Ethereum القائمة على آلية إثبات الحصّة: ما يحتاج الحائزون على Ethereum إلى معرفته
جدول المُحتويات
المقدمة
ما هو انتقال Ethereum إلى آلية إثبات الحصّة؟
لماذا آلية إثبات الحصّة؟
الطريق إلى Ethereum القائمة على آلية إثبات الحصّة 
ماذا سيحدث لعملات ETH الخاصة بي؟
توقعات المستخدمين والمجتمع
أفكار ختامية
Ethereum القائمة على آلية إثبات الحصّة: ما يحتاج الحائزون على Ethereum إلى معرفته
الصفحة الرئيسيةالمقالات
Ethereum القائمة على آلية إثبات الحصّة: ما يحتاج الحائزون على Ethereum إلى معرفته

Ethereum القائمة على آلية إثبات الحصّة: ما يحتاج الحائزون على Ethereum إلى معرفته

متوسط
تاريخ النشر Sep 7, 2022تاريخ التحديث Sep 28, 2022
6m

الموجز

يُعتبر دمج Ethereum جزءاً من انتقال Ethereum من سلسلة بلوكشين القائمة على إثبات العمل إلى إثبات الحصّة. وبشكل عام، تقدم آلية إثبات الحصّة العديد من الفوائد لقابلية التوسع والاستدامة. 

مع انتقال Ethereum إلى هيكلها المجزأ الجديد، سيتم نقل حالة الشبكة الرئيسية الأصلية. وهذا يعني أن الحائزون على ETH لن يحتاجوا إلى فعل أي شيء بعملاتهم ويجب أن يكونوا حذرين من المحتالين الذين يقولون لهم أنهم بحاجة إلى "تحويل" الرموز المميزة الخاصة بهم. 

المقدمة

انتقال Ethereum الذي طال انتظاره إلى آلية إجماع إثبات الحصّة أثار سؤالاً مهماً لدى العديد من الحائزين على العملة: ما الذي يتعين علي فعله بعملات ETH الخاصة بي؟ وهذا السؤال جيد، لأن سلامة أموالك يمكن أن تكون في خطر إذا لم تفهم الموقف تماماً. أولاً، دعنا نلقي نظرة على الأسباب الكامنة وراء انتقال Ethereum إلى آلية إثبات الحصّة.

ما هو انتقال Ethereum إلى آلية إثبات الحصّة؟

منذ إنشاء (ETH) الخاص بـ Ethereum، تم استخدام نفس نظام Bitcoin (BTC) للتوصل إلى إجماع على كتل جديدة من المعاملات: إثبات العمل (PoW). وتتيح آلية الإجماع هذه للمُعدِّنين إمكانية التوصل إلى اتفاق بدون سلطة مركزية، حتى في مواجهة أصحاب النوايا الخبيثة الذين يعملون ضدهم. 

أدى إثبات العمل، على النحو الذي نفذه ساتوشي ناكاموتو في شبكة البيتكوين، إلى إيجاد طريقة فعالة وموثوقة لتحقيق توافق في الآراء بشأن الشبكات اللامركزية. وحتى يومنا هذا، لا تزال شبكة البيتكوين لم تتعرض لهجوم ناجح.

ومع ذلك، فقد فقدت آلية إثبات العمل شعبيتها لدى بعض المطورين والمستخدمين. وغالباً ما يُنظر إليها على أنها:

  1. غير فعالة في استخدام الطاقة. تثبط آلية إثبات العمل من الهجمات على نطاق واسع التي يقوم بها أصحاب النوايا السيئة، لأنها تجعل تلك الهجمات مكلفة من حيث الطاقة. في حين أن هذه تُعد واحدة من طرق تأمين الشبكة، إلا أنه يُنظر إلى التخزين الآن كبديل أكثر استدامة.

