ما هي عملات الميمز؟
جدول المحتويات
المقدمة
ما هي عملات الميمز؟
لماذا تحظى عملات الميمز بشعبية كبيرة؟
المخاطر المحتملة للاستثمار في عملات الميمز
نظرة عامة على عملات الميمز الشائعة
عملة Dogecoin (DOGE)
"شيبا إنو" (SHIB)
Dogelon Mars (ELON)
"أكيتا إينو" (AKITA)
Samoyedcoin (SAMO)
"كيشو إينو" (KISHU)
SafeMoon (SAFEMOON)
كيفية شراء عملات الميمز على منصة Binance (بينانس)؟
أفكار ختامية
ما هي عملات الميمز؟
الصفحة الرئيسيةالمقالات
ما هي عملات الميمز؟

ما هي عملات الميمز؟

مبتدئ
Published Nov 15, 2021Updated Mar 22, 2022
9m
تنويه: هذا المقال لأغراض تعليمية فقط لا غير. وBinance لا علاقة لها بهذه المشروعات ولا تدعمها. والمعلومات المقدمة عبر Binance لا تمثل نصيحة أو توصية للاستثمار أو التداول. وتخلي Binance مسؤوليتها عن كافة قراراتك الاستثمارية. يُرجَى استشارة المختصين قبل خوض أي مخاطرة مالية.


الموجز

شهد سوق عملات الميمز نمواً كبيراً خلال عام 2021، خاصةً عملات الميمز التي تدور فكرتها حول الكلاب. اعتباراً من نوفمبر 2021، تعد عملة Dogecoin (DOGE) أحد أشهر "السلالات" وعملتها المنافسة "شيبا إنو" (SHIB). 

عملات الميمز هي عملات رقمية مستوحاة من الميمز. وهي متقلبة للغاية بالمقارنة مع معظم العملات الرقمية بما في ذلك عملة البيتكوين (BTC) وعملة الإيثيريوم (ETH). وهذا أمر مرجح لأن عملات الميمز هي رموز مميزة تعتمد على المجتمع بصورة كبيرة. عادةً ما تتأثر أسعارها بوسائل التواصل الاجتماعي وتوجهات المجتمع عبر الإنترنت. وغالباً ما يلاقي ذلك إقبالاً كبيراً ولكن يحمل أيضاً الخوف من فوات الفرصة (FOMO) والمخاطر المالية. على الرغم من أن بعض المتداولين اًصحبوا أغنياء بسبب عملات المميز، قد خسر الكثيرون أموالهم نتيجة تقلبات السوق.


المقدمة

يقول البعض أن عام 2021 كان عام "عملات الكلاب" بالنسبة للعملات الرقمية. احتلت عملتا Dogecoin (DOGE) و"شيبا إنو" (SHIB) صدارة عملات الميمز وارتفع كل من سعرها والقيمة السوقية. اعتباراً من نوفمبر 2021، ارتفعت قيمة عملة DOGE إلى أكثر من 8,000% منذ بداية العام وجاءت في المركز التاسع من حيث القيمة السوقية على موقع CoinMarketCap. وارتفعت العملة المنافسة لها، SHIB، بأكثر من 60,000,000% منذ شهر يناير.


ما هي عملات الميمز؟

عملات الميمز هي عملات رقمية مستوحاة من الميمز أو النكات على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. وكانت عملة Dogecoin (DOGE) أول عملة ميمز تم إنشائها. أطلقت عام 2013 لتكون تقليداً ساخراً، وهي مستوحاة من ميمز Doge الشهير للكلب الياباني "شيبا إنو".

تميل عملات الميمز إلى أن تكون متقلبة للغاية. وهي تعتمد على المجتمع في غالب الأمر وقد تكتسب شعبية بين عشية وضحاها نتيجة تأييدات المجتمع عبر الإنترنت والخوف من فوات الفرصة (FOMO). رغم ذلك، قد تنخفض أسعارها أيضاً بشكل غير متوقع عندما يحول المتداولون انتباههم تجاه عملة الميمز القادمة.

