ترقية The Merge لشبكة Ethereum: كل ما تحتاج إلى معرفته
جدول المُحتويات
المقدمة
لماذا يتم ترقية Ethereum؟
ترقيات Ethereum: الصورة الكاملة
ماذا بعد ترقية The Merge؟
تأثير ترقية The Merge على BETH
تأثير ترقية The Merge على BETH
أفكار ختامية
ترقية The Merge لشبكة Ethereum: كل ما تحتاج إلى معرفته
الصفحة الرئيسيةالمقالات
ترقية The Merge لشبكة Ethereum: كل ما تحتاج إلى معرفته

ترقية The Merge لشبكة Ethereum: كل ما تحتاج إلى معرفته

متوسط
تاريخ النشر Sep 1, 2022تاريخ التحديث Sep 23, 2022
8m


الموجز

ستشهد الشبكة الرئيسية Ethereum تحولاً قريباً من آلية إجماع إثبات العمل إلى إثبات الحصة في ترقية تُسمى The Merge. وتعد هذه الترقية جزءاً من سلسلة ترقيات منظومة بلوكشين Ethereum والتي تضم The Surge، وThe Verge، وThe Purge، وThe Splurge. وتهدف هذه الترقيات إلى جعل Ethereum أكثر قابلية للتوسع وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة. ستجمع ترقية The Merge بين الشبكة الرئيسية Ethereum وسلسلة Beacon التي تعمل بآلية إثبات الحصة، كما أنه من المتوقع انطلاقها خلال شهر سبتمبر 2022. 

المقدمة

منذ انطلاقها في عام 2015، رسخت شبكة Ethereum مكانتها في مجال سلاسل البلوكشين باعتبارها منصة حوسبة لامركزية رائدة، وأتاحت إنشاء آلاف المشروعات على سلسلة البلوكشين الخاصة بها. على الرغم من إنها ما تزال إحدى أكثر سلاسل البلوكشين ملائمة، إلا أن البنية التحتية الحالية لشبكة Ethereum غير قادرة على التوسع بعملياتها بطريقة تتماشى مع تزايد الطلب العالمي. ومن أجل التغلب على غياب القابلية للتوسع، اقترح فريق Ethereum مجموعة من الترقيات التي قد تؤدي إلى تطور سلسلة بلوكشين Ethereum. وتتمثل هذه الترقيات في سلسلة Beacon وThe Merge وThe Surge، وThe Verge، وThe Purge، وThe Splurge.

لماذا يتم ترقية Ethereum؟

عادةً ما يتم تصميم سلاسل البلوكشين بتبني مبدأ أساسي من اللامركزية بدلاً من الاعتماد على السلطة المركزية. وتتمثل مزايا سلاسل البلوكشين اللامركزية في إنها مفتوحة المصدر وغير قائمة على الثقة وأكثر أماناً لكونها مقاومة نقاط التعطل الفردية. 

في ضوء زيادة شعبية سلاسل البلوكشين، يجب أن تضمن المنصات قدرتها على تلبية الاحتياجات العالمية لسرعة معالجة المعاملات، وهو ما يعرف بمتطلبات القابلية للتوسع. قد يؤدي الإخفاق في القيام بذلك إلى ازدحام الشبكة، عندما يفوق عدد المعاملات المُعلقة القدرة الاستيعابية لسلسلة البلوكشين. عادةً ما يؤدي ذلك إلى ارتفاع رسوم المعاملة. 

مع ذلك، قد يصبح تحقيق عنصري الأمان والقابلية للتوسع أمراً صعباً إذا أرادت سلاسل البلوكشين الحفاظ على طبيعتها اللامركزية. وقد تم شرح هذه المشكلة في مفهوم المعضلة الثلاثية لقابلية التوسع كما اقترحه فيتاليك بوتيرين. وتوضح المعضلة الثلاثية لسلسلة البلوكشين تحدي تحقيق الموازنة بين ثلاث خصائص مهمة – وهي القابلية للتوسع والأمان واللامركزية.

