فهم محركات المطابقة في التداول
الصفحة الرئيسية
المقالات
فهم محركات المطابقة في التداول

فهم محركات المطابقة في التداول

مبتدئ
تاريخ النشر Jan 3, 2024تاريخ التحديث Feb 15, 2024
5m

الموجز

  • محرك المطابقة هو نظام متطور يجمع بين المشترين والبائعين في الأسواق المالية.

  • يمكن لمحركات المطابقة الحديثة مطابقة الطلبات وتنفيذ الصفقات بشكل عادل وسريع، مما يسهم في توفير بيئة تداول أفضل وأكثر استجابة.

  • توجد أنواع مختلفة من الخوارزميات تحدد كيف يعطي محرك المطابقة الأولوية للطلبات وينفذها. ومن الأمثلة الشائعة على هذه الخوارزميات خوارزمية ما يرد أولاً يُصرف أولاً (FIFO) والتناسبية (Pro-Rata) ومُتوسط السعر المُرجّح زمنيًا.

هل تساءلت يومًا كيف تتحول طلبات الشراء والبيع بطريقة سحرية إلى صفقات مكتملة في بورصات الأسهم أو منصات العملات الرقمية؟ حسنا، الخلطة السرية وراء هذا هو شيء يسمى محرك المطابقة.

ما هو محرك المطابقة؟

محرك المطابقة في جوهره هو نظام برمجي متطور يجمع بين المشترين والبائعين في الأسواق المالية. تخيل أنه الوسيط في عالم التداول، فيجمع بين من يتطلعون إلى الشراء وأولئك المستعدين للبيع، والعكس صحيح. وتتمثل مهمته الأساسية في تنفيذ الصفقات بسرعة وكفاءة، مما يخلق مجالًا متكافئًا للمشاركين في السوق.

الفرق بين محركات المطابقة والطرق التقليدية

في الماضي، كان التداول ومطابقة الطلبات يعتمدان بشكل كبير على المكالمات الهاتفية والعمليات اليدوية. كانت هذه الأنظمة أكثر استهلاكًا للوقت وعرضة للخطأ البشري عند مقارنتها بأنظمة محركات المطابقة المتطورة التي نستخدمها اليوم. يمكن لمحركات المطابقة الحديثة مطابقة الطلبات وتنفيذ الصفقات بشكل عادل وسريع.

ما آلية عمل محرك المطابقة؟

تخيل سوقًا مزدحمةً يصيح فيها المتداولون بالطلبات والعروض. تحل قائمة الطلبات الهادئة في العالم الرقمي محل هذه الفوضى. يقيد المتداولون نيتهم للشراء أو البيع، ويسجلونها في قائمة الطلبات. وهنا يأتي دور محرك المطابقة، فيقوم بتحليل المشهد وربط الطلبات المتوافقة.

تتبع خوارزمية المطابقة، وهي العقل المفكر وراء العملية، قواعد محددة مسبقًا تحدد ترتيب الأولوية. ومن أكثر القواعد شيوعًا هي ما يسمى بـ "ما يرد أولاً يُصرف أولاً" (FIFO). تُعطى الأولوية للطلبات التي تصل أولاً، على غرار الانتظار في الطابور في متجر البقالة. يفضل نهج آخر، وهو "التناسبية"، الطلبات الأكبر، مما يضمن تمتعها بحصة أكبر نسبيًا من السيولة المتاحة.

خوارزميات مطابقة الطلبات

تحدد خوارزميات مطابقة الطلبات عمل محرك المطابقة. دعونا نلقي نظرة على بعض الأمثلة:

ما يرد أولاً يُصرف أولاً (FIFO).

وتُعرف أيضًا باسم "الأولوية حسب الأسبقية" (FCFS)، وتمثل FIFO الخوارزمية الكلاسيكية التي تعطي الأولوية للطلبات بناءً على سعرها ووقت إنشائها. عند إنشاء طلبات متعددة بالسعر نفسه، يحظى الطلب الذي وصل أولاً بأولوية المطابقة، مما يضمن العدل في التنفيذ.

2. التناسبية (Pro-Rata)

تضيف خوارزمية Pro-Rata لمسة مختلفة بتفضيلها الطلبات الأكبر. هذا يعني أنه إذا كان يوجد طلبان معلقان في الوقت نفسه وبالسعر نفسه، فسيُنفَّذ الأمر الذي يحتوي على كمية تداول أكبر أولاً.

3. متوسط السعر المُرجّح زمنيًا (TWAP)

تحسب الخوارزميات المستندة إلى متوسط السعر المرجح زمنيًا متوسط سعر جميع الطلبات خلال فترة معينة وتنفذ صفقات متعددة تدريجيًا لتحقيق متوسط السعر هذا. يمكن لخوارزميات متوسط السعر المرجح زمنيًا أن تحد من أثر الطلبات الكبيرة عن طريق تقسيمها إلى طلبات أصغر تصل في النهاية إلى متوسط سعر الطلب الأولي نفسه.