هناك خاصية أخرى لعملات الميمز وهي أنها غالباً ما تحظى بمخزون ضخم أو غير محدود. على سبيل المثال، يبلغ المخزون الإجمالي لعملة شيبا إنو" (SHIB) كوادريليون رمز مميز، بينما لا يوجد مخزون أقصى لعملة DOGE، ويتم تداول أكثر من 100 مليار رمز مميز حالياً. نظراً لأن رموز الميمز المميزة لا تحظى بآلية حرق العملة، يوضح حجم المخزون الضخم أسعارها المنخفضة نسبياً. يمكنك شراء الملايين من رموز الميمز المميزة بدولار أمريكي واحد فقط.


لماذا تحظى عملات الميمز بشعبية كبيرة؟

على الرغم من أنه يصعب تحديد أسباب معينة، يقول البعض أن سوق العملات الرقمية شهد نمواً ملحوظاً خلال فترة انتشار فيروس كوفيد-19، حيث أراد المستثمرين الأفراد التحوط من التضخم. شهدت أيضاً عملات الميمز انتعاشاً في أثناء الضجة المثارة، حيث ارتفعت قيمتها السوقية وكذلك مستويات تنوعها.

بدأ كل شيء بعد ملحمة "سهم الميم" لكل من GameStop (GME) وAMC Entertainment (AMC) في أواخر عام 2020، حيث رفع مجتمع Reddit أسعار هذه الأسهم بواقع 100 مرة خلال أشهر قليلة. في يناير 2021، مزحت مجموعة على موقع Reddit بشأن ارتفاع سعر عملة DOGE من أجل إنشاء عملة رقمية مكافئة لأسهم متجر GameStop (GME). أخذ هذا الاتجاه في الانتشار، إلى جانب تأثير تغريدات الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، مما أدى إلى ارتفاع سعر عملة DOGE. سجلت عملة Dogecoin أعلى سعر قياسي لها على الإطلاق عند 0.73 دولار، بارتفاع يزيد عن 2,000% خلال خمسة أيام.

ومع ذلك، مازح إيلون ماسك علناً بشأن عملة DOGE على شاشة التليفزيون في مايو 2021، ويقول الكثيرون أنه تسبب في انخفاض سعر العملة فيما بعد. ثم حول بعض المتداولون اهتمامهم إلى عملات ميمز أخرى في السوق، من بينها عملة SHIB "التي اكتسحت Dogecoin". في الوقت ذاته، شعر المستثمرون الأفراد بالخوف من فوات فرصة تداول عملات الميمز آملين أن يكونوا من أصحاب الملايين بين عشية وضحاها، مما أدى إلى انتعاش عملات الميمز مرة أخرى.

هناك سبب آخر وراء انجذاب المستثمرين الأفراد لعملات الميمز وهو أن تكلفتها تبلغ بضعة سنتات فقط أو أقل من سنت. من الناحية الفنية، لا يعني انخفاض الأسعار الكثير نظراً لارتفاع مخزون هذه العملات بصورة هائلة. على الرغم من ذلك، يبدو الاحتفاظ بملايين من عملة ميم معينة مختلفاً عن الاحتفاظ بجزء صغير من عملة الإيثيريوم (ETH) أو BTC. قد يحصل المتداولون على آلاف أو ملايين من رموز DOGE أو SHIB أو "أكيتا إينو" (AKITA) المميزة ببضعة دولارات فقط.

بخلاف الأرباح المحتملة، جاءت الضجة حول عملات الميمز مدعومة بتوجهات المجتمع. كما أوضحنا سابقاً، عملات الميمز مستوحاة من الميمز الشائعة عبر الإنترنت، وهي مصممة لتكون ممتعة وتعتبر أحياناً "مزحة معروفة" بين أفراد المجتمع الخاص بها. يعد شراء عملات الميمز، بطريقة ما، إظهار الدعم لمجتمعها المعني. بعد ملحمة أسواق الأسهم لـ GME، بدأ متداولو عملات الميمز مسابقة "ديفيد ضد جالوت" متأثرين بمجموعة اسمها SatoshiStreetBets على موقع Reddit من أجل الرهان على العملات الرقمية الرائجة. بعد ذلك، غمرت موجة من عملات الميمز التي تعتمد على المجتمع سوق العملات الرقمية خلال عام 2021.

