ما المقصود بالعلم اللامركزي (DeSci)؟
الصفحة الرئيسية
المقالات
ما المقصود بالعلم اللامركزي (DeSci)؟

ما المقصود بالعلم اللامركزي (DeSci)؟

مبتدئ
تاريخ النشر Mar 12, 2024تاريخ التحديث Apr 18, 2024
4m

الأفكار الأساسية

  • العلم اللامركزي (DeSci) حركة تهدف إلى إنشاء بنية تحتية عامة للبحث العلمي باستخدام تقنيات الويب 3.

  • مقارنة بالعلم التقليدي، يسمح العلم اللامركزي بالمزيد من مصادر التمويل، والتعاون دون رقابة، والوصول المفتوح إلى البيانات البحثية.

  • من خلال الاستفادة من تقنية البلوكشين، يمكن أن يُزيد العلم اللامركزي من لامركزية العلم وشفافيته وسهولة الوصول إليه.

المقدمة

ظهر العلم اللامركزي كحركة تستخدم تقنيات الويب 3 لتحسين البحث العلمي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على ماهية العلم اللامركزي، وبعض حالات استخدامه، وكيف يختلف عن العلم التقليدي.

ما المقصود بالعلم اللامركزي؟

العلم اللامركزي نهج للبحث العلمي يستخدم تقنيات لامركزية لإحداث ثورة في العلم التقليدي. وبدلًا من الاعتماد على المؤسسات والجهات الوسيطة المركزية، يتبع العلم اللامركزي ممارسات لامركزية لإنشاء المعرفة ونشرها.

يهدف العلم اللامركزي في الأساس إلى زيادة سهولة الوصول إلى البيانات العلمية، وتعزيز شفافية عمليات مراجعة الأقران، وتحفيز التعاون الدولي بين الباحثين. ومن خلال الاستفادة من تقنية البلوكشين، يمكن للعلم اللامركزي ضمان سلامة وعدم تغيير السجلات العلمية، بالإضافة إلى إزالة العوائق التي تحول دون الوصول إليها.

كيف يمكن للعلم اللامركزي تعزيز الممارسات العلمية؟

يستخدم العلم اللامركزي تقنيات الويب 3 لمعالجة المشكلات الأساسية للعلم التقليدي. سنستكشف الآن بعض الطرق الأساسية التي يستخدمها العلم اللامركزي لتحسين العلوم.

توزيع الأموال

يمكن أن يُحدِث العلم اللامركزي ثورة في تخصيص أموال الأبحاث من خلال آليات مثل التبرعات التربيعية والمنظمات المستقلة اللامركزية. وهذا يدعم توزيعًا أكثر عدالة للموارد.

سهولة الوصول

قد يُزيد العلم اللامركزي من سهولة الوصول للعلم عن طريق الاستفادة من مستودعات الأبحاث القائمة على البلوكشين. وهذا من شأنه أن يضمن تخزين البيانات والمنشورات العلمية بشفافية في سجل لامركزي، مما ييسر الوصول إليها. يمكن أن تحكم العقود الذكية الوصول إلى البيانات، وتضمن بذلك توزيعها العادل والآمن.

التكرارية

يمكن أن يُقدِّم العلم اللامركزي حوافز للتكرارية، مثل مكافآت الرموز المميزة وأنظمة السمعة. وتيسر العقود الذكية إجراء عمليات مراجعة أقران تتسم بالشفافية وقابلية التحقق، مما يحفز الباحثين على القيام بعمل علمي قابل للتكرار. وهذا يحسن عادة من موثوقية النتائج العلمية.

حالات استخدام العلم اللامركزي

النشر الأكاديمي

يمكن أن توفر بعض منصات العلم اللامركزي مستودعات لامركزية للمنشورات الأكاديمية. وقد ينشر الباحثون أعمالهم مباشرة على هذه المنصات، مما يتيح وصولًا أكبر إلى المعرفة العلمية.

تمويل الأبحاث

قد تعزز آليات التمويل اللامركزية، التي تيسرها العقود الذكية، تخصيص أموال الأبحاث بشفافية. ويمكن للعلم اللامركزي الاستفادة من الشبكات اللامركزية في التمويل الجماعي للمشروعات البحثية ومكافأة المساهمين بناءً على جودة عملهم.

مشاركة البيانات والتعاون

يمكن أن تسهل منصات العلم اللامركزي المشاركة الآمنة والشفافة لبيانات وموارد البحث بين العلماء. وهذا من شأنه مساعدة الباحثين في ترميز بياناتهم وتحقيق الدخل منها مع ضمان حقوق الملكية.

مراجعة الأقران

يمكن أن تعزز أنظمة السمعة القائمة على البلوكشين مصداقية المنشورات العلمية وجدارتها بالثقة. ويستفيد العلم اللامركزي من تقنية البلوكشين لإنشاء سجلات غير قابلة للتغيير لمساهمات الباحثين وأنشطة مراجعة الأقران، مما يعزز الشفافية والمساءلة في التواصل العلمي.

العلم اللامركزي مقابل العلم التقليدي

يعزز كلٌ من العلم اللامركزي والعلم التقليدي المعرفة ويحلان مشكلات العالم الحقيقي، إلا أنهما يختلفان في بعض الجوانب الرئيسية.

الشفافية والثقة

يعزز العلم اللامركزي عمومًا الشفافية والثقة من خلال تقنية البلوكشين، مما يضمن سلامة السجلات العلمية وعدم تغييرها. في المقابل، يعتمد العلم التقليدي عادة على مؤسسات مركزية للتحقق من صحة نتائج الأبحاث.

سهولة الوصول والشمول

يمكن لمنصات العلم اللامركزي تعزيز سهولة وصول الجميع إلى البيانات والمنشورات العلمية، وإضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول إلى المعرفة. أما نماذج العلم التقليدي، فتتضمن عادةً رسوم اشتراك وقيود على الوصول، مما يحد في كثير من الأحيان من توزيع نتائج الأبحاث.

التعاون والابتكار

يحفز العلم اللامركزي التعاون بوجه عام، إذ يسمح للباحثين بالتفاعل ومشاركة الموارد باستخدام التقنيات القائمة على البلوكشين. على الجانب الآخر، غالبًا ما تفرض الأطر المؤسسية قيودًا تعزل الممارسات العلمية، ويعوق ذلك بدوره التعاون.

التمويل والحوافز

يستفيد العلم اللامركزي من آليات التمويل اللامركزية لتحفيز المساهمات ومكافأة الباحثين بناءً على جودة عملهم. في المقابل، غالبًا ما يعتمد تمويل العلم التقليدي على وكالات المنح والميزانيات المؤسسية، مما قد يؤدي إلى عدم الكفاءة.

أفكار ختامية

من شأن العلم اللامركزي أن يُحدِث تغييرًا في المجال العلمي من خلال تعزيز التعاون وزيادة وتيرة الاكتشاف. فمن خلال استخدام التقنيات اللامركزية، يمكن للعلم اللامركزي إضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول إلى المعرفة، وتعزيز الشفافية، ودعم الابتكار في مختلف المجالات البحثية.

مقالات ذات صلة

إخلاء المسؤولية: يُعرض هذا المحتوى لك "كما هو" بهدف تقديم معلومات عامة وللأغراض التعليمية فقط، دون أي إقرارات أو ضمانات من أي نوع. ولا ينبغي تفسيره على أنه نصيحة مالية، ولا يُقصد به التوصية بشراء أي منتج أو خدمة بعينها. ويجب عليك الاستعانة بمشورة متخصصة من استشاريين متخصصين. في حال كانت المقالة مقدمة من طرف خارجي، يُرجى العلم أن الآراء المُقدمة خاصة بهذا الطرف الخارجي ولا تعكس بالضرورة آراء أكاديمية Binance. يُرجى قراءة إخلاء المسؤولية بالكامل هنا للمزيد من التفاصيل. قد تتعرض الأصول الرقمية لتقلبات الأسعار، وقد تزداد قيمة استثمارك أو تنخفض بل وقد لا تسترد المبلغ الذي استثمرته، وتتحمل وحدك مسؤولية قراراتك الاستثمارية ولا تتحمل أكاديمية Binance مسؤولية أي خسائر قد تتكبدها. لا يجب تفسير هذه المقالة على أنها نصيحة مالية أو قانونية أو مشورة مهنية. للمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على شروط الاستخدام وتحذير المخاطر.