مراجعة أكاديمية Binance لعام 2022
جدول المُحتويات
سياق الموضوع
بصيص الأمل
احتمِ من شتاء العملات الرقمية هذا مع أكاديمية Binance
ما الذي يخبئه لنا عام 2023؟
الخلاصة:
مراجعة أكاديمية Binance لعام 2022
الصفحة الرئيسية
المقالات
مراجعة أكاديمية Binance لعام 2022

مراجعة أكاديمية Binance لعام 2022

مبتدئ
تاريخ النشر Dec 23, 2022تاريخ التحديث Jan 26, 2023
6m

الموجز

مع اقتراب نهاية العام، نودّع هذه الفترة العصيبة التي شهدتها الكثير من الجهات في مجال العملات الرقمية وسلاسل بلوكشين، وعلى الرغم من تلبد الغيوم فوق العملات الرقمية، لم يقلل تحول الفصول في أسواق التداول من الإقبال على تقنية بلوكشين وتطورها. لا شك أن الصناعة قد شهدت تقدمًا منذ عام 2021، بعيدًا عن الأصوات التشاؤمية التي فضلت أن تصنع من الأزمة القصيرة الأجل مأساة درامية.

دخل سوق العملات الرقمية عام 2022 بعد وصوله إلى أعلى مستويات الازدهار وبعد أن كافح من أجل الاحتفاظ بمكانته حتى انهيار عملة Terra في مايو، مما أدى إلى هبوط أسعار العملات الرقمية أثناء ذلك، وظلت الثقة مهزوزة لأن الهبوط قضى على صندوق التحوط Three Arrows Capital ومُقرض العملات الرقمية Celsius Network. 

بعد ذلك، أعلن Coindesk في نوفمبر عن أزمة سيولة في FTX، مما أدى إلى موجة بيع بلغت ذروتها عندما تقدمت FTX بطلب لإعلان إفلاسها وسط تقارير الرقابات المالية الضعيفة والقروض المشبوهة والاستخدام الشخصي لإيداعات العملاء من جانب المسؤولين التنفيذيين لـ FTX. أما الآن، فالعدوى قد أصابت مُقرضيْن آخريْن وهما BlockFi و Genesis Global Capital.

الدورات

سياق الموضوع

شهد هذا العام حقًا تراجعًا بعد أعلى مستوى ازدهار، وبالرغم من ذلك، أشارت Chainalysis في منشور مدونة خاص بمؤشر الإقبال على العملات الرقمية الذي أطلقته لعام 2022 إلى "أن الإقبال العالمي لا يزال جيدًا ويتفوق على مستويات ما قبل الصعود الذي شهده عام 2019.

هبطت إجمالي القيمة المحجوزة للتمويل اللامركزي من $190 مليار تقريبًا إلى $39 مليار مع انهيار عملة Terra، مما تسبب في خسارة تقارب $75 مليار نتيجة حدث واحد. ومع ذلك، قد يكون جزء كبير من هذه الخسارة متعلقًا بهبوط أسعار العملات الرقمية، ومن ثم، ربما يأتي يوم تشرق فيه شمس التمويل اللامركزي مرةً أخرى عند تعافي السوق.

علاوة على ذلك، تضاءلت أنشطة تداول الرموز غير القابلة للتبادل مع تراجع أحجام التداول إلى مستويات 2021. وشهد شهرا أبريل ومايو 2022 ارتفاعات أدت إلى رفع سقف التوقعات وسرعان ما تهافت الصحفيون على إبراز التناقض الصارخ بين تلك الأسابيع المنتعشة والتداول الضعيف نسبيًا حتى نهاية العام. مع ذلك، يمكن القول إنه توجد حالات استخدام قوية واستخدامات غير مكتشفة بعد في ما يتعلق بالرموز غير القابلة للتبادل، فعند إبرازها وتسليط الضوء عليها، من الممكن أن يستمر الإقبال على الرموز غير القابلة للتبادل وأن يزيد.  

بصيص الأمل

على الرغم من الأوقات العصيبة التي شهدها العام، يوجد شعاع من الأمل، حيث انتقلت إيثيريوم أخيرًا من آلية التدقيق القائمة على إثبات العمل إلى إثبات الحصة طوال الحدث المعروف بـ "الدمج"، وتم التحول بسلاسة، معلنًا عن عصر جديد من معاملات أكثر صداقة للبيئة والأمل في تحقيق رسوم شبكات أقل.