 

المخاطر المحتملة للاستثمار في عملات الميمز

ربما شهدت عملات الميمز نمواً كبيراً خلال عام 2021، ولكن على غرار جميع العملات الرقمية، ينطوي التداول والاستثمار في عملات الميمز على مخاطر مالية كبيرة.

أولاً، قد تكون جميع اقتصادات الرموز المميزة الخاصة بعملات الميمز أمراً يدعو للقلق. لنأخذ عملة البيتكوين على سبيل المثال. فهي لديها سلسلة بلوكشين خاصة بها، ودليل فني مُصاغ جيداً، ومنظومة متكاملة مستقرة بالإضافة إلى الطبيعة الانكماشية. ونشهد المزيد من حالات الاستخدام المؤسسي لعملة البيتكوين على مدار السنوات الأخيرة. بالمقارنة مع BTC، تتسم معظم عملات الميمز بالتضخمية مع عدم وجود حد أقصى للمخزون. عادةً ما تتحدد منظومتها المتكاملة وحالات استخدامها وكذلك الأساسيات الخاصة بها من خلال نكات جماعية للمجتمع. هناك بضع عملات ميمز تم تصميمها باستخدام تكنولوجيا العملات الرقمية الكبرى. على سبيل المثال، تشتق التكنولوجيا الخاصة بعملة DOGE من Litecoin (LTC)، وتم إنشاء عملة SHIB على سلسلة بلوكشين Ethereum. 

يوجد خطر محتمل آخر هو أن عملات الميمز تعتمد على المجتمع بشكل كبير كما أنها تخضع للمضاربة بصورة أكبر من العملات الرقمية ذات القيمة السوقية الأكثر ارتفاعاً. وهذا التقلب يؤدي باستمرار إلى تضخيم السعر من أجل البيع السريع بطريقة غير متوقعة. ودورة حياة عملات الميمز قصيرة بشكل عام. قد ترتفع أسعارها آلاف المرات بسبب ترويج المشاهير لها أو بدافع من الخوف من فوات الفرصة (FOMO)، أو قد تهبط بصورة غير متوقعة عندما يقرر المجتمع الانتقال إلى عملة الميمز القادمة.

وبينما سوق عملات الميمز يأخذ في النمو، يجب أن تكون على دراية بأن هناك مشروعات تستغل الضجة المثارة في خداع المتداولين. على سبيل المثال، لعبة سكويد (SQUID)، ارتفعت قيمة عملة الميمز المستوحاة من مسلسل نتفليكس الشهير الذي يحمل نفس الاسم بأكثر من 86,000% خلال أسبوع واحد. مع ذلك، انسحب فريق التطوير فجأةً مما تسبب في انخفاض السعر بواقع 99%. لكن الأسوأ من ذلك هو أن الحائزين على العملة غير قادرين على بيع رموز SQUID المميزة الخاصة بهم. بناءً على ذلك، يجب أن تكون حذراً وتقوم بإجراء بحثك الخاص دائماً قبل التداول أو الاستثمار في عملات الميمز.


نظرة عامة على عملات الميمز الشائعة

تحتل عملة Dogecoin (DOGE) و"شيبا إنو" (SHIB) صدارة سوق عملات الميمز بأعلى مستويات قيمة سوقية. بعد نجاح عملتي DOGE وSHIB، ظهر عدد كبير من عملات الميمز التي تدور فكرتها حول الكلاب في السوق ولاقت رواجاً كبيراً خلال النصف الثاني من عام 2021.