أنواع محركات المطابقة

1. محرك المطابقة المركزي

توفر محركات المطابقة المركزية المطابقة الفورية بسرعة وكفاءة ملحوظتين. وتعمل على خادم مركزي واحد، وتعالج الطلبات بسرعة، مما يجعلها مثالية لمنصات التداول كثيفة الاستخدام حيث تكون المطابقة السريعة أمرًا بالغ الأهمية.

2. محرك المطابقة اللامركزي

تعمل محركات المطابقة اللامركزية على شبكة تداول من شخص لشخص، مما يوفر المرونة ضد الهجمات. وفي حين أنها تسهم في توفير بيئة تداول أكثر أمانًا، إلا أنها قد تضحي بقليلٍ من السرعة والكفاءة مقارنةً بنظيراتها المركزية. ويحد عدم وجود خادم مركزي من مخاطر الاختراقات، مما يجعلها بديلاً أكثر أمانًا.

اختيار محرك المطابقة المناسب

السرعة

في حالة المنصات ذات أحجام التداول العالية، يتفوق المحرك المركزي في المطابقة السريعة للطلبات. أما المحرك اللامركزي، الذي يعتمد على شبكة تداول من شخص لشخص، فربما يكون أداؤه أبطأ.

الأمان

رغم أن المحرك المركزي عرضة للهجمات بسبب اعتماده على خادم مركزي، فإن المحرك اللامركزي، الذي يعمل على شبكة موزعة، يوفر المزيد من المرونة ضد الاختراقات المحتملة.

الرسوم

عادة ما تتكبد المحركات المركزية رسومًا أعلى بسبب زيادة متطلبات البنية التحتية والموارد. وعلى الجانب الآخر، فإن المحركات اللامركزية، التي تعمل على شبكة تداول من شخص لشخص، تكون رسومها أقل عمومًا.

أهمية مطابقة المحركات

في عالم التداول الصاخب، حيث يمكن للمللي ثانية أن تحدث فرقًا، تؤدي محركات المطابقة دورًا محوريًا. وترجع أهميتها للأسباب التالية:

1. تنفيذ الطلبات بكفاءة

يقدم محرك المطابقة الجيد ميزة تنفيذ الطلبات بسرعة. تعد القدرة على معالجة الطلبات بسرعة أمرًا بالغ الأهمية، خاصة في الساحة التي تكون كل مللي ثانية فيها مهمة.

2. العدل والشفافية

تقيم محركات المطابقة العدل، وتعزز الشفافية في تنفيذ الصفقات، وذلك من خلال الخوارزميات المحددة مسبقًا التي تحدد أولوية الطلب. فيمكن للمتداولين أن يثقوا في أن طلباتهم تخضع للمعالجة بحيادية وفقًا للقواعد المعمول بها.

3. سيولة السوق

من خلال ربط المشترين بالبائعين بسلاسة، يمكن لمحركات المطابقة أن تسهم في سيولة السوق. يمكن أن تؤدي هذه السيولة، التي تسهلها مطابقة الطلبات بكفاءة، إلى بيئة سوق أكثر استجابة.

أفكار ختامية

على الرغم من أن محركات المطابقة غالبًا ما تتعرض للتجاهل، فهي تمثل شهادة على الدقة والتطور الكامن وراء منصات التداول الحديثة. فمحرك المطابقة هو القوة غير المرئية التي تضمن أن تدور تروس السوق بسلاسة، مما يوفر للمتداولين القدرة على التعامل بسرعة وعدل وكفاءة.

مقالات ذات صلة

إخلاء المسؤولية: يُعرض هذا المحتوى لك "كما هو" بهدف تقديم معلومات عامة وللأغراض التعليمية فقط، دون أي إقرارات أو ضمانات من أي نوع. ولا ينبغي تفسيره على أنه نصيحة مالية أو قانونية أو غيرها، ولا يُقصد به التوصية بشراء أي منتج أو خدمة بعينها. ويجب عليك الاستعانة بمستشارين متخصصين لتقديم الاستشارات. في حال كان المقال مقدمًا من طرف خارجي، يُرجى العلم أن الآراء المُقدمة به خاصة بهذا الطرف الخارجي ولا تعكس بالضرورة آراء أكاديمية Binance. يُرجى قراءة إخلاء المسؤولية بالكامل هنا للمزيد من التفاصيل. قد تتعرض الأصول الرقمية لتقلبات الأسعار، وقد تزداد قيمة استثمارك أو تنخفض بل وقد لا تسترد المبلغ الذي استثمرته، وتتحمل وحدك مسؤولية قراراتك الاستثمارية ولا تتحمل أكاديمية Binance مسؤولية أي خسائر قد تتكبدها. ولا يجوز تفسير هذا المقال على أنه نصيحة مالية أو قانونية أو استشارة مهنية. للمزيد من المعلومات، يُرجى الاطلاع على شروط الاستخدام وتحذير المخاطر.