حتى بعد الارتفاع والانخفاض في أنشطة تداول الرموز غير القابلة للتبادل، يبدو أن الإقبال على الرموز غير القابلة للتبادل لا يزال يشهد تقدمًا وخاصةً في ساحات التواصل الاجتماعي. من جهته أتاح Twitter لمستخدميه رفع الرموز غير القابلة للتبادل كصور للملفات الشخصية، وسمح Facebook و Instagram للمستخدمين بنشر الرموز غير القابلة للتبادل ومشاركتها، كما سجل ملايين من مستخدمي Reddit الاشتراك في محافظ الرموز غير القابلة للتبادل وقاموا بسك صور رمزية للرموز غير القابلة للتبادل، حيث لمعت مجموعات الرموز غير القابلة للتبادل الخاصة بالمنصة الاجتماعية وأصبحت الأشهر حتى يومنا هذا.

على الصعيد التنظيمي، صوت الاتحاد الأوروبي على اعتماد اللوائح الخاصة بالأسواق في الأصول الرقمية، مما يعزز الوضوح القانوني للوائح العملات الرقمية في الاتحاد الأوروبي. وعلى الرغم من أن القانون لن يُنفّذ إلا في 2024، فإنه يزود منصات التداول المركزية بمزيد من الإرشاد والتوجيه حول متطلبات الوصاية وتسويق الأصول وكيفية تقييم المخاطر وإبلاغ المستخدمين بها. اللوائح التي تحمي مصالح المستثمرين ستعود بالنفع على الصناعة ككل.

بدأت الهند في تجربة العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDC) للأفراد في 4 مدن ومن المتوقع أن يصل البرنامج التجريبي إلى 9 مدن أخرى في المستقبل، ومن المحتمل أن يحسن هذا من معيشة أكثر من مليار شخص، أكثرهم لا يتعاملون مع البنوك. بذلك، أصبح إجمالي عدد البلدان التي أطلقت العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDC) 11 بلدًا، في حين بدأ أكثر من 100 بلد في تنفيذ مشروع العملات الرقمية للبنوك المركزية. 

الأهم في كل ما سبق أنّ الفِرق لا تزال تحاول النهوض بعيدًا عن جميع مشتتات السوق، فتم إطلاق مزيد من بروتوكولات الطبقة الأولى لإنشاء بنيات تحتية أفضل للويب 3، وتشهد تقنيات جديدة واعدة مثل إثباتات المعرفة الصفرية تقدمًا. أطلقت سلسلة BNB هذا العام شبكة اختبار zkBNB القائمة على تقنية توسيع نطاق المعرفة الصفرية، ويتم التخطيط لإطلاق عدد من آلات إيثيريوم الافتراضية (EVM) القائمة على براهين المعرفة الصفرية لمشاريع أخرى في العام القادم، مما سيعمل على تحسين القابلية للتوسع والتوافق التشغيلي لسلاسل بلوكشين. تظهر التقدمات التكنولوجية العظيمة غالبًا في فترات الركود، ولن نتفاجأ إذا واصلت تقنية بلوكشين تقدمها بصرف النظر عن توجهات السوق. 

احتمِ من شتاء العملات الرقمية هذا مع أكاديمية Binance

هل يوجد وقت أفضل من الشتاء لصقل معرفتك بسلاسل بلوكشين؟ لقد أطلقنا أولى دوراتنا التدريبية المجانية حول العملات الرقمية بدايةً من نوفمبر. وحتى الآن استثمر 200,000 شخص في معرفتهم بسلاسل بلوكشين ونموهم الشخصي بإكمال 8.3 سنوات مجمعة من محتوى الدورات الخاصة بتنقية بلوكشين (22 دقيقة لكل مستخدم في المتوسط).

بحلول يناير، سيكون لدينا أكثر من 120 دقيقة من التدريبات المرئية الموجهة ذاتيًا وسنتيحها للجميع لتعلم أساسيات تقنية بلوكشين والويب 3 والتداول. يمكن لأي شخص لديه حساب Binance أن يطالب بالحصول على شهادة مجانية حول الرموز غير القابلة للتبادل عند إكمال السلسلة الكاملة المكونة من 6 دورات للمبتدئين.

لقد استضفنا 26 مليون زائر فريد في موقعنا الإلكتروني في عام 2022، وحظت مقاطع الفيديو الخاصة بنا على YouTube و Binance Live بـ 25 مليون مشاهدة، وقد وسّعنا أيضًا قاعدتنا المعرفية لتضم ما يقرب من 1,000 مقالة ومدخل فهرس. كما قدمنا مكافآت بقيمة $7.3 مليون إلى أكثر من 6.5 مليون زائر من خلال حملات تعلم واربح التي أطلقناها، حيث تمكّن الزائرون من تعلم المزيد حول الدافع وراء مختلف مشاريع سلاسل بلوكشين.

كما بنت أكاديمية Binance شراكات حول العالم وأدخلت تعليم العملات الرقمية والويب 3 إلى أكثر من 75 جامعة في أكثر من 20 بلدًا في جميع أنحاء العالم، حيث حضر أكثر من 5,500 طالب وضيف هذه الفعاليات التعليمية، وقد تلقينا ما يقرب من ألف طلب من أفراد مهتمين يرغبوا في أن يكونوا طلابًا سفراء في أكثر من 35 بلدًا (والعدد في تزايد!).

أطلقنا أيضًا برنامج الطلاب السفراء في الربع الرابع من عام 2022 للاستثمار في الجيل التالي من رواد صناعة بلوكشين. سيساعد طلابنا السفراء الذين يقع عليهم الاختيار في تنظيم أنشطة تعلم العملات الرقمية والتوعية بها والإسهام في تلك الأنشطة  داخل جامعاتهم، وسيعملون على تعزيز التفاعل وفرص مشاركة المعرفة بين مجتمعات بلوكشين، وسيتمكنون من الوصول إلى شبكات أكاديمية Binance وربما فرص التدريب الداخلي!

حرصنا أيضًا على توسيع تعاوننا على المستوى الوطني مع بلدان مثل كازاخستان، ويتمثل ذلك في تقديمنا مواد تعليمية وتقديم الدعم لتطوير برامج تعليم أساسية من أجل الجامعات في أنحاء البلد بشأن تقنية بلوكشين والامتثال وتنفيذها. 

ما الذي يخبئه لنا عام 2023؟

نتطلع إلى تعليم مزيد من الأشخاص عن تقنية بلوكشين في العام المقبل، وستستمر شراكاتنا في التوسع وسنصل إلى المزيد من المدارس والحكومات والمؤسسات لتقديم تدريبات وجهًا لوجه وعقد فعاليات هاكاثون وورش عمل.

وأسسنا شراكات مع بعض مزودي خدمات التعليم الرائدين عالميًا لتوفير التعليم المعتمد لتقنية بلوكشين للراغبين في الالتحاق بوظائف في صناعة بلوكشين.

أما بالنسبة للراغبين فقط في إكمال رحلة استكشاف هذه التنقية الجديدة الممتعة، سنقدم لهم دورات إلكترونية مجانية أيضًا في 2023، حيث نهدف إلى تقديم ما يزيد عن 20 ساعة من المحتوى التعليمي المرئي للمستويين المتوسط والمتقدم من خلال منتج دوراتنا. غايتنا أن نتأكد من حصول الجميع على فرص تعليم مجانية تُمكّنهم من الاستفادة من مستقبل لامركزي يعمل بتقنية بلوكشين.

فلنرحب بـ 2023 - سنجتازها معًا!

الدورات

الخلاصة:

إذا عاودنا النظر إلى 2022، سيتضح لنا أن منظومة بلوكشين قد تطورت ونمت إلى حدٍ كبير. وبالرغم من مواجهة بعض الانتكاسات، صمد مجتمع العملات الرقمية وسيعود في النهاية أقوى وأكثر خبرة. يمكن أيضًا القول إن كل دورة سوق تُخرِج لاعبي السوق الذين يتبنون نماذج عمل غير مستدامة، وربما هذا ما حدث في صناعة العملات الرقمية أيضًا. 

من ثم قد شهد سوق العملات الرقمية بعض التقلبات حقًا في الأونة الأخيرة، ولكن ربما لا يزال الانتشار المستمر لبروتوكولات جديدة للعملات الرقمية والإقبال المتزايد على البروتوكولات الحالية من الأسباب التي تعطينا أملًا حول مستقبل هذه الصناعة. في جميع الأحوال، من المهم دائمًا أن ننخرط في التعلم مدى الحياة عن العالم والتقنيات من حولنا (بغض النظر عن ظروف السوق!)، ولذلك ندعو الجميع إلى مواصلة التعلم عن صناعة بلوكشين التي تتطور سريعًا!  نأمل في أعوام قادمة أفضل تحمل مزيدًا من النجاح والتقدم لهذه الصناعة.