عملة Dogecoin (DOGE)

تم إنشاء عملة Dogecoin (DOGE) عام 2013 على يد مهندسي البرمجيات بيلي ماركوس وجاكسون بالمر. وهي مستوحاة من ميم كلب من سلالة "شيبا إنو" وصُممت لتصبح عملة رقمية كوميدية من أجل جذب الانتباه العام. نظراً لانقسامها من عملة Litecoin (LTC)، تتبنى عملة DOGE نفس آلية دليل العمل (PoW)، ولا يوجد حد أقصى للمخزون. لإلقاء نظرة عامة أكثر شمولاً على عملة DOGE، راجع قسم ما هي عملة Dogecoin .


"شيبا إنو" (SHIB)

تنافس "شيبا إنو" (SHIB) عملة DOGE وعادةً ما يشار إليها "بالعملة التي اكتسحت Dogecoin". تحمل عملة SHIB أيضاً اسم إحدى سلالات الكلاب اليابانية. تم إنشائها على يد مطور مجهول يسمى ريوشي في أغسطس 2020. الفرق الرئيسي بين عملة DOGE وSHIB هو أن عملة SHIB تمتلك مخزون محدود قدره كوادريليون رمز، تم حرق نسبة 50% منه والتبرع به لصالح المؤسسات الخيرية. تضم منظومة عملة SHIB منصة تداول لامركزية، وحاضنة فنية للرموز غير القابلة للتبادل، ورموز غير قابلة للتبادل و لعبة رموز غير قابلة للتبادل.
لمعرفة المزيد عن عملة SHIB ومنظومتها، راجع قسم ما هي عملة "شيبا إنو" (SHIB).


Dogelon Mars (ELON)

تتبع عملة Dogelon Mars (ELON) عملات الميمز التي تدور فكرتها حول الكلاب عن كثب فيما يتعلق بالشعبية. كما يتضح من الاسم، تم تسمية عملة ELON بعدما أظهر الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك دعمه وشغفه لشركة SpaceX التابعة له. تعد عملة ELON انقسام من عملة Dogecoin وتبلغ العملات المتوفرة للتداول في السوق 557 تريليون رمز. اعتباراً من نوفمبر 2021، ارتفعت قيمة عملة ELON لتتجاوز 3,780% منذ إطلاقها خلال شهر أبريل 2021.


"أكيتا إينو" (AKITA)

هناك العديد من عملات الميمز الأخرى التي تستخدم أسماء سلالات الكلاب كتمائم حظ من بينها "أكيتا إينو" (AKITA)، و"كيشو إينو" (KISHU)، و"فلوكي إينو" (FLOKI). عملة AKITA مستوحاة من DOGE بشكل كبير. تم إطلاقها على منصة Uniswap كرمز ERC-20 مميز في فبراير 2021. تتشابه اقتصادات رموزها المميزة كثيراً مع عملة SHIB. مثلما فعل مطور عملة SHIB، ريوشي، قام فريق تطوير عملة AKITA بحجز 50% من المخزون الإجمالي على Uniswap، بينما تم إرسال نسبة 50% المتبقية إلى فيتاليك بوتيرن، المؤسس المشارك لمنصة Ethereum. مع ذلك، تحظى عملة AKITA بمخزون إجمالي يبلغ 100 تريليون رمز، وهو ما يمثل 1/10 المخزون الإجمالي لعملة SHIB. لاقت عملة AKITA رواجاً كبيراً إلى جانب العملات الكلابية الأخرى في مايو 2021، وقد يصفها بعض أفراد المجتمع بأنها عملة أخرى "اكتسحت Dogecoin".


Samoyedcoin (SAMO)

Samoyedcoin (SAMO) هو مشروع عملة ميمز تدور فكرتها حول الكلاب تم إنشائه على سلسلة بلوكشين Solana. عند إطلاق المشروع، تم توزيع 13% من المخزون الإجمالي لعملة SAMO مجانياً على أفراد المجتمع. وفقاً لموقعهم الإلكتروني، تشمل خارطة طريق SAMO عمليات حرق، وأدوات توزيع مجاني، ومنصة تداول لامركزية (DEX)، فضلاً عن إنشاء رموز غير قابلة للتبادل. اكتسبت عملة Samoyedcoin شعبية مؤخراً نتيجة ارتفاع مفاجئ في السعر. ارتفعت قيمتها بأكثر من 4,300% خلال شهر واحد. في أكتوبر 2021، ارتفع السعر من 0.005 دولار ليتجاوز 0.22 دولار خلال 30 يوماً تقريبًا.