  2. غير فعالة بالنسبة لـ العقود الذكية. قد يتطلب استخدام العقود الذكية عدداً كبيراً من تفاعلات الشبكة. ويجب إضافتها إلى كتلة ما، وتأكيدها على الشبكة. وغالباً ما تستغرق آلية إثبات العمل وقت أطول لإنشاء الكتل ورسوم معاملات أعلى، مما يجعل التفاعل مع العقود الذكية أبطأ وأكثر تكلفة في كثير من الأحيان.

  3. من الصعب التعدين عليها بشكل مستقل. يُعتبر كونك مُعدِّنا في نظام إثبات عمل شائع أمراً صعباً بالنسبة للفرد حيث غالباً ما يهيمن على مشهد التعدين عدد قليل من مجمعات التعدين الكبيرة. وقد يؤدي هذا إلى مركزية قوة التعدين، مما يجعل المنافسة صعبة جداً على المُعدِّنين الفرديين أو المجمعات الأصغر.

  4. صعوبة التوسع. كلما أصبحت الشبكة أكثر شعبية، يزداد عدد المعاملات المعلقة. سيكون لشبكات إثبات العمل حجم كتلة محدود والذي قد يتضمن فقط العديد من المعاملات. وفي فترات ازدحام الشبكة سيجد المستخدمون أنفسهم ينتظرون لساعات بل وأيام حتى تتم إضافة معاملاتهم إلى الكتلة ومعالجتها.

باستخدام Ethereum 2.0، ستنتقل الشبكة إلى آلية إثبات الحصّة وتلغي الحاجة إلى تعدين العملات. والهدف هو تحسين قابلية التوسع الخاصة بـ Ethereum، بالإضافة إلى توفير مزايا إضافية للمستخدمين.

لماذا آلية إثبات الحصّة؟

أثبتت آلية إثبات الحصّة أنها الخيار الأكثر شيوعاً لشبكات سلسلة البلوكشين الجديدة. لأن لها العديد من المزايا الواضحة وتُمهد الطريق لتحقيق إمكانية الوصول وقابلية التوسع. وعيوبها، على الرغم من وجود عدد قليل منها، ضئيلة مقارنةً بالفوائد المكتسبة.

المزايا

العيوب

يمكن لمستخدم شبكة آلية إثبات الحصّة العادي المشاركة في عملية التحقق بالرمز المميز الأصلي الخاص بالشبكة فقط.

ولا يزال من الممكن أن تكون السلطة مركزية حول الحائزين على الرموز المميزة الكبيرة. 

استهلاك طاقة أقل. 

إلحاق الضرر بمجال التعدين المربح.

أوقات معاملات وإنهائها أسرع.

بالنسبة لبعض المنتقدين، تعتبر آلية إثبات الحصّة أقل أماناً من استخدام ألغاز التشفير للتوصل إلى إجماع.

الطريق إلى Ethereum القائمة على آلية إثبات الحصّة 

لا يمكن أن يتم الانتقال إلى آلية إثبات الحصّة دفعة واحدة. على مدار بضع سنوات، بدأت Ethereum في عملية الانتقال إلى هيكلها المجزأ الجديد بنجاح. ويمكن تقسيم الرحلة إلى سلسلة من المراحل. لاحظ أن هيكل المرحلة لم يعد مستخدماً بشكل رسمي من قبل Ethereum، ولكن غالباً ما يشار إليه بهذه الطريقة من قبل منافذ الإعلام الأخرى.

إطلاق سلسلة Beacon (المرحلة 0)

ستشهد المرحلة 0 إطلاق سلسلة Beacon الخاصة بـ Ethereum، وهي عبارة عن سلسلة بلوكشين قائمة على آلية إثبات الحصّة، والتي ستدير جميع سلاسل Ethereum المجزأة. وبشكل أكثر تحديداً، ستقوم بتنظيم المدققين وعملية التخزين، وإنشاء لجان المدققين، وإدارة الوصول إلى إجماع، وتشغيل العمليات الرئيسية الأخرى.

