دليلك إلى فهم معدلات الفائدة
جدول المحتويات
المقدمة
ما هو معدل الفائدة؟
ما أهمية معدلات الفائدة؟
ما هو معدل الفائدة السلبي؟
أفكار ختامية
دليلك إلى فهم معدلات الفائدة
الصفحة الرئيسيةالمقالات
دليلك إلى فهم معدلات الفائدة

دليلك إلى فهم معدلات الفائدة

مبتدئ
Published Dec 24, 2020Updated Jan 14, 2022
5m

الموجز

ليس من المنطقي أن يتم إقراض الأموال مجاناً. إذا أرادت أليس اقتراض 10,000 دولار من بوب، سيحتاج بوب إلى حافز مالي لإعطائها القرض. وهذا الحافز هو الفائدة – نوع من الرسوم تُضاف إلى المبلغ الذي تقترضه أليس.

تؤثر معدلات الفائدة بشكل كبير على الاقتصاد الأوسع نطاقاً، حيث يؤثر رفع معدلات الفائدة أو خفضها على سلوك الأشخاص بصورة كبيرة. بوجهٍ عام:

  • تجعل معدلات الفائدة المرتفعة ادخار الأموال أمراً جذاباً؛ لأن البنوك تدفع لك مبلغ أكبر مقابل الاحتفاظ بأموالك لديها. ويعد اقتراض الأموال أمراً أقل جاذبية؛ وذلك لأنك تحتاج إلى دفع مبالغ أكبر على الائتمان الذي تحصل عليه.
  • تجعل معدلات الفائدة المنخفضة اقتراض الأموال وإنفاقها أمراً جذاباً – حيث إن أموالك لا تزداد بدون استخدامها. والأكثر من ذلك، أنك لا تحتاج إلى دفع مبالغ كبيرة زيادة على المبلغ الذي قمت باقتراضه.


المقدمة

كما رأينا من قبل في مقالتنا حول ما هي آلية عمل الاقتصاد؟، يلعب الائتمان دوراً محورياً في الاقتصاد العالمي. في الأساس، فهو بمثابة العامل الذي يساعد في تيسير المعاملات المالية– يستطيع الأفراد الاستفادة من رأس المال غير المتوفر لديهم وسداده في تاريخ لاحق. وتستطيع الشركات استخدام الائتمان في شراء الموارد، واستخدام هذه الموارد لجني الأرباح، ثم السداد إلى المُقرض. وقد يحصل المستهلك على قرض من أجل شراء سلع، ثم يسدد القرض على دفعات صغيرة بمرور الوقت.

لكن بالطبع، يحتاج المُقرض إلى حافز مالي لتقديم الائتمان في الأساس. وفي أغلب الحالات، سيقوم بفرض فائدة. سنتناول بالتفصيل معدلات الفائدة وآلية عملها في هذا المقال.


ما هو معدل الفائدة؟

الفائدة هي مبلغ مستحق الدفع من المقترض إلى المُقرض. إذا طلبت أليس اقتراض بعض الأموال من بوب، قد يوافق بوب على إقراضها مبلغ 10,000 دولار، ولكن بفائدة 5%. ويعني ذلك أن أليس ستحتاج إلى سداد أصل المبلغ 10,000 دولار (المبلغ الأساسي) بالإضافة إلى 5% من المبلغ بنهاية فترة السداد. وبذلك، يصبح إجمالي المبلغ المستحق إلى بوب 10,500 دولار.

إذن، يعتبر معدل الفائدة نسبة مئوية من الفائدة المستحقة لكل فترة. فإذا كانت 5% سنوياً، ستصبح أليس مدينة بمبلغ 10,500 دولار خلال أول عام. ومن ثم، سيكون لدينا إما:

  • معدل فائدة بسيط – فرض 5% من المبلغ الأساسي خلال السنوات التالية

أو 

  • معدل فائدة مركب – 5% من 10,500 دولار في العام الأول، ثم 5% من 10,500 دولار + 525 دولار = 11,025 دولار في العام الثاني، وهكذا.


ما أهمية معدلات الفائدة؟

ما لم تكن تتعامل حصرياً في العملات الرقمية، والنقود، والعملات الذهبية، سيكون لمعدلات الفائدة تأثير عليك مثل معظم العوامل الأخرى. حتى إذا وجدت طريقة للدفع مقابل كل شيء باستخدام عملة Dogecoin، ستظل تشعر بتأثيرها نظراً لأهميتها في الاقتصاد.
لنأخذ بنكاً تجارياً على سبيل المثال–  يتمحور نموذج أعماله (نظام الاحتياطي الجزئي المصرفي) حول اقتراض وإقراض الأموال. عندما تُودِع أموالك، فبذلك تصبح مقرض وتحصل على فوائد من البنك نظير قيامه بإقراض أموالك لأشخاص آخرين. وفي المقابل، عندما تقترض أموال، فستدفع فائدة إلى البنك.

