ما هي العملة الرقمية؟
Table of Contents
الفصول
الفصل 1 - العملة الرقمية 101
ما هي العملة الرقمية؟
ما الذي يُميزالعملة الرقمية؟
لماذا تسمى بالعملة الرقمية؟
ما هو التشفير باستخدام المفتاح العام؟
من الذي اخترع العملة الرقمية؟
ما الفرق بين العملات الرقمية والرموز المميزة؟
ما هي محفظة العملات الرقمية؟
الفصل 2 - كيفية عمل سلسلة البلوكشين؟
ما هي سلسلة البلوكشين؟
كيف تتم إضافة الكتل إلى سلسلة البلوكشين؟
كيفية عمل تعدين العملات الرقمية؟
هل لدى العملات الرقمية قابلية للتوسع؟
من يتخذ القرارات بشأن برامج العملات الرقمية؟
الفصل 3 - كيف يمكنني الاستثمار في العملات الرقمية؟
ما العملة الرقمية التي يجب أن أشتريها؟
ما الذي يجب أن أتعلمه قبل الاستثمار في العملات الرقمية؟
مكان شراء العملات الرقمية
كيفية شراء العملات الرقمية
الفصل 4 - الأسئلة الأكثر شيوعاً حول العملات الرقمية
هل تعتبر العملات الرقمية قانونية؟
هل انتهى زمن العملات الرقمية؟
هل تعتبر العملات الرقمية آمنة؟
هل تعتبر العملات الرقمية مجهولة؟
هل العملات الرقمية ذات قيمة؟
هل تعتبر أي عملة رقمية من العملات المشفرة؟
ما هي القيمة السوقية للعملة الرقمية؟
لماذا أحتاج إلى دفع رسوم المعاملات؟
لقد فقدت مفتاحي. هل يمكنني استعادة أموالي؟
ما هو مستقبل العملات الرقمية؟
ما هي العملة الرقمية؟
HomeArticles
ما هي العملة الرقمية؟

ما هي العملة الرقمية؟

مبتدئ
Published Dec 5, 2018Updated Aug 30, 2021
21m


الفصول

  1. العملة الرقمية 101
  2. كيفية عمل سلسلة البلوكشين؟
  3. كيف يمكنني الاستثمار في العملات الرقمية؟
  4. الأسئلة الأكثر شيوعاً حول العملات الرقمية




الفصل 1 - العملة الرقمية 101

المحتويات


ما هي العملة الرقمية؟

العملة الرقمية (أو "crypto") هي شكل من أشكال النقود الرقمية التي تتيح للأفراد إمكانية نقل القيمة في بيئة رقمية.

قد تتساءل كيف يختلف هذا النظام عن PayPal أو تطبيق الخدمات المصرفية الرقمية على هاتفك. بالتأكيد قد يبدو ظاهرياً أنها لها نفس حالات الاستخدام – الدفع للأصدقاء وإجراء عمليات الشراء من موقع الويب المفضل لديك – ولكن في حقيقة الأمر، هناك اختلافاً كبيراً بينهم.


ما الذي يُميزالعملة الرقمية؟

تُعتبر العملة الرقمية فريدة لأسباب عديدة. وظيفتها الأساسية هي العمل كنظام نقدي إلكتروني غير مملوك لأي طرف.

ستكون العملة الرقمية الجيدة لامركزية. لا يوجد بنك مركزي أو مجموعة فرعية من المستخدمين يمكنهم تغيير القواعد دون التوصل إلى توافق. يقوم المشاركون في الشبكة (العُقد) بتشغيل برنامج يربطهم بالمشاركين الآخرين حتى يتمكنوا من مشاركة المعلومات فيما بينهم.


الشبكات المركزية مقابل الشبكات اللامركزية.


تمثل الشبكات المركزية النظام الذي يُتوقع أن تستعين به جهة مثل البنوك. حيث يجب على المستخدمين التواصل عبر الخادم المركزي. بينما في الشبكات اللامركزية، لا يوجد تسلسل هرمي: العُقد مترابطة وتقوم بنقل المعلومات فيما بينها.

لامركزية شبكات العملات الرقمية تجعلها مقاومة للإغلاق أو الرقابة بدرجة كبيرة. في المقابل، لإيقاف شبكة مركزية، تحتاج فقط إلى تعطيل الخادم الرئيسي. إذا تم مسح قاعدة بيانات البنك ولم تكن هناك نُسخ احتياطية، فسيكون من الصعب للغاية تحديد أرصدة المستخدمين.

في نظام العملات الرقمية، تحتفظ العُقد بنسخة من قاعدة البيانات. حيث يمثل كل شخص الخادم الخاص به بشكل فعال. يمكن أن تصبح العُقد الفردية غير متصلة بالإنترنت، ولكن سيظل بإمكان أقرانها الحصول على المعلومات من العُقد الأخرى.

وبالتالي، فإن العملات الرقمية تعمل على مدار 24 ساعة في اليوم، 365 يوماً في السنة. فهي تتيح إمكانية نقل القيمة إلى أي مكان في جميع أنحاء العالم دون تدخل الوسطاء. هذا هو السبب في أننا نشير إليها غالباً على أنها مفتوحة للعامة: يمكن لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت تحويل الأموال.


لماذا تسمى بالعملة الرقمية؟

مصطلح "العملة الرقمية" هو كلمة مركبة من كلمتي التشفير والعملة. وهذا ببساطة لأن العملة الرقمية تستخدم تقنيات التشفير على نطاق واسع لتأمين المعاملات بين المستخدمين.