كما أوضح فيتاليك بوتيرين، لا تستطيع شبكة Ethereum قبل ترقية Merge الوفاء بمعايير القابلية للتوسع نتيجة العمل بآلية إجماع إثبات العمل. تميل سلسلة البلوكشين التي تعمل بآلية إثبات العمل إلى أن تكون أكثر صعوبة فيما يتعلق بالقابلية للتوسع لعدة أسباب؛ أولاً، عدد المعاملات التي تستطيع الكتلة التحقق منها محدود. ثانياً، يجب تعدين الكتل بمعدل ثابت. 

على سبيل المثال، صُممت البيتكوين لتعدين الكتل كل 10 دقائق في المتوسط، وفقاً لصعوبة التعدين التي يتم تعديلها تلقائياً من قبل البروتوكول. على الرغم من أن تصميم بيتكوين آمن تماماً، قد يؤدي زمن الكتلة بالإضافة إلى حد المعاملات لكل كتلة إلى ازدحام بالشبكة في أوقات ارتفاع الطلب. وعادةً ما يتسبب ذلك في ارتفاع ملحوظ في رسوم المعاملة وزيادة الوقت المستغرق لتأكيدها.

للتغلب على القيود الناتجة عن استخدام آلية إثبات العمل، اقترح فريق Ethereum مجموعة من الترقيات تُعرف باسم Ethereum 2.0 أو(ETH 2.0).

ترقيات Ethereum: الصورة الكاملة

تتكون ترقيات Ethereum 2.0 من سلسلة Beacon الحالية (تم تنفيذها بالفعل)، The Merge (سيتم إطلاقها قريباً)، بالإضافة إلى The Surge وThe Verge وThe Purge وThe Splurge. وعقب نشر جميع هذه الترقيات، من المتوقع أن تصبح سلسلة بلوكشين Ethereum الجديدة أكثر قابلية للتوسع، وأماناً واستدامة – مع الحفاظ على طبيعتها اللامركزية.

سلسلة Beacon

تُعرف Beacon سابقاً باسم المرحلة 0، وتمثل الترقية الأولى في سلسلة ترقيات Ethereum الرئيسية. تم إطلاقها في 1 ديسمبر 2020، وطرحت آلية إثبات الحصة لمنظومة بلوكشين Ethereum. يستطيع المستخدمون التفاعل مع سلسلة Beacon بطريقتين؛ إما من خلال تخزين عملات ETH أو تشغيل برنامج إجماع لتأمين الشبكة. وتعمل السلسلة حالياً بالتوازي مع شبكة Ethereum الرئيسية.

The Merge

تعد The Merge الخطوة الجدية التالية لشبكة Ethereum لمعالجة مشكلات القابلية للتوسع. فهي ببساطة تجمع بين سلسلتين مستقلتين حاليتين في منظومة بلوكشين Ethereum: طبقة التنفيذ وطبقة الإجماع (سلسلة Beacon). 

من المتوقع دمج شبكة Ethereum الرئيسية في نظام إثبات الحصة بالتنسيق من سلسلة Beacon في سبتمبر 2022. بعد إطلاق ترقية The Merge، ستستخدم منظومة البلوكشين آلية إثبات الحصة فقط لتأمين شبكتها.

آلية الإجماع

بمجرد إطلاق The Merge، سيتم استبدال آلية إثبات العمل الخاصة بشبكة Ethereum بآلية إجماع إثبات الحصة. بدلاً من التعدين، سيتم سك الكتل (أو تكوينها) من خلال العُقد التي تُعرف باسم المدققين. يتم تعيين عقدة بشكل عشوائي لتدقيق الكتلة المرشحة. يتم تحفيز هؤلاء المدققين للقيام بذلك عن طريق نصائح رسوم المعاملة ومكافآت التخزين. نظراً لعدم تنافس العُقد لإضافة كتلة جديدة، تستخدم آلية إثبات الحصة مصادر أقل بكثير من آلية إثبات العمل، مما يجعلها أكثر استدامة.

معاملات الشبكة الرئيسية

تعالج سلسلة Beacon حالياً جزءاً من معاملات الشبكة. في ضوء إطلاق ترقية The Merge، ستكون سلسلة Beacon هي السلسلة الأساسية المختصة بآلية الإجماع.

"بعد إطلاق The Merge، ستكون سلسلة Beacon محرك الإجماع لجميع بيانات الشبكة، بما في ذلك معاملات طبقة التنفيذ وأرصدة الحسابات." – Ethereum.org

الرموز المميزة

سيتم دمج سجل المعاملات الخاص بشبكة Ethereum في سلسلة Beacon، ولكن ستظل عملة إيثيريوم (ETH) كما هي. ستظل أموال ETH قابلة للوصول بعد إطلاق The Merge، ولن يتعين على مستخدمي رموز ETH المميزة اتخاذ أي إجراء استعداداً للترقية.

يحظى النموذج الجديد بنظام إصدار الرموز المميزة الذي يوزع حوالي 13000 ETH يومياً في مكافآت التعدين و التخزين. بعد تنفيذ ترقية The Merge، لن يكون هناك مكافآت تعدين، مما سيؤدي إلى تقليل إصدار عملة ETH الجديدة لتصل إلى 1,600 ETH تقريباً يومياً من مكافآت التخزين. 

ماذا بعد ترقية The Merge؟

على الرغم من عدم وجود إعلان رسمي عن ترقيات Ethereum التي تضم The Surge، وThe Verge، وThe Purge، وSplurge، إلا أن عملية التجزئة بالتأكيد في طور التنفيذ ويتوقع الانتهاء منها في وقتٍ ما خلال عام 2023 بعد إطلاق The Merge.

التجزئة

ومع عملية التجزئة، ستعزز Ethereum القابلية للتوسع لزيادة معدل الإنتاجية مثل تقليل تكاليف ووقت المعاملة. قدمت التجزئة السلاسل المجزأة، التي تشبه سلاسل البلوكشين العادية – فيما عدا أن كل منها يحتوي على جزء من بيانات سلسلة البلوكشين. وبفضل المجموعات الفرعية المحددة من البيانات التي تقدمها السلاسل المجزأة، تستطيع العُقد التحقق من المعاملات بشكل أكثر فعالية.

تعد التجزئة أحد حلول التوسع التي تتطلب قدراً كبيراً من الوقت والمجهود لتطبيقها. مع ذلك، قد تكون أحد أكبر مكاسب سلسلة البلوكشين فيما يتعلق بالقابلية للتوسع في حالة القيام بها بشكل صحيح، مما يسمح لشبكة Ethereum بتخزين البيانات والوصول إليها بطريقة أفضل. 

ستتم عملية التجزئة على عِدة مراحل؛ حيث ستقدم النسخة الأولى من السلاسل المجزأة المزيد من البيانات للشبكة بينما تعمل النسخة الثانية على تخزين وتنفيذ الرموز. وسيتم تمكين التواصل عبر النسختين. 

بالنسبة للترقيات الأخرى، لا يوجد شئ مؤكد بعد. أوضح فيتاليك بوتيرين في تغريدة له على تويتر أنه لا يجب اعتبار الترقيات المذكورة أعلاه مراحل، حيث إنها ترقيات تعمل بالتوازي لترقية The Merge. يجب على القراء الاشتراك في مدونة Binance و أكاديمية Binance لمعرفة المزيد من الأخبار بينما نتابع ترقية The Merge وترقيات Ethereum التالية.

لماذا يوجد الكثير من حلول التوسع؟

يبدو أن شبكة Ethereum تستعد لمواكبة أي متطلبات مستقبلية ومعالجة قدر هائل من المعاملات والذي على الأرجح سيؤدي إلى انتشارها على نطاقٍ واسع. كلما زادت الحلول، زادت احتمالية تقليل ازدحام الشبكة. كما أن ذلك من شأنه أن يُساعد في تجنب نقاط التعطل الفردية إذا اتضح عدم كفاية إحدى حلول التوسع. توافر العديد من حلول التوسع لا يساهم في تهيئة الشبكة لزيادة سرعة المعاملات ومعدل الإنتاجية فحسب، بل يساعد المستخدمين أيضاً في تجنب رسوم المعاملات المرتفعة.

تأثير ترقية The Merge على BETH

نظراً لكونه أحد أشهر مشروعات بلوكشين الجيل الثاني، تم إطلاق إيثيريوم بمخزون أولي قدره 72 مليون عملة إيثيريوم (ETH). في ظل العمل بنموذج إثبات العمل الأصلي، تُستخدم نسبة كبيرة من مخزون الرموز المميزة في تحفيز المعدنين على تأمين الشبكة.

بمجرد التحول إلى آلية إثبات الحصة، لن يتم منح مكافآت التعدين. وبالتالي سيكون هناك صافي انخفاض في معدل إصدار ETH سنوياً بواقع 90% تقريباً. إذا أدى قانون العرض والطلب دوره، قد ينتج عن ذلك ارتفاع سعر ETH. مع ذلك، الأسواق المالية غير متوقعة و متقلبة، وهناك العديد من العوامل الأخرى التي تلعب دوراً.

تأثير ترقية The Merge على BETH

BETH هي إصدار مُرمّز من عملة ETH المُخزّنة على Binance. في ضوء إطلاق ترقية The Merge، لن يتمكن المعدنون من كسب مكافآت آلية إثبات العمل. بدلاً من ذلك، ستتم مكافأة المدققين بمكافآت تخزين فضلاً عن رسوم المعاملات المقدمة إلى المعدنين قبل ترقية The Merge. بالإضافة إلى ذلك، سيحصل المدققون على جزء من مكافآت أقصى قيمة قابلة للاستخراج (MEV) بعد الدمج، ومن المتوقع زيادة معدل الفائدة السنوي عندما تتبنى BETH هذا المفهوم. وبناءً على ذلك، من المتوقع ارتفاع (معدل الفائدة السنوي) ارتفاعاً ملحوظاً. 

تأثير The Merge على خدمات ومستخدمي منصة Binance (بينانس)

بالنسبة لحاملي رموز ETH المميزة ومستخدمي منصة Binance (بينانس)، لن تتأثر منتجات Binance في أغلب الأحوال. سيتم فقط إزالة ETH من خدمة التعدين الخاصة بنا وتوقف مؤقت لعمليات إقراض وإيداع وسحب ETH.

إذا كنت من حاملي رموز ETH، يمكنك قراءة مدونة ماذا سيحدث إلى Ethereum بعد إطلاق The Merge للاستعداد إلى الترقية.

أفكار ختامية

ترقية The Merge هي الترقية الثانية من سلسلة ترقيات مهمة تقوم بها شبكة Ethereum. تم اقتراح هذه الترقية استعداداً لتنفيذ حلول توسع جديدة تُعزز من مستويات القابلية للتوسع. بعد الانتهاء من جميع الترقيات المُقررة، من المفترض أن تكون شبكة Ethereum جاهزة لمعالجة مزيد من المعاملات دون المخاطرة بعنصري الأمان أو اللامركزية.


تحذير المخاطر: أسعار الأصول الرقمية عُرضة لمخاطر السوق وتقلبات الأسعار. ويُمكن أن تزداد قيمة استثماراتك أو تنخفض، بل وربما لا تسترد قيمة المبلغ المُستثمر. تتحمل وحدك المسؤولية عن قراراتك الاستثمارية وBinance (بينانس) ليست مسؤولة عن أي خسائر قد تتكبدها. الأداء السابق ليس مؤشراً موثوقاً للأداء المُستقبلي. يجب أن تستثمر فقط في المُنتجات التي لديك دراية بها وتفهم المخاطر المرتبطة بها. يجب أن تضع في اعتبارك خبرتك في الاستثمار ووضعك المالي وأهدافك الاستثمارية ومدى تقبلك للمخاطر، وأن تطلب الاستشارة من مُستشار مالي مُستقل قبل بدء الاستثمار. ولا يجب تفسير المعلومات المقدمة هنا على أنها نصيحة مالية. لمزيد من المعلومات، راجع شروط الاستخدام و تحذير المخاطر.