ما هي شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية؟
الصفحة الرئيسية
المقالات
ما هي شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية؟

ما هي شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية؟

متوسط
تاريخ النشر Feb 16, 2024تاريخ التحديث Apr 8, 2024
6m

الأفكار الأساسية

  • تعالج شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية تحديات قابلية التوسع، وتعزز سرعة إجراء المعاملات وتقلل الرسوم. تتضمن أمثلة بروتوكولات البيتكوين من الطبقة الثانية شبكة Lightning وRootstock وStacks وشبكة Liquid.

  • غالبًا ما تستخدم حلول الطبقة الثانية آليات التوسع مثل قنوات الحالة، والسلاسل الجانبية، وتجميعات سلاسل البلوكشين.

  • بالإضافة إلى قابلية التوسع، تقدم حلول الطبقة الثانية أيضًا قابلية برمجة محسّنة، مما يعزز المزيد من خدمات التمويل اللامركزي وخدمات الويب 3 الأخرى على سلسلة بلوكشين البيتكوين.

المقدمة

كعملة رقمية رائدة، أثبتت عملة البيتكوين نفسها باعتبارها العملة الرقمية الأكبر والأكثر شعبية. ولكن على الرغم من نجاحها، فإن الشعبية المتزايدة للبيتكوين جلبت بعض التحديات، أبرزها مشكلات قابلية التوسع. واستجابة لهذه التحديات، قدّم مجتمع العملات الرقمية شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية، وهي فئة من البروتوكولات المصممة لتعزيز قابلية التوسع، وتقليل تكاليف المعاملات، وفتح إمكانيات جديدة لمنظومة البيتكوين.

ما هي حلول الطبقة الثانية للبيتكوين؟

حلول الطبقة الثانية للبيتكوين عبارة عن بروتوكولات مبنية على سلسلة بلوكشين البيتكوين. وهي مصممة عادةً لمعالجة مشكلات الأداء أو القيود الأخرى للسلسلة الرئيسية. تقوم بروتوكولات الطبقة الثانية بمعالجة المعاملات خارج سلسلة البلوكشين الرئيسية، مما يوفر مزايا مثل قابلية التوسع المتطورة وقابلية البرمجة المحسّنة والقدرات الموسعة لدعم التطبيقات اللامركزية المختلفة.

لماذا تعتبر حلول الطبقة الثانية للبيتكوين مهمة؟

واجه التصميم الأولي للبيتكوين كنظام دفع لامركزي وآمن قيودًا عندما يتعلق الأمر بقابلية التوسع. فقد ثبت أن متوسط وقت إنشاء الكتلة البالغ 10 دقائق وإنتاجية سبع معاملات في الثانية (TPS) غير كافٍ خلال فترات ارتفاع حجم المعاملات، مما يؤدي إلى زيادة الرسوم والتأخير. 

كما أن لغة البرمجة النصية المحدودة الخاصة بسلسلة بلوكشين البيتكوين قيدت أيضًا قدرتها على دعم العقود الذكية المعقدة والتطبيقات اللامركزية (DApps). ولقد ظهر مفهوم شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية لمواجهة هذه التحديات. 

الطبقة الثانية للبيتكوين: كيفية عملها

تعمل حلول الطبقة الثانية على مبدأ المعالجة خارج السلسلة، حيث تتم المعاملات خارج سلسلة البلوكشين الرئيسية، مما يقلل الحمل على الطبقة الأولى. من خلال إنشاء قنوات خارج السلسلة، يمكن للمستخدمين إجراء معاملات متعددة دون الحاجة إلى إضافة كل معاملة مباشرةً إلى سلسلة البلوكشين. ولا يؤدي هذا النهج خارج السلسلة إلى زيادة إنتاجية المعاملات فحسب، بل يقلل الرسوم أيضًا، مما يجعل المعاملات الدقيقة ومعاملات نقاط البيع أكثر عملية.

هناك العديد من الآليات التي تدعم وظائف شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية، بما في ذلك قنوات الحالة وسلاسل التجميع والسلاسل الجانبية.