لا تتمتع البنوك التجارية بقدر كبير من المرونة عندما يتعلق الأمر بتحديد معدلات فائدة – حيث يرجع القرار في ذلك إلى بعض الجهات التي تُسمى بالبنوك المركزية. فلنأخذ البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أو بنك الشعب الصيني أو بنك إنجلترا كمثال. تتمثل وظيفة هذه البنوك في تعديل الاقتصاد للحفاظ على ازدهاره. هناك وظيفة أخرى تؤديها البنوك من أجل تحقيق هذه الأهداف وهي رفع أو خفض معدلات الفائدة.

بالنظر إلى هذا الأمر، في حالة ارتفاع معدلات الفائدة، ستحصل على مزيد من الفوائد بسبب إقراض أموالك. على الجانب الآخر، سيصبح الاقتراض أمراً مكلفاً للغاية بالنسبة لك، نظراً لزيادة الأموال المستحقة عليك. في المقابل، لن يكون الإقراض أمراً مربحاً عند انخفاض معدلات الفائدة، ولكن سيصبح الاقتراض جذاباً.

في النهاية، تتحكم هذه التدابير في سلوك المستهلكين. فيتم خفض معدلات الفائدة بشكل عام لتحفيز الإنفاق عند تباطؤ وتيرته، مما يشجع الأفراد والشركات على الاقتراض. وبالتالي، عند توافر مزيد من الائتمان، نأمل أن يقوموا بالحصول عليه وإنفاقه.

قد يكون تقليل معدلات الفائدة خطوة جيدة على المدى القصير من أجل إنعاش الاقتصاد، ولكنه يتسبب أيضاً في حدوث تضخم. حيث يُتاح المزيد من الائتمان ولكن تظل كمية الموارد كما هي. بعبارة أخرى، يرتفع الطلب على السلع، ولكن مستويات العرض لا تزداد. بطبيعة الحال، تبدأ الأسعار في الارتفاع حتى يتم الوصول إلى حالة من التوازن.

في هذه المرحلة، قد تُستخدم معدلات الفائدة المرتفعة كتدابير مضادة يؤدي رفع معدلات الفائدة إلى خفض حجم الائتمان المتوفر في السوق، حيث يبدأ الجميع في إعادة سداد ديونهم. نظراً لمعدلات الفائدة الكبيرة التي تُقدمها البنوك في هذه المرحلة، سيتجه الأفراد نحو ادخار أموالهم للحصول على فوائد بدلاً من الاقتراض. ومع انخفاض الطلب على السلع، يتراجع معدل التضخم – ولكن تتباطأ وتيرة النمو.



ما هو معدل الفائدة السلبي؟

غالباً ما يتحدث الاقتصاديون والمثقفون عن معدلات الفائدة السلبية. كما يمكنك أن تتصور، هذه معدلات تقل عن الصفر حيث يُطلب منك الدفع لإقراض أموال – أو حتى للاحتفاظ بها لدى البنك. وبالتبعية، سيصبح الإقراض مكلفاً بالنسبة للبنوك. في الواقع، سيكون ادخار الأموال مكلفاً أيضاً.

قد يبدو هذا مفهوماً جنونياً. على أي حال، فإن المقرض هو الشخص الذي يتحمل مخاطر عدم سداد المقترض للقرض، فلماذا ينبغي له الإقراض؟ 

لهذا السبب قد تعتبر معدلات الفائدة السلبية الملاذ الأخير لإصلاح الاقتصادات المتعثرة. تنشأ الفكرة من الخوف من أن يُفضل الأفراد الاحتفاظ بأموالهم أثناء فترة الركود الاقتصادي، والانتظار حتى يتعافى الاقتصاد من أجل المشاركة في الأنشطة الاقتصادية. 

عندما تكون المعدلات سلبية، يعد هذا السلوك غير منطقي – بينما يبدو الاقتراض والإنفاق الخيارات الأكثر منطقية. لهذا السبب يرى البعض أن معدلات الفائدة السلبية تدابير صالحة في ظل الأوضاع الاقتصادية الاستثنائية.


أفكار ختامية

ظاهرياً، تبدو معدلات الفائدة مفهوم واضح نسبياً ويسهل استيعابه. 

ولكنها تمثل جزءاً لا يتجزأ من الاقتصادات الحديثة – وكما رأينا، قد يؤدي تعديلها إلى تغيير سلوك الأفراد والشركات بشكل أساسي. لهذا السبب تلعب البنوك المركزية هذا الدور الاستباقي باستخدام معدلات الفائدة من أجل الحفاظ على اقتصادات البلاد في مسارها الصحيح.

هل لديك مزيد من الأسئلة عن معدلات الفائدة والاقتصاد؟ تفقد منصتنا الخاصة بالأسئلة والأجوبة Ask Academy حيث سيجيب مجتمع Binance (بينانس) على أسئلتك.