"كيشو إينو" (KISHU)

شهدت عملة "كيشو إينو" (KISHU)، عملة ميمز أخرى تدور فكرتها حول الكلاب، نمواً هائلاً منذ إطلاقها في أبريل 2021. تتضمن KISHU مكافآت لمشاركة المستخدمين النشطين، ورموز غير قابلة للتبادل (NFT)، ومنصة تداول لامركزية (DEX) تسمى Kishu Swap. كما شهدت زيادة في شعبيتها، حيث تجاوز عدد حاملي العملة 100,000 شخص، وبلغت القيمة السوقية 2 مليار دولار خلال شهر واحد بعد إطلاقها.


SafeMoon (SAFEMOON)

SafeMoon (SAFEMOON) هي عملة ميمز جديدة حققت أرباح من انتعاش السوق. وهي رمز BEP-20 تم إطلاقه على سلسلة Binance الذكية (BSC) خلال مارس 2021. تكافئ عملة SAFEMOON حامليها على المدى الطويل عن طريق فرض رسوم خروج 10% على من يقوم ببيع الرمز، ويتم توزيع نصف هذه الرسوم على مالكي SAFEMOON الحاليين، ويتم حرق النصف الآخر. ونجحت في جذب انتباه المستثمرين الأفراد بعدما ارتفعت قيمتها في شهر أبريل. اعتباراً من نوفمبر 2021، يبلغ العائد على الاستثمار لعملة SAFEMOON 9418.54% وفقاً لموقع CoinMarketCap.


كيفية شراء عملات الميمز على منصة Binance (بينانس)؟

يمكنك شراء العملات الميمز الأكثر شيوعاً، من بينها DOGE وSHIB، على منصات تداول العملات الرقمية مثل Binance (بينانس). فيما يتعلق بعملات الميمز الأخرى الأقل شهرة، يمكنك الذهاب إلى منصات التداول اللامركزية. 

لنأخذ عملة DOGE على سبيل المثال.

1. سجل الدخول إلى حساب Binance (بينانس) الخاص بك. ثم، اذهب إلى [تداول] في الشريط العلوي لاختيار صفحة التداول الكلاسيكية أو المتقدمة.

2. على الجانب الأيمن من الشاشة، اكتب "DOGE" في شريط البحث، وسترى قائمة بأزواج التداول المتاحة. وفي هذا المثال، سنستخدم زوج التداول DOGE/BUSD. انقر على "DOGE/BUSD" لفتح صفقة التداول الخاصة به.

3. مرر لأسفل حتى تصل إلى مربع [فوري] وأدخل الكمية التي تريد شراءها من DOGE. يمكنك اختيار أنواع طلبات مختلفة لشراء DOGE. في هذا المثال، سنستخدم طلب سوق. انقر على [شراء DOGE] لتأكيد الطلب، وسترى عملات DOGE التي تم شراؤها في محفظتك الفورية.


 

أفكار ختامية

في ظل دخول عملات ميمز جديدة السوق يومياً وتطلع المتداولين إلى تحقيق أرباح من تداول عملة DOGE وSHIB، من الضروري القيام دائماً بإجراء بحثك الخاص قبل اختيار أي عملة ميمز. لابد من مراعاة أن عملات الميمز شديدة التقلب بالمقارنة مع العملات الرقمية الأخرى. ينطوي التداول أو الاستثمار في العملات الرقمية على الكثير من المخاطر. تعتمد عملات الميمز على المجتمع بصورة كبيرة وقد تنخفض قيمتها بطريقة غير متوقعة، لذا ينبغي عليك عدم الاستثمار أبداً بما لا يمكنك تحمل خسارته.