1. قنوات الحالة

تستخدم حلول الطبقة الثانية مثل شبكة Lightning قنوات الحالة لتمكين المستخدمين من إنشاء قنوات مشفرة بين الطرفين لإرسال واستلام المدفوعات. تتم المعاملات داخل هذه القنوات خارج السلسلة، حيث يتم إبلاغ الشبكة الرئيسية فقط بالأرصدة الافتتاحية والختامية، مما يقلل الازدحام ويحسن الكفاءة.

2. تجميعات سلاسل البلوكشين 

تعمل تجميعات سلاسل البلوكشين (optimistic وzk) على دمج المعاملات المتعددة خارج السلسلة في جزء واحد من البيانات تتم إضافته بعد ذلك إلى سلسلة البلوكشين الرئيسية. ويعزز هذا النهج قابلية التوسع ويمكن أن يحسّن إنتاجية المعاملات بشكل كبير.

3. السلاسل الجانبية

ترتبط سلاسل البلوكشين المستقلة بآليات الإجماع الخاصة بها، وتتصل السلاسل الجانبية بالطبقة الأولى عبر جسر ثنائي الاتجاه. يسمح هذا الاتصال بنقل الأصول بين السلاسل، ودعم حلول الطبقة الثانية الإضافية وتوسيع قدرات شبكة البيتكوين.

أمثلة على حلول الطبقة الثانية للبيتكوين

ظهرت العديد من حلول الطبقة الثانية ضمن منظومة البيتكوين، حيث ساهم كل منها في قابلية التوسع وتقديم وظائف جديدة.

1. شبكة Lightning

تم إطلاق شبكة Lightning في عام 2018، وتستخدم قنوات الحالة لتمكين المعاملات الدقيقة أعلى الطبقة الأولى للبيتكوين. فهي تسهل المعاملات السريعة ومنخفضة التكلفة عن طريق إجراء معاملات متعددة خارج السلسلة وتسوية الأرصدة الافتتاحية والختامية على سلسلة البلوكشين الرئيسية.

2. Rootstock (RSK)

تعمل Rootstock كسلسلة جانبية، وكانت رائدة في العقود الذكية على سلسلة بلوكشين البيتكوين. وتتيح للمستخدمين إمكانية إرسال البيتكوين إلى شبكة Rootstock، حيث تصبح بيتكوين لعقود ذكية محجوزة (RBTC) في محفظة RSK الخاصة بالمستخدم، مما يتيح إجراء معاملات أسرع وأرخص.

3. بروتوكول Stacks

يعمل بروتوكول البلوكشين من الطبقة الثانية هذا (المعروف سابقًا باسم Blockstack) على تمكين العقود الذكية والتطبيقات اللامركزية على سلسلة بلوكشين البيتكوين. يستخدم Stacks الكتل الصغيرة للسرعة وآلية إثبات التحويل (PoX)، لربط المعاملات بسلسلة بلوكشين البيتكوين.

4. شبكة Liquid

شبكة Liquid عبارة عن سلسلة جانبية من الطبقة الثانية للبيتكوين تسمح لمستخدميها بنقل عملات البيتكوين الخاصة بهم ذهابًا وإيابًا باستخدام آلية ربط ثنائية الاتجاه. عندما يتم نقل BTC إلى شبكة Liquid، يتم تحويلها إلى BTC على Liquid (L-BTC) بنسبة 1:1. كما أنها تدعم إصدار الرموز المميزة والأصول الرقمية الأخرى.

حالات استخدام حلول الطبقة الثانية للبيتكوين تتجاوز قابلية التوسع

تمتد حلول الطبقة الثانية للبيتكوين إلى ما هو أبعد من معالجة مشكلات قابلية التوسع؛ فهي تفتح الباب أمام حالات استخدام ووظائف جديدة ضمن منظومة البيتكوين.

1. قابلية البرمجة المحسّنة: تقدم حلول الطبقة الثانية وظائف العقود الذكية المعقدة لشبكة البيتكوين، مما يتيح تطوير خدمات التمويل اللامركزي (DeFi)، والرموز غير القابلة للتبادل (NFTs)، وتطبيقات الويب 3 الأخرى.