مقدمة عن التجزئة (المرحلة 1)

ستأخذ المرحلة الأولى سلسلة بلوكشين Ethereum الفردية وتقسمها إلى 64 سلسلة بلوكشين مجزأة. وستتم إدارة سلاسل البلوكشين هذه بعد ذلك من قِبل سلسلة Beacon التي تم إطلاقها في المرحلة 0. ومع ذلك، بمرور الوقت، ركزت Ethereum بدلاً من ذلك على الدمج، والذي سيحدث الآن قبل تنفيذ التجزئة.

الدمج (المرحلة 1.5)

ستعمل المرحلة 1.5، المعروفة أيضاً باسم "The Merge"، على الربط بين حالة الشبكة الرئيسية الخاصة بـ Ethereum بنظام آلية إثبات الحصّة الجديد. ستتوفر العقود الذكية من الشبكة الرئيسية الخاصة بـ Ethereum القديمة على شبكة Ethereum الجديدة، وستكون سلسلة Beacon هي المنظم الرسمي لإنتاج الكتل.

المرحلة 2

ستسمح المرحلة 2 للسلاسل المجزأة بإنشاء معاملات جديدة وعقود ذكية، مما يعني أنها ستعمل بكامل طاقتها. المرحلة 2 هي المرحلة الأخيرة بخطة محددة مسبقاً، حيث سيتم استخدام المرحلة 3 لتسوية أي مشكلات تحدث منذ إطلاق Ethereum 2.0

ماذا سيحدث لعملات ETH الخاصة بي؟

باختصار، ستكون أموالك آمنة ولن تحتاج إلى فعل أي شيء. سيتم نقل حالة Ethereum الكاملة إلى Ethereum 2.0. إذا كان لديك BETH لأنك قمت بحجز ETH في منتج تخزين Ethereum 2.0 خاص بـ Binance، فستتمكن قريباً من استرداده مقابل ETH بعد الدمج. ذكر فيتاليك أن إلغاء الحجز سيحدث بعد ستة أشهر تقريباً من الدمج. BETH هو رمز مميز مربوط بـ ETH بمعدل 1:1، يتم توزيعه على المستخدمين الذين قاموا بحجز عملات ETH الخاصة بهم لدى Binance. وهذا يمنح المُخزِّنين أصلاً سائلاً يشبه ETH، لاستخدامه عندما تكون أموالهم محجوزةً. وبالنسبة للمستخدمين الذين يرغبون في ذلك، سيتمكنون من مبادلة BETH مرة أخرى بـ ETH.

توقعات المستخدمين والمجتمع

بالنسبة للكثيرين، كان انتقال Ethereum إلى آلية إثبات الحصّة مرتقباً بفارغ الصبر. وبما أن كل سلسلة بلوكشين جديدة تستخدم الآن آلية إثبات الحصّة، كان هناك ضغط هائل على Ethereum لمواكبة هذا التطور. كما أن الشبكة تحررت من قيودها السابقة، وأصبح لديها مزايا آلية الإجماع الجديدة الخاصة بها. ونظراً لأن آلية إثبات الحصّة أكثر ملاءمة للبيئة، فإن Ethereum ستزيل أيضاً الوصمة المرتبطة باستخدامها السابق للطاقة. وبصورة شاملة، قد يساعد هذا في تحسين صورة عالم سلاسل البلوكشين بشكل عام.

أفكار ختامية

الرسالة الرئيسية المستفادة من "الدمج للحائزين" هي أنك لست بحاجة إلى فعل أي شيء بحيازات ETH الخاصة بك. لذا، كن حذراً من أي شخص يخبرك أنك بحاجة إلى "نقل" أو "ربط" عملات ETH الخاصة بك إلى الشبكة الجديدة. وبصرف النظر عن هذه الحقيقة المهمة، يبدو أن انتقال Ethereum إلى آلية إثبات الحصّة له فوائد مختلفة للمستخدمين.