم تحديد تأثيرات الشبكة غير المباشرة بسهولة أقل. يشير المصطلح إلى الفوائد الإضافية التكميلية التي تنجم عن وجود تأثير الشبكة في المقام الأول. على سبيل المثال، العديد من العملات الرقمية  مفتوحة المصدر

قد يجذب المشروع الذي له تأثير شبكة قوي العديد من المطورين المهرة لمراجعة الكود نظرًا لأن الكثير من القيمة على المحك (بما في ذلك الخاصة بهم). تأتي هذه القيمة المضافة من وجود قيمة كبيرة في الشبكة في المقام الأول. يبدأ هذا التأثير في التضاعف، ومن ثم نصل إلى قادة مهيمنين يقومون ببناء تأثيرات شبكة مهمة على منافسيهم.


أمثلة لتأثير الشبكة

توجد أمثلة حديثة لتأثيرات الشبكة في عدد من فئات المنتجات المختلفة. أوضحهم هو وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يميل المستخدمون إلى الانضمام إلى الخدمات التي تستخدمها شبكاتهم الاجتماعية الموجودة مسبقًا. هذا يحفز الناس على الانضمام إلى نفس المنصات، وتدخل بعض الخدمات في مراكز احتكارية.

إذا أرادت الشركات الجديدة بدء منصة شبكة اجتماعية جديدة، فستجد صعوبة في اكتساب كتلة كبيرة. لماذا؟ تمنح تأثيرات الشبكة التي أنشأها قادة السوق ميزة تنافسية كبيرة.

مثال جيد آخر لتأثيرات الشبكة هو مشاركة الرحلات. من الصعب التنافس مع تأثيرات الشبكة التي أنشأتها Uber أو Lyft على مر السنين للحصول على خدمات أحدث مع قاعدة مستخدمين أصغر.

وينطبق الشيء نفسه على Ebay و Amazon مع المبيعات عبر الإنترنت و Google مع البحث على الإنترنت و AirBNB مع التأجير عبر الإنترنت و Microsoft في أنظمة تشغيل المؤسسات و Apple مع iPhone. ومع ذلك، هل يمكن فقط للشركات الربحية ذات النماذج التجارية المحددة جيدًا تحقيق تأثير الشبكة؟ لا، تعد ويكيبيديا مثالاً جيدًا على مشروع مفتوح المصدر أدى إلى تكوين تأثير شبكة كبير.


تأثيرات الشبكة والعملات الرقمية

تعتبر تأثيرات الشبكة من الاعتبارات المهمة عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية و البلوكشين.

لنأخذ البتكوين كمثال. تتمتع عملة البتكوين ببعض الخصائص المرغوبة إلى حد كبير ولها أيضًا تأثير شبكة قوي. 

يدعم المعدنون أمن الشبكة ولديهم سيولة كبيرة للحفاظ على عملياتهم. ولكن دعنا نقول إنه تم إطلاق شبكة أخرى تهدف إلى خدمة حالة استخدام مماثلة للبتكوين. قد يحصل المعدنون على مكافآت أعلى ولكن لن يكون لديهم نفس السيولة للخروج من مراكزهم. يمكنهم المخاطرة ويأملون أن تتحسن السيولة في المستقبل. أو يمكنهم فقط الاستمرار في تعدين البتكوين مع اليقين النسبي بأنهم سيكونون قادرين على الاستمرار في العمل. هذه هي الطريقة التي يعمل بها تأثير الشبكة. حتى لو كان البديل أفضل من الناحية التكنولوجية أو يجلب المزيد من المكافآت، فلن يكون من المنطقي بالضرورة الذهاب للبديل.

مع ذلك، هذا ليس فقط نتيجة لتأثيرات شبكة البتكوين. بفضل الإطلاق الجيد، تتمتع البتكوين بخصائص فريدة بطبيعتها يصعب تكرارها في المقام الأول. فكر في هذا المثال على أنه تجربة فكرية.

تعد تأثيرات الشبكة جانبًا مهمًا يجب مراعاته في مساحة التمويل اللامركزي (DeFi) أيضًا. إذا كان المنتج أو الخدمة أو حتى العقد الذكي يبني ميزة هائلة، فقد يكون من الصعب التغلب عليها من قِبل المشاريع الأخرى. ومع ذلك، فإن DeFi في مراحله المبكرة جدًا. قد يجادل الكثير بأنه لم يحقق أي منتج تأثير الشبكة الذي يجعلهم فائزًا حاسمًا حتى الآن.



التأثيرات السلبية للشبكة

تعمل التأثيرات السلبية للشبكة في الاتجاه المعاكس. هذا يعني أن كل مستخدم جديد  يطرح قيمة من الشبكة بدلاً من إضافتها. هذا أيضًا اعتبار مهم عندما يتعلق الأمر بتصميم البلوكشين. يجب أن يفرض التصميم الجيد أن كل مستخدم جديد يجب أن يضيف قيمة إلى الشبكة. لماذا؟ هذا يساعد الشبكة على تحقيق الحجم المطلوب. ومع ذلك، إذا طرح كل مستخدم قيمة، فسيؤدي ذلك إلى ازدحام الشبكة.
على سبيل المثال، يعمل وقود  Ethereum  بنظام نمط المزاد. يقوم كل مستخدم بالمزايدة بشكل أساسي على رسوم الوقود التي يتعين دفعها للمعدنين على Ethereum. مع إضافة المزيد من المستخدمين وزيادة الاستخدام، تميل رسوم الوقود إلى الارتفاع. لماذا؟ يحاول كل مستخدم بشكل أساسي المزايدة على المستخدمين الأخرين. ومع ذلك، لا يمكن أن يستمر هذا إلى الأبد. نظرًا لارتفاع رسوم الوقود، يتوقف بعض المستخدمين عن استخدام الشبكة تمامًا لأن نشاطهم لن يستحق ذلك مع مثل هذه التكاليف المرتفعة. هذا مثال على تأثير الشبكة السلبي.
مع ذلك، هناك طرق لعلاج هذا الأمر قيد التنفيذ. EIP-1559 هو اقتراح من Ethereum يوفر تجديدًا لنظام وقود Ethereum. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لمجموعة من التحديثات في ُETH 2.0 أن تزيد بشكل كبير من مقدار الإنتاجية التي يمكن لشبكة Ethereum التعامل معها. يمكن أن يساعد ذلك في معالجة مشكلة ارتفاع رسوم الوقود في أوقات زيادة النشاط.


أفكار ختامية

توجد تأثيرات الشبكة في العديد من قطاعات الاقتصاد المختلفة، بما في ذلك العملات الرقمية. الفكرة هي أن المستخدمين الجدد يضيفون قيمة إلى الشبكة عند دخولهم.

يمكن لأولئك الذين يصممون شبكات البلوكشين و العملات الرقمية أن يستفيدوا بشكل كبير من دراسة الآليات التي تولد تأثيرات الشبكة. من خلال دمجهم في عملية التصميم الخاصة بهم، يمكن لمشاريع العملات الرقمية والرمزية الجديدة التوسع بشكل أسرع.

هل لا زال لديك أسئلة أخرى حول تأثير الشبكة والعملات الرقمية؟ قم بزيارة منصة Q&A الخاصة بنا Ask Academy حيث سيجيب مجتمع Binance على أسئلتك.