2. التمويل اللامركزي للبيتكوين: تعمل حلول الطبقة الثانية مثل شبكة Lightning وStacks على تسهيل نمو التمويل اللامركزي على سلسلة بلوكشين البيتكوين، مما يسمح للمستخدمين بالمشاركة في إدارة الأصول ومبادلة العملات والاقتراض والإقراض والتداول.

3. حل المعضلة ثلاثية الأبعاد لسلاسل البلوكشين: تساهم حلول الطبقة الثانية للبيتكوين في التغلب على المعضلة ثلاثية الأبعاد لسلاسل البلوكشين وتحقيق التوازن بين اللامركزية والأمان وقابلية التوسع. في حين أن شبكة البيتكوين تعطي الأولوية للامركزية والأمان، فإن حلول الطبقة الثانية تعالج المخاوف المتعلقة بقابلية التوسع.

صعود شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية

في الآونة الأخيرة، اكتسبت أهمية شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية زخمًا، حيث تشير التطورات الرئيسية إلى اعتمادها وتكاملها على نطاق واسع. على سبيل المثال، أعلنت منصة Binance (بينانس) عن اكتمال تكامل شبكة Lightning في عام 2023، مما يتيح للمستخدمين استخدام حلول التوسع من الطبقة الثانية لعمليات سحب وإيداع البيتكوين. وتؤكد هذه الخطوة على الأهمية المتزايدة لحلول الطبقة الثانية في منظومة العملات الرقمية الأوسع.

بالنظر إلى المستقبل، تَعد حلول الطبقة الثانية للبيتكوين بإمكانيات هائلة مع استمرار تطور مجال العملات الرقمية. فلقد شهد مجتمع العملات الرقمية نموًا وابتكارًا غير مسبوقين في منظومة البيتكوين، وتلعب شبكات الطبقة الثانية دورًا محوريًا في دفع هذا التقدم.

أفكار ختامية

أدى ظهور شبكات البيتكوين من الطبقة الثانية إلى معالجة تحديات قابلية التوسع التي تواجهها البيتكوين بشكل فعال، مما يوفر حلولًا تعزز سرعة المعاملات، وتقلل الرسوم، وتطلق العنان لقدرات جديدة. بالإضافة إلى تحسينات قابلية التوسع، تقدم حلول الطبقة الثانية للبيتكوين إمكانية قابلية البرمجة المحسّنة، مما يمهد الطريق لخدمات التمويل اللامركزي، وإدارة الأصول، والمزيد على سلسلة بلوكشين البيتكوين.

مقالات ذات صلة


إخلاء مسؤولية: يُعرض هذا المحتوى لك "كما هو" بهدف تقديم معلومات عامة وللأغراض التعليمية فقط، دون أي إقرارات أو ضمانات من أي نوع، ويجدب عدم تفسيره على اعتباره نصيحة مالية، ولا يُقصد به التوصية بشراء أي منتج أو خدمة بعينها، ويجب عليك أخذ المشورة من استشاريين متخصصين، وفي حال كانت المقالة مقدمة من طرف خارجي، يُرجى العلم أن الآراء المُقدمة خاصة بهذا الطرف الخارجي ولا تعكس بالضرورة آراء أكاديمية Binance. يُرجى قراءة إخلاء المسؤولية بالكامل من هنا للتعرف على المزيد من التفاصيل. قد تتعرض الأصول الرقمية لتقلبات الأسعار، وقد تزداد قيمة استثمارك أو تنخفض، بل وقد لا تسترد المبلغ الذي استثمرته، وتتحمل وحدك مسؤولية قراراتك الاستثمارية ولا تتحمل أكاديمية Binance مسؤولية أي خسائر قد تتكبدها. يجب عدم تفسير هذه المقالة على اعتبارها نصيحة مالية أو قانونية أو مشورة مهنية. للمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على شروط الاستخدام وتحذير المخاطر.