ما هو التشفير باستخدام المفتاح العام؟

يدعم التشفير باستخدام المفتاح العام شبكات العملات الرقمية. وهو ما يعتمد عليه المستخدمون في إرسال الأموال واستلامها. 
في مخطط التشفير باستخدام المفتاح العام، يكون لديك مفتاح عام ومفتاح خاص. المفتاح الخاص هو في الأساس رقم ضخم يستحيل على أي شخص تخمينه. وغالباً ما يكون من الصعب استيعاب مدى ضخامة هذا الرقم. 
بالنسبة للبيتكوين، يعتبر تخمين مفتاح خاص احتمالاً مماثلاً للتخمين الصحيح لنتيجة 256 رمية عملة. باستخدام أجهزة الكمبيوتر الحالية، لن تكون قادراً حتى على حل رمز مفتاح شخص ما قبل الموت الحراري للكون.

على أي حال، كما قد يوحي اسمه، يجب عليك الحفاظ على سرية مفتاحك الخاص. ولكن من خلال هذا المفتاح، يمكنك إنشاء مفتاح عام. ويمكن تسليم هذا المفتاح العام بأمان إلى أي شخص. من المستحيل عملياً بالنسبة لأي شخص إجراء هندسة عكسية للمفتاح العام للحصول على مفتاحك الخاص.

يمكنك أيضاً إنشاء توقيعات رقمية من خلال التوقيع على البيانات باستخدام مفتاحك الخاص. ويعتبر هذا مشابهاً للتوقيع على مستند في العالم الحقيقي. ويكمن الاختلاف الرئيسي في أنه يمكن لأي شخص أن يقول على وجه اليقين ما إذا كان التوقيع صحيحاً أم لا من خلال مقارنته بالمفتاح العام المطابق. وبهذه الطريقة، لا يحتاج المستخدم إلى الكشف عن مفتاحه الخاص، ولكن لا يزال بإمكانه إثبات ملكيته له.
في نظام العملات الرقمية، لا يمكنك إنفاق أموالك إلا إذا كان لديك المفتاح الخاص المقابل. عند إجراء معاملة، فأنت تعلن للشبكة عن رغبتك في نقل العملات الخاصة بك. يتم الإعلان عن ذلك في رسالة (أيّ معاملة)، يتم توقيعها وإضافتها إلى قاعدة بيانات العملات الرقمية (سلسلة البلوكشين). كما ذكرنا، أنت بحاجة إلى مفتاحك الخاص لإنشاء التوقيع الرقمي. ونظراً لأن أي شخص يمكنه الاطلاع على قاعدة البيانات، فيمكنه التحقق من أن المعاملة الخاصة بك صحيحة عن طريق التحقق من التوقيع.


من الذي اخترع العملة الرقمية؟

كان هناك عدد قليل من المحاولات في مخططات النقود الرقمية على مر السنين، ولكن أول العملات الرقمية المُصدرة كانت البيتكوين، والتي تم إصدارها في عام 2009. وقد تم إنشاؤها بواسطة شخص أو مجموعة من الأشخاص يحملون الاسم المستعار ساتوشي ناكاموتو. وحتى يومنا هذا، لا تزال هويتهم الحقيقية غير معروفة.
أنتجت البيتكوين عدداً كبيراً من العملات الرقمية اللاحقة – يهدف بعضها إلى المنافسة، بينما يسعى البعض الآخر إلى دمج الميزات غير المتوفرة في البيتكوين. في الوقت الحاضر، العديد من سلاسل البلوكشين لا تُتيح للمستخدمين إرسال الأموال واستلامها فحسب، بل تسمح أيضاً بتشغيل التطبيقات اللامركزية باستخدام العقود الذكية. قد تكون Ethereum هي المثال الأكثر شيوعاً على سلسلة البلوكشين هذه.


ما الفرق بين العملات الرقمية والرموز المميزة؟

للوهلة الأولى، تبدو العملات الرقمية والرموز المميزة متطابقة. يتم تداول كليهما على منصات التداول ويمكن إرسالهما بين عناوين سلسلة البلوكشين.
الغرض من استخدام العملات الرقمية هو أن تكون بمثابة نقود بشكل حصري، سواء كوسيلة للتداول أو مخزن للقيمة أو كليهما. كل وحدة قابلة للتبادل من الناحية الوظيفية، وهذا يعني أن عملة واحدة تساوي قيمة العملة الأخرى.
تم تصميم البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية الأولى كعملة، ولكن سعت سلاسل البلوكشين لاحقاً إلى القيام بالمزيد. Ethereum، على سبيل المثال، لا توفر وظائف العملة فقط. بل تسمح أيضاً للمطورين بتشغيل التعليمات البرمجية (العقود الذكية) على شبكة موزعة، وإنشاء رموز مميزة لمجموعة متنوعة من التطبيقات اللامركزية
يمكن استخدام الرموز المميزة مثل العملات الرقمية، ولكنها أكثر مرونة. يمكنك سك الملايين من الرموز المميزة المطابقة، أو تحديد عدد قليل منها بخصائص فريدة. يمكن أن تكون الرموز المميزة بمثابة أي شيء بدءاً من الإيصالات الرقمية التي تمثل حصة في الشركة وحتى نقاط الولاء.
في البروتوكول الداعم للعقود الذكية، تكون العملة الأساسية (المستخدمة للدفع مقابل المعاملات أو التطبيقات) منفصلة عن الرموز المميزة الخاصة بها. في Ethereum، على سبيل المثال، العملة الأصلية هي الإيثيريوم (ETH)، ويجب استخدامها لإنشاء ونقل الرموز المميزة داخل شبكة Ethereum. يتم تنفيذ هذه الرموز المميزة وفقاً لمعايير مثل ERC-20 أو ERC-721.


ما هي محفظة العملات الرقمية؟

بشكل أساسي، محفظة العملات الرقمية هي شيء يحتوي على مفاتيحك الخاصة. ويمكن أن تكون جهازاً مصمماً لهذا الغرض (محفظة أجهزة) أو تطبيق على جهاز الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف الذكي أو حتى قطعة من الورق.
المحافظ تمثل الواجهة التي يعتمد عليها معظم المستخدمين للتفاعل مع شبكة العملات الرقمية. تقدم المحافظ المختلفة أنواعاً متعددة من الوظائف – من الواضح أن المحفظة الورقية لا يمكنها التوقيع على المعاملات أو عرض الأسعار الحالية بالعملة المحلية المعتمدة
لمزيد من الراحة، محافظ البرامج (على سبيل المثال، محفظة Trust) تعتبر الأفضل للمدفوعات اليومية. أما بالنسبة للأمان، فإن محافظ الأجهزة لا مثيل لها تقريباً في قدرتها على إبقاء المفاتيح الخاصة بعيداً عن أعين المتطفلين. يميل مستخدمو العملات الرقمية إلى الاحتفاظ بالأموال في كلا النوعين من المحافظ.




الفصل 2 - كيفية عمل سلسلة البلوكشين؟

المحتويات


ما هي سلسلة البلوكشين؟

سلسلة البلوكشين عبارة عن نوع خاص من قواعد البيانات، حيث يمكن إضافة البيانات فقط (ولا يمكن إزالتها أو تغييرها). تتم إضافة المعاملات بشكل دوري إلى سلسلة البلوكشين داخل ما نسميه الكتل (المكونة من معلومات المعاملات والبيانات الوصفية المهمة الأخرى).
نُسمي الهيكل العام سلسلة لأن البيانات الوصفية لكل كتلة تتضمن جزءاً من المعلومات التي تربط بينها وبين البيانات السابقة. على وجه التحديد، تتضمن تجزئة للكتلة السابقة، والتي يمكنك اعتبارها بصمة رقمية فريدة. 
احتمال وجود جزأين من البيانات ينتجان نفس الناتج من دالة تجزئة واحدة منخفض للغاية. وبسبب هذا، إذا حاول شخص ما تعديل كتلة قديمة، فإن دالة التجزئة الخاصة بها ستكون مختلفة، وهذا يعني أن دالة التجزئة الخاصة بالكتلة الجديدة ستكون مختلفة أيضاً، وهكذا. ولذلك سيكون واضحاً ما إذا تم تغيير كتلة أم لا، لأن هذا سيؤدي إلى وجوب تغيير جميع الكتل التي ستأتي بعد هذه الكتلة أيضاً.


يتم تضمين دالة التجزئة الخاصة بكل كتلة في الكتلة التالية. وهذا يشكل سلسلة من الكتل، أو سلسلة البلوكشين.


يتم تنزيل سلسلة البلوكشين بالكامل من قِبل المشاركين في الشبكة. تذكر كيف قلنا أنه يمكن لأي شخص التحقق من المعاملات والتوقيعات من خلال التشفير باستخدام المفتاح العام؟ عندما تقوم العقدة باستقبال كتلة، فإنها تقوم بتنفيذ عدد من عمليات التحقق. وإذا كان هناك أي شيء غير صحيح، فسيتم رفض الكتلة.

عندما تقوم العقدة باستقبال كتلة صحيحة، فإنها تقوم بعمل نسخة خاصة بها من هذه الكتلة، ثم تقوم بنشرها في العُقد الأخرى. ثم تقوم هذه العُقد الأخرى بفعل الشيء نفسه حتى تنتشر الكتلة في جميع أنحاء الشبكة بأكملها. يتم تنفيذ هذه العملية أيضاً للمعاملات غير المؤكدة –وهي المعاملات التي تم بثها، ولكن لم يتم تضمينها بعد في سلسلة البلوكشين.


كيف تتم إضافة الكتل إلى سلسلة البلوكشين؟

يتم تقويض نزاهة سلسلة البلوكشين إذا كان من الممكن تسجيل معلومات مالية خاطئة. وفي الوقت نفسه، لا يوجد مسؤول أو قائد في النظام الموزع يحتفظ بدفتر الأستاذ – فكيف نضمن أن المشاركين يتصرفون بأمانة؟

اقترح ساتوشي نظام نموذج إثبات العمل، الذي يسمح لأي شخص باقتراح كتلة لإلحاقها بسلسلة البلوكشين. ولطرح كتلة ما، يجب على المستخدمين التضحية بقوة الحوسبة للتخمين في التحدي الذي يحدده البروتوكول.
نموذج إثبات العمل هو أكثر مخطط خضع للتجربة والاختبار لتحقيق التوافق بين المستخدمين، ولكنه ليس الوحيد بأي حال من الأحوال. هناك بدائل أخرى يتم استكشافها مثل دليل ربط الحصة بشكل متزايد، على الرغم من أنها لم تصل بعد لمرحلة التنفيذ المناسب في شكلها الحقيقي (بالرغم من وجود آليتي توافق مختلطة لبعض الوقت).


كيفية عمل تعدين العملات الرقمية؟


تُعرف العملية المشار إليها أعلاه باسم التعدين. إذا وجد أحد المعدِّنين حلاً ما، فإن الكتلة التي قام بإنشائها ستعمل على تمديد السلسلة. ونتيجة لهذا، سيحصل على مكافأة محددة بالعملة الأصلية لسلسلة البلوكشين.
يجب أن يعمل معدِّنو ألغاز التشفير على حل احتواء بيانات التجزئة بشكل متكرر لإنتاج رقم أقل من قيمة معينة. التجزئة بدالة أحادية الاتجاه تعني أنه بالنظر إلى المخرجات، يكاد يكون من المستحيل تخمين المدخلات. ولكن بالنظر إلى المدخلات، من السهل التحقق من المخرجات. وبهذه الطريقة، يمكن لأي مشارك أن يتحقق من أن المعدِّن قد قام بإنتاج كتلة "صحيحة"، ويرفض الكتل غير الصحيحة. في هذه الحالة، لا يحصل المعدِّن على أي مكافآت ويكون قد أهدر الموارد من خلال محاولة تكوين كتلة غير صحيحة.
النتائج في نظرية ألعاب مثيرة للاهتمام تجعل محاولة الغش مكلفة على الممثل، ولكن من المربح له التصرف بأمانة. لا يوجد كيان ضار لديه الموارد اللازمة لمهاجمة شبكة قوية إلى أجل غير مسمى. لذلك، نتوقع من أصحاب الموارد تحقيق عائد على استثماراتهم من خلال المشاركة بشكل صحيح.


هل لدى العملات الرقمية قابلية للتوسع؟

كما يمكنك أن تقول، أن الشبكات الموزعة ليست فعالة للغاية. لسوء الحظ، لا يمكن أن تكون العملات الرقمية آمنة ومقاومة للرقابة إلا إذا تمكنت جميع العُقد من مزامنة نسخة من سلسلة البلوكشين. كلما انخفضت متطلبات المواكبة، كان من السهل على الأشخاص الانضمام إلى الركب. 

يمكنك أن ترى سبب تفضيل سلسلة البلوكشين التي تضيف كتلة صغيرة فقط كل عشر دقائق، في هذا الصدد، على سلسلة بلوكشين تضيف كتلة ضخمة كل خمس دقائق. ستتطلب هذه السلسلة الأخيرة عُقداً لتشغيل أجهزة كمبيوتر عالية الطاقة لتبقى متزامنة، ودفع الأجهزة ذات الطاقة المنخفضة إلى العمل في وضع عدم الاتصال. سيؤدي هذا إلى مزيد من المركزية، نظراً لوجود عدد أقل من الأقران على الشبكة.

ولكن باستخدام الكتل الصغيرة، لا يمكننا إجراء العديد من المعاملات في الثانية الواحدة (TPS). هذا يعني أيضاً أنه في الفترات المزدحمة، يمكن أن تستغرق إضافة المعاملات إلى سلسلة البلوكشين بعض الوقت. وهذا يعتبر غير مريح إذا كنت ترغب في إجراء دفع سريع، ولكن هذا هو الثمن الذي يجب دفعه مقابل اللامركزية.
نسمي هذه المشكلة معضلة قابلية التوسع. النظام الذي يتسع نطاقه بشكل جيد هو النظام الذي يمكن أن يتكيف بسهولة مع زيادة الإنتاجية بالحد الأدنى من الجوانب السلبية. لا تتسع سلاسل البلوكشين بشكل جيد – كما أوضحنا، فإن زيادة الإنتاجية بكتل أكبر يقوض الغرض الكامل للشبكة الموزعة.
لزيادة معدل المعاملات في الثانية الواحدة (TPS) بطريقة لا تضر بلامركزية الشبكة، يبدو التوسع خارج السلسلة نهجاً قابلاً للتطبيق. ويشمل هذا مجموعة واسعة من الحلول – المركزية واللامركزية – التي تسمح بإجراء المعاملات دون تسجيلها في سلسلة البلوكشين.
تعرف على المزيد حول بعض الأمثلة على قابلية التوسع خارج السلسلة: قابلية توسع سلسلة البلوكشين: السلاسل الجانبية وقنوات الدفع.


من يتخذ القرارات بشأن برامج العملات الرقمية؟

شبكات العملات الرقمية اختيارية. لا أحد يجبرك على تشغيل برنامج لا تريده. في بروتوكول جيد، ستكون التعليمات البرمجية مفتوحة المصدر بالكامل، بحيث يمكن للمستخدمين التأكد من عدالة النظام وأمانه.

بوجه عام، تتيح العملات الرقمية لأي شخص إمكانية المشاركة في تطويرها. يتم فحص الميزات الجديدة أو عمليات التحرير التي تم إجراؤها على التعليمات البرمجية من قِبل مجتمع من المطورين قبل الموافقة عليها ونشرها. وبعد ذلك، يمكن للمستخدمين مراجعة التعليمات البرمجية بأنفسهم واختيار تشغيلها أم لا. 

ستكون بعض التحديثات متوافقة مع الإصدارات السابقة، مما يعني أن العُقد المحدثة ستستمر في الاتصال بالعُقد القديمة. ولن تكون بعض التحديثات الأخرى متوافقة مع الإصدارات السابقة – سيتم "استبعاد" العُقد القديمة من الشبكة ما لم يتم تحديثها. راجع انقسام السلسلة: تحديثات الشوكة الصلبة والشوكة الناعمة للحصول على شرح لهذا الموضوع.




الفصل 3 - كيف يمكنني الاستثمار في العملات الرقمية؟

المحتويات


ما العملة الرقمية التي يجب أن أشتريها؟

هذا خيارك أنت وحدك – يجب عليك إجراء بحثك الخاص (DYOR) واتخاذ القرار بناءً على التحليلالخاص بك. ومع ذلك، هناك العديد من الأدوات التي يمكن أن تساعدك في اتخاذ قرارات أفضل. على سبيل المثال، أبحاث Binance توفر رؤى وتحليلات ممتازة للسوق، بالإضافة إلى تقارير شاملة عن المشروعات الفردية.
إذا كنت ترغب في أن تتمكن من تقييم نوع العملة الرقمية المطلوب شراؤها، فمن الضروري للغاية أن تفهم أولاً كيفية عمل البيتكوين. أخبار جيدة، لهذا السبب بالضبط قمنا بإنشاء دليلنا الخاص ما هي "البيتكوين"؟


ما الذي يجب أن أتعلمه قبل الاستثمار في العملات الرقمية؟

من أين سنبدأ؟ هناك عدد كبير من الطرق لتحليل الأسواق المالية، وبشكل عام، سيستخدم معظم المستثمرين المحترفين استراتيجيات مختلفة على نطاق واسع. وعلى مستوى عالٍ، هناك مدرستان فكريتان رئيسيتان لتقييم الاستثمار: التحليل الأساسي (FA) والتحليل الفني (TA).

التحليل الأساسي هو طريقة لتحديد تقييم الأصول تعتمد بشكل أساسي على العوامل الاقتصادية والمالية. ينظر المحللون الذين يستخدمون هذه الطريقة إلى عوامل الاقتصاد الكلي والاقتصاد الجزئي أو ظروف الصناعة أو الأعمال التي يقوم عليها الأصل (إن وُجدت). في حالة العملات الرقمية، قد ينظرون أيضاً إلى بيانات سلسلة البلوكشين العامة، والتي يشار إليها أحياناً بالمقاييس على السلسلة. 

يمكن أن يتضمن ذلك النظر في عدد المعاملات والعناوين والمالكين الأوائل ومعدل تجزئة الشبكة، ومجموعة لا تُحصى من المعلومات الأخرى. والهدف من هذا التحليل هو التوصل إلى تقييم للأصول ومقارنتها بتقييمها الحالي. وفي النهاية، يهدف هذا النهج إلى تحديد ما إذا كان الأصل  أقل من قيمته أو مبالغ في قيمته بالوقت الحالي.

مع كل ما قيل، من المهم أن تتذكر أن العملات الرقمية هي فئة أصول جديدة ومزدهرة. وليس للتحليل الأساسي دور كبير عندما يتعلق الأمر بتحديد تقييمها. والأمر ببساطة أنه لا يوجد إطار موحد لتحديد قيمة العملات الرقمية، ولا يمكن الوثوق بمعظم النماذج الحالية بدرجة كبيرة. وقد يعتمد نجاح أو فشل مشروع العملات الرقمية على العديد من العوامل المختلفة، والتي لا يمكن لأي إطار عمل حالٍ مراعاتها.

المحللون الفنيون يتخذون نهجاً مختلفاً. على عكس المحللين الأساسيين، لا يحاول المحللون الفنيون تحديد القيمة الجوهرية للأصل. بدلاً من ذلك، يقومون بتقييم فرص التداول والاستثمار بناءً على نشاط التداول التاريخي. ويفعلون ذلك من خلال التركيز على تحركات الأسعار وأنماط المخططات والمؤشرات وأدوات المخططات الأخرى المتنوعة لتقييم قوة السوق أو ضعفه. وفي جوهر الأمر، يعتقد المحللون الفنيون أن تحركات الأسعار السابقة لأحد الأصول يمكن أن تكون ذات قيمة لمحاولة التنبؤ بتحركات الأسعار المستقبلية لهذا الأصل.

وبما أن التحليل الفني يمكن تطبيقه بشكل أساسي على أي سوق لديه بيانات تاريخية، فهو يُستخدَم على نطاق واسع من قِبل متداولي العملات الرقمية.

إذن، أي تحليل يجب أن تتعلمه؟ ولماذا ليس كليهما؟ تعمل معظم أدوات تحليل السوق بشكل أفضل عند استخدامها مع أدوات أخرى. في كلتا الحالتين، من المهم فهم المخاطر المالية وإدارة المخاطر، وعدم استثمار أكثر مما يمكنك تحمل خسارته.


مكان شراء العملات الرقمية

توجد طرق مختلفة لشراء العملات الرقمية. أول شيء عليك القيام به هو تحويل العملة المحلية المعتمدة الخاصة بك إلى العملة الرقمية. بعد ذلك، يمكنك اختيار حيازة، تداولها مع العملات الرقمية الأخرى، أو إقراض هذه العملة وكسب الفوائد. لنلقي نظرة على أنواع مختلفة من منصات تداول العملات الرقمية.


منصات التداول المركزية (CEX)

قد تجد مفهوم منصة التداول المركزية محيراً بعض الشيء لأن العملات الرقمية غالباً ما يُشار إليها على أنها لامركزية. باختصار، منصات التداول المركزية هي منصات عبر الإنترنت تسهل عمليات التداول من خلال ربط المشترين والبائعين.
طريقة عمل هذه المنصات تتمثل في أن يقوم المستخدمون بإيداع أموالهم بالعملة المحلية المعتمدة أو العملات الرقمية على منصة التداول، والقيام بالتداول داخل الأنظمة الداخلية للمنصة. إذا كنت على دراية بكيفية عمل محافظ العملات الرقمية، فستعرف أنه في هذه الحالة، ستكون العملات الرقمية الخاصة بك محتجزة بواسطة منصة التداول. ولكن ينبغي أن يكون من السهل عليك سحب أموالك والاحتفاظ بها في محفظتك الخاصة، إذا كنت ترغب في ذلك.

قد يفضل البعض الاحتفاظ بأموالهم في منصة التداول، إما لأنهم يقومون بالتداول بشكل منتظم أو لأنها أكثر راحة. ومع ذلك، إذا تم اختراق منصة التداول، فقد تكون أموال المستخدمين في خطر.


منصات التداول اللامركزية (DEX)

منصات التداول اللامركزية مختلفة. عندما تستخدم منصة تداول لامركزية، لن يكون هناك أي أوصياء. في الواقع، الطريقة الأكثر دقة للإشارة إلى هذا النوع من منصات التداول ستكون منصة التداول غير الاحتجازية.
إليك ما يحدث عندما تقوم بالتداول على منصة تداول لامركزية. بدلاً من إيداع أموالك في محفظة منصة التداول، فأنت تقوم بالتداول مباشرةً من محفظتك الخاصة. عند تنفيذ أي تداول، يتم تحويل الأموال مباشرةً على سلسلة البلوكشين باستخدام سحر العقود الذكية.

نظراً لعدم وجود كيان يعمل كوصي، يعتبر البعض هذه المنصات خياراً أكثر أماناً من منصات التداول المركزية. قد يكون هناك جانب إيجابي آخر هو أن معظم منصات التداول اللامركزية لا تطلب منك تقديم أي معلومات شخصية بخلاف عنوان محفظة سلسلة البلوكشين. في الوقت نفسه، تتطلب الوصاية على أموالك الخاصة قدراً من الخبرة الفنية، وتتحمل أنت المسؤولية الكاملة عن هذا تماماً. 


منصات التداول من شخص لشخص

منصة التداول من شخص لشخص (P2P) هي أيضاً مكان يربط بين المشترين والبائعين، ولكنها تختلف عن منصات التداول المركزية ومنصات التداول اللامركزية. في هذه الحالة، لا تقوم منصة التداول نفسها بفعل شيء أكثر من ربط المشترين والبائعين، ويمكنهم تسوية المعاملة بأي طريقة يتفقون عليها. وبالتالي، يمكن للمشترين والبائعين تحديد طريقة الإيداع والتسوية لكل معاملة فردية. 


كيفية شراء العملات الرقمية

كيفية شراء العملات الرقمية على Binance

  1. قم بتسجيل الدخول إلى Binance، أو التسجيل إذا لم يكن لديك حساب بالفعل.
  2. اذهب إلى بوابة شراء وبيع العملات الرقمية
  3. حدد العملة الرقمية التي ترغب في شرائها والعملة التي تريد الدفع بها.
  4. حدد طريقة الدفع الخاصّة بك.
  5. إذا طُلب منك ذلك، أدخل بطاقتك أو تفاصيل البنك الخاصة بك، وأكمل عملية التحقق من الهوية.
  6. الآن قد انتهيت! ستتم إضافة العملات الرقمية الخاصة بك إلى حسابك في Binance.


كيفية شراء العملات الرقمية على منصة تداول Binance اللامركزية

يعتبر استخدام منصة التداول اللامركزية أكثر تعقيداً قليلاً من الخيارات الأخرى المتاحة.

إليك ما تحتاجه قبل أن تبدأ:

  1. محفظة يمكن ربطها بمنصة تداول Binance اللامركزية (نوصي باستخدام محفظة Trust). 
  2. يستخدم البعض عملة BNB لدفع رسوم المعاملات.


بمجرد الانتهاء من هذا، اتبع التعليمات الموجودة في دلائل منصة تداول Binance اللامركزية التفصيلية الخاصة بنا:


كيفية شراء العملات الرقمية على منصة Binance P2P

  1. قم بتسجيل الدخول إلى Binance، أو التسجيل إذا لم يكن لديك حساب بالفعل.
  2. اذهب إلى بوابة Binance P2P.
  3. حدد ما إذا كنت ترغب في الشراء أو البيع. 
  4. قم بالتصفية حسب العملة أو طريقة الدفع أو متطلبات التداول الأخرى. 
  5. حدد قائمة تفي بمتطلباتك، أو انشر قائمتك الخاصة.




الفصل 4 - الأسئلة الأكثر شيوعاً حول العملات الرقمية

المحتويات


هل تعتبر العملات الرقمية قانونية؟

عدد قليل جداً من البلدان تفرض حظراً تاماً على شراء وبيع وتخزين العملات الرقمية. في الغالبية العظمى من بلدان العالم، تعتبر عملة البيتكوين والعملات الافتراضية الأخرى قانونية تماماً. ولكن قبل البدء باستخدامها، يجب عليك التحقق مما إذا كانت السلطات القضائية الخاصة بك تسمح بذلك أم لا.

من المهم أن تتذكر أن لكل بلد نهجاً مختلفاً لتنظيم أنشطة العملات الرقمية. تأكد من عدم انتهاكك لأي قواعد تتعلق بالضرائب أو الامتثال.


هل انتهى زمن العملات الرقمية؟


أعلنت وسائل الإعلام انتهاء زمن العملات الرقمية مئات المرات في العِقد الماضي. ومع ذلك، فإنها مستمرة في العمل تماماً كما فعلت في عام 2009. وهذا لا يعني أنها ليست متقلبة – فالأسعار تتقلب بشكل كبير. وبالنسبة لأولئك الذين يحاولون فقط جني الأرباح، يمكن أن تكون الأسواق الهابطة محبطة.

بالرغم من ذلك، سيكون من الخطأ وصف العملة الرقمية بأنها "ميتة" أو انتهى زمنها. فهي مستمرة في جذب مستخدمين جدد، والتكنولوجيا والبنية التحتية تزداد تعقيداً.

بلا شك، ستلعب الابتكارات الأساسية للبيتكوين وEthereum دوراً مهماً في إعادة تشكيل أنظمتنا النقدية الحالية لتكون أكثر ملاءمة للعصر الحالي. عدم القابلية للتغيير ومقاومة الرقابة وعدم الثقة، أو المعاملات شبه الفورية التي تستخدم نظام نقدي عام يمكن أن تجدد بالكامل آليات النشاط الاقتصادي على الإنترنت.


هل تعتبر العملات الرقمية آمنة؟

هناك درجة من المخاطر تتعرض لها عند استخدام العملات الرقمية. في حالة ما إذا نسيت كلمة المرور الخاصة بالوصول إلى حسابك البنكي، يمكنك إعادة ضبطها من خلال دعم العملاء. ولكن إذا نسيت أو فقدت المفاتيح الخاصة التي تمنحك صلاحية الوصول إلى العملات الرقمية الخاصة بك، فلا أحد يمكنه مساعدتك. يمكن أن يكون استخدام منصة تداول ذائعة الصيت خياراً أكثر تسامحاً – فهو يتطلب الثقة، لكنك لست عرضة لمخاطر فقدان مفاتيحك الخاصة.

لم يتم اختراق التشفير باستخدام المفتاح العام حتى الآن. من خلال التدابير الأمنية الجيدة، من المحتمل أن تتعرض أياً من حساباتك الأخرى عبر الإنترنت للاختراق أكثر من احتمال سرقة أموالك. تشمل أفضل الممارسات أن تكون على دراية بعمليات الاحتيال الشائعة (الهندسة الاجتماعية والتصيد، إلخ.)، والإبقاء على مفاتيحك الخاصة غير متصلة بالإنترنت في جميع الأوقات، ونسخها احتياطيا في مكان آمن.


هل تعتبر العملات الرقمية مجهولة؟

اسمك ليس مرتبطاً بعناوين العملات الرقمية الخاصة بك – فهي تبدو كسلاسل عشوائية من الأرقام والحروف على سلسلة البلوكشين. ومع ذلك، كن حذراً عندما تفترض أن هذا يجعلك مجهول الهوية. لديك اسم مستعار – ولكن لا يزال لديك نوع من الهوية على السلسلة، ولكنها ليست فقط هويتك التي تستخدمها في الحياة الحقيقية.
هناك طرق معينة قد تسمح للأشخاص بربط عناوين IP بالأنشطة الخاصة بك. وعلى هذا الصعيد، يمكن استخدام أشياء مثل الهجمات الاحتيالية الصغيرة وتقنيات التحليل الأخرى للكشف عن هويتك. تذكر أن سلاسل البلوكشين هي في الأساس قواعد بيانات عامة ضخمة. إذا كنت قلقاً بشأن خصوصيتك، فيجب أن تحاول أن تجعل من الصعب قدر الإمكان على الآخرين ربط معاملاتك باسمك. بشكل افتراضي، العملات الرقمية مثل البيتكوين ليست خاصة، ولكن طرق مثل مزج العملات وCoinJoins يمكن أن تجعل أساليب التحليل غير موثوقة.
مجموعة فرعية صغيرة من العملات الرقمية (المعروفة باسم عملات الخصوصية) قادرة على التعتيم على المصدر والوجهة ومقدار الأموال في المعاملات، باستخدام طرق مثل المعاملات السرية. يكون لديها خصوصية أقوى بشكل افتراضي ولكنها ليست مقاومة تماماً لإلغاء تحديد الهوية.


هل العملات الرقمية ذات قيمة؟

في النظم المالية، القيمة هي اعتقاد مشترك. تماماً كما هو الحال مع أي شيء ذي قيمة، فإن القيمة ليست متأصلة في العملة الرقمية نفسها – بل يتم تعيينها من قِبل الأشخاص. بعبارة أخرى، يكون لشيء ما قيمة إذا اعتقد الناس أنه كذلك. هذا صحيح بغض النظر عما إذا كان الهدف ذو القيمة معدناً ثميناً أو قطعة من الورق أو بعض الأجزاء في قاعدة البيانات.

مع كل ما قيل، يعتقد البعض أن العملات الرقمية والبيتكوين شيء يشبه سلعة رقمية نادرة. نظراً لمعدل الإصدار المتوقع والسياسة النقدية، يجادل البعض بأن البيتكوين قد تعمل كمخزن للقيمة في المستقبل، على غرار الذهب. ولأن البيتكوين موجودة منذ ما يزيد قليلاً عن عِقد، لم يتضح بعد ما إذا كانت ستصمد أمام اختبار الزمن في هذا الصدد.


هل تعتبر أي عملة رقمية من العملات المشفرة؟

لا. ربما سمعت أن العديد من الدول القومية والبنوك المركزية تعمل على إنشاء إصداراتها الخاصة من العملة الرقمية. ومع ذلك، هذه مجرد – عملات رقمية. وفي واقع الأمر، غالباً ما يشار إليها مجتمعة على أنها العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDC). هذه العملات في الأساس إصدارات رقمية من النقود بالعملة المحلية المعتمدة، ولا تتمتع بمعظم مزايا العملات الرقمية. يتم إصدارها والإعلان عنها بمناقصة قانونية من قِبل حكومة مركزية ولا تستخدم عادةً دفتر أستاذ موزع، مثل سلسلة البلوكشين، للاحتفاظ بسجل للمعاملات.
ربما تكون قد سمعت أيضاً عن عملة ليبرا من فيسبوك، وهي نوع آخر من العملات الرقمية. على الجانب الإيجابي، من المخطط أن يتم بناؤها على نظام سلسلة بلوكشين مفتوح المصدر. ومع ذلك، لن يكون هذا النظام مفتوحاً للعامة مثل البيتكوين أو Ethereum، مما يعني أن المشاركين سيحتاجون إلى أكثر من اتصال بسيط بالإنترنت لاستخدامه. والأكثر من ذلك، سيتم تشغيل وإدارة المشروع والنشاط فيه من قِبل جمعية مكونة من عدد قليل من الأعضاء المختارين.
لذلك، على الرغم من أن العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDC) والأشكال الأخرى من النقود الرقمية تستفيد من سلسلة البلوكشين أو التشفير، فهي مختلفة تماماً عن العملات الرقمية مثل البيتكوين.


ما هي القيمة السوقية للعملة الرقمية؟

عندما تنظر إلى سعر العملة الرقمية، فإنك ترى فقط جزءاً من الصورة. ويعتبر المقياس المهم بنفس القدر هو عدد الوحدات الفردية لهذه العملة الرقمية الموجودة في السوق، أي المخزون
بشكل أكثر تحديداً، لتحديد تقييم شبكة العملات الرقمية، فأنت بحاجة إلى معرفة عدد الوحدات الفردية الموجودة في الوقت الحالي. وهذا يسمى العملات المتوفرة للتداول في السوق. قد تعتمد العملات الرقمية المختلفة جداول إصدار مختلفة، لذلك من المهم فهم كيفية عمل الإصدار في كل شبكة.

القيمة السوقية (أو رسملة السوق) هي سعر الوحدة الفردية مضروباً في العملات المتوفرة للتداول في السوق.


القيمة السوقية = العملات المتوفرة للتداول في السوق * السعر


كما قد تتخيل، فإن القيمة السوقية لشبكة العملات الرقمية هي تمثيل أكثر دقة للقيمة في الشبكة من سعر الوحدة الفردية. قد يكون للشبكة التي بها عملة منخفضة السعر ولكن لها معدل عملات متوفرة للتداول في السوق أعلى قيمة إجمالية (القيمة السوقية) من تلك التي بها عملة مرتفعة السعر ولكن لها معدل عملات متوفرة للتداول في السوق أقل. والعكس يمكن أن يكون صحيحاً أيضاً في حالات معينة.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن القيمة السوقية لا تمثل مقدار الأموال التي دخلت إلى سوق معين. على سبيل المثال، من المفاهيم الخاطئة الشائعة بين الوافدين الجدد أن القيمة السوقية للبيتكوين تمثل المبلغ الإجمالي للأموال المستثمرة في البيتكوين. لكن هذا غير منطقي لأن القيمة السوقية تعتمد على السعر والعملات المتوفرة للتداول في السوق.


لماذا أحتاج إلى دفع رسوم المعاملات؟

إذا قمت بإرسال عملة بيتكوين واحدة إلى عنوان آخر، فستلاحظ أن العنوان سيتلقى مقداراً أقل قليلاً مما أرسلته. هذا لأنك تدفع رسوماً رمزية لمكافأة المعدِّنين على إضافة معاملتك إلى سلسلة البلوكشين. 
تستخدم العديد من العملات الرقمية آلية مماثلة لتحفيز المستخدمين على تأمين الشبكة. في أنظمة نموذج إثبات العمل، عادةً ما يتم تجميع رسوم المعاملات مع العملات التي تم سكها حديثاً (دعم الكتل) لتكوين مكافأة الكتلة.

يمكنك تعديل الرسوم حسب الضرورة الملحة لمعاملتك. سيسعى المعدِّنون العقلانيون دائماً إلى تحقيق أكبر قدر ممكن من الإيرادات، لذلك سيعطون الأولوية للمعاملات ذات الرسوم الأعلى. يمكنك إلقاء نظرة على المعاملات الحالية المعلقة لتكوين فكرة عن متوسط الرسوم، وتحديد الرسوم الخاصة بك وفقاً لذلك.


لقد فقدت مفتاحي. هل يمكنني استعادة أموالي؟

إذا كنت متأكداً من أنك فقدت مفاتيحك، فمن المحتمل أنك لن تستعيدