ما هي شبكة Threshold (T)؟
جدول المُحتويات
المقدمة
ما آلية عمل Threshold؟
منظومة Threshold
المنظمة اللامركزية المستقلة لشبكة Threshold ورمزها المميز T
كلمة ختامية
ما هي شبكة Threshold (T)؟
الصفحة الرئيسيةالمقالات
ما هي شبكة Threshold (T)؟

ما هي شبكة Threshold (T)؟

متوسط
تاريخ النشر May 6, 2022تاريخ التحديث May 18, 2022
5m

الموجز

تسمح Threshold بسيادة المستخدم عن طريق تقديم مجموعة من خدمات التشفير الحدي لتطبيقات الجيل الثالث من الويب (Web3)، وذلك من خلال شبكة لامركزية من العُقد.


المقدمة

في عصرنا الحالي، نفاضل عادةً ما بين الخصوصية وسهولة الاستخدام. فنفصح عن بياناتنا الخاصة المتعلقة بموقعنا الحالي لكي نتمكن من طلب سيارة، ورقم التأمين الاجتماعي ومعلومات الإنفاق الخاصة بنا للحصول على ائتمان، وصورنا وبيانات تصفحنا على الإنترنت للبقاء على اتصال بالآخرين. وعواقب هذه المفاضلات حقيقية وقابلة للقياس. فقد تم تسريب الملايين من معلومات تسجيل الدخول الشخصية واختراق الحسابات المصرفية وأرقام الهواتف، وتأثرت آراؤنا تدريجياً بموجزات البيانات المجمعة، وصارت الخوارزميات تعرف الآن عنا أكثر مما نعرفه نحن عن أنفسنا. ولكن ماذا لو لم نكن مضطرين لإجراء هذه المفاضلة؟

تهدف شبكة Threshold إلى حل هذه المشكلة المتعلقة بالمفاضلة عن طريق استخدام التشفير الحدي من أجل الحصول على فائدة أكبر من الأصول الرقمية دون تدخل من أي سلطة مركزية أو الوثوق فيها.


ما آلية عمل Threshold؟

يوزِّع التشفير الحدي العمليات الحساسة على العديد من الكيانات المستقلة – مثل العُقد في الشبكات. ولكي تنجح أي عملية، لا بد من تعاون حد أو عدد أدنى معين من هذه الكيانات معاً. تُزيد هذه الفكرة البسيطة من نظام المعلومات ومدى إتاحته. وتقلل أيضاً من الاعتماد على شركاء موثوقين لأنه لا يمكن لجهة واحدة فقط أن تفسد النظام. وحتى إذا كان هناك عدد قليل من أصحاب النوايا الخبيثة، فسيواصل النظام عمله على نحو آمن وسليم طالما أن عدداً أدنى من المشاركين يتبِّع القواعد. على سبيل المثال، مع وجود أمين حفظ مركزي، يكفي وجود شخص واحد فقط من أصحاب النوايا السيئة لسرقة أموال المستخدمين. أما أنظمة العملات الرقمية الحدية، فتوفر الحماية من هذا النوع من نقاط التعطل الفردية.


منظومة Threshold

نشأت منظومة Threshold نتيجة دمج شبكتي NuCypher وKeep في شبكة واحدة لامركزية. وتقدّم Threshold مجموعة من خدمات التشفير الحدي لتطبيقات الجيل الثالث من الويب (Web3) من خلال شبكة لامركزية من العُقد. وتتضمن الخدمات على شبكة Threshold خدمة إعادة تشفير بالوكالة لإدارة الأسرار المُتحكَم فيها من قِبل المستخدم والتحكم الديناميكي في الوصول، وبرنامج tBTC (الإصدار 2)، وهو جسر أصول لا مركزي مفتوح للعامة للتحويل من بيتكوين إلى Ethereum.

 

إعادة التشفير بالوكالة (PRE)

في حين تطلق ثورة سلاسل البلوكشين العنان للتطبيقات اللامركزية، يمكن لمنصات الجيل الثالث من الويب (Web3) القائمة على سلاسل البلوكشين العامة أن تفرض مخاطر كبيرة على خصوصية المستخدم. لذا فإن شبكة Threshold تقدِّم، من خلال استخدامها للتشفير الحدي، حلاً فريداً من نوعه للمشكلات التي تتعرض لها خصوصية المستخدم على منصات الجيل الثالث من الويب (Web3).

خدمة إعادة التشفير بالوكالة (PRE) على شبكة Threshold هي برنامج تشفير وسيط للتطبيقات التي تحافظ على خصوصية المستخدم. وإعادة التشفير بالوكالة بروتوكول تشفير تام بين الطرفين قابل للتوسع يسمح لكيان وكيل بتحويل (أو إعادة تشفير) بيانات مُشفَّرة من مفتاح تشفير إلى آخر دون الكشف عن بيانات النصوص العادية. تعمل العُقد على شبكة Threshold عمل هذه الكيانات الوكيلة وتستخدم التشفير الحدي لإعادة تشفير البيانات على نحو آمن وتعاوني للمستلمين بناءً على شروط وصول يحددها مالك البيانات.

يمكن تطبيق إعادة التشفير بالوكالة على حالات استخدام تهدف إلى الحفاظ على ملكية البيانات مع تسهيل وسائل مشاركة البيانات، مثل الاشتراكات المدفوعة في المحتوى المُشفَّر أو تحويل ملكية البيانات إلى رموز غير قابلة للاستبدال مُشفَّرة. وتظل البيانات خاصة ومُشفَّرة، أياً كان مكان تخزينها، بينما يحتفظ مالكو البيانات بالقدرة على مشاركة هذه البيانات وفرض ضوابط التحكم عن طريق التشفير. 

لتصوّر آلية عمل ذلك، تخيّل أن مستخدمة تُدعَى أليس ترغب في مشاركة البيانات على نحو آمن مع مستخدم أو تطبيق آخر. لفعل ذلك، تعهد أليس عادةً لخدمة مركزية بالبيانات غير المُشفَّرة أو مفاتيح التشفير الخاصة. من خلال خدمة إعادة التشفير بالوكالة على شبكة Threshold، يمكن لتطبيقات الجيل الثالث من الويب (Web3) أن تُمكِّن أليس من تخزين بياناتها المُشفَّرة في أي مكان، ووضع سياسات وصول مُخصَّصة على سلسلة البلوكشين تحدد مَن يمكنه الوصول إلى البيانات وأي بيانات يمكنه الوصول إليها، مع فعل ذلك بأسلوب آمن ولامركزي.

يكون الوصول إلى هذه البيانات مُقيَّداً بعُقد لامركزية على شبكة Threshold تفرض سياسات الوصول التي وضعتها أليس، وتظل على استعداد لإعادة تشفير البيانات من أجل المستلمين المستهدفين. وهذه العُقد اللامركزية تكون غير قادرة على الوصول إلى البيانات الأساسية نظراً لأن عملية إعادة التشفير لا يمكنها إلغاء تشفير البيانات. وعندما يرغب المستلم المستهدف الوصول إلى البيانات التي تمت مشاركتها معه، يحصل أولاً عليها من التخزين ثم يطلب إعادة التشفير من العُقد. ويمكن لكل عُقدة إعادة تشفير جزء فقط من البيانات، ويلزم على المستلم جمع عدد أدنى (حد) معين من أجزاء إعادة التشفير ليلغي تشفير البيانات.

وبفضل التصميم الفريد لبرنامج إعادة التشفير بالوكالة على شبكة Threshold، يمكن أن تضمن تطبيقات الجيل الثالث من الويب (Web3) خضوع بيانات المستخدم لتحكمه الكامل أثناء عمله على سلسلة بلوكشين عامة.


برنامج tBTC (الإصدار 2)

إن الحلول القائمة التي تقيم جسراً بين البيتكوين وEthereum تتطلب من المستخدمين إرسال عملات البيتكوين الخاصة بهم إلى وسيط، والذي يصدر بعد ذلك رمز Ethereum مميزاً ذا قيمة مساوية. وهذا النموذج المركزي يستلزم منك الوثوق في طرف خارجي وعرضة للرقابة، ما يؤدي إلى التضحية بفكرة اللامركزية الآمنة والإتاحة للعامة التي تقوم عليها البيتكوين.

يُعَد الجيل الثاني من tBTC جسراً لامركزياً بحق بين البيتكوين وEthereum، ما يمنح حاملي البيتكوين وصولاً مفتوحاً للتمويل اللامركزي وعالم الجيل الثالث من الويب (Web3) الذي يشهد توسعاً متواصلاً. فيجعل tBTC (الإصدار 2) مجموعة مختارة عشوائياً من المشغلين، الذين يديرون العُقد على شبكة Threshold، يحلون محل الوسطاء المركزيين. 

تعمل هذه المجموعة من المشغلين المستقلين معاً لتأمين عملات البيتكوين التي أودعتها من خلال تشفير حدي. هذا يعني أن برنامج tBTC (الإصدار 2) يتطلب موافقة أغلبية بحد معين من هؤلاء المشغلين للوصول إلى عملات البيتكوين الخاصة بك أو تنفيذ أي إجراء عليها. ومن خلال التناوب في اختيار المشغلين أسبوعياً، يوفر tBTC (الإصدار 2) الحماية من استئثار أي مشغل أو مجموعة مشغلين بالتحكم. يعني ذلك أنه، على عكس الحلول الأخرى في السوق، يمكن التحكم في أموال المستخدمين عن طريق الرياضيات، لا الأجهزة أو الأشخاص. علاوة على ذلك، يتميّز tBTC (الإصدار 2) بأنه مفتوح للعامة، ما يجعله متاحاً للجميع.


المنظمة اللامركزية المستقلة لشبكة Threshold ورمزها المميز T

تعتمد Threshold على مجتمع خاص بها وتخضع لحكم منظمة لامركزية مستقلة. المنظمة اللامركزية المستقلة هي نظام ثلاثي الأطراف يقوم على عقد Governor Bravo الخاص ببروتوكول Compound. يتألف هذا النظام من المنظمة اللامركزية المستقلة لحاملي الرموز المميزة، والمنظمة اللامركزية المستقلة للمُخزِّنين، ومجلس مُنتخَب. كل طرف من هذه الأطراف يكون مسؤولاً أمام الطرفين الآخرين، بالإضافة إلى انفصال المسؤوليات في هيكل الحوكمة. أما رمز T المميز، فهو الذي يشغل شبكة Threshold. ويمكن لحاملي هذا الرمز دعم المنظومة عن طريق التخزين وتشغيل عُقدة لامركزية على الشبكة. ويمكن لكلٍ من المُخزِّنين النشطين وحاملي الرموز المميزة غير النشطين المشاركة في قرارات حوكمة المنظمة اللامركزية المستقلة بشأن مستقبل الشبكة.
علاوة على ذلك، توجد اتحادات يرأسها المجتمع، مثل اتحاد التسويق، واتحاد عمليات الدمج، واتحاد الخزانة. يخضع كل اتحاد لإدارة لجنة مُنتخَبة، ويجري انتخابات متناوبة منتظمة. ويمكن لأي شخص الانضمام إلى أي اتحاد والتعاون مع أعضاء المنظمة اللامركزية المستقلة الأخرى لشبكة Threshold بناءً على اهتماماته وخبرته.


كلمة ختامية

تقدّم شبكة Threshold خدمات تشفير حدية تتيح سيادة المستخدم على سلسلة البلوكشين. وتشمل خدماتها خدمة إعادة التشفير بالوكالة (PRE)، وهو بروتوكول تشفير يسمح للمستخدم بمشاركة بياناته وإدارة الوصول إليها بالتشفير، وبرنامج tBTC (الإصدار 2)، وهو جسر لامركزي حقيقي بين البيتكوين وEthereum يمنح حاملي البيتكوين وسيلة متاحة للجميع لاستخدام عملات BTC الخاصة بهم في التمويل اللامركزي. زر الموقع الإلكتروني لشبكة Threshold للاطلاع على مزيد من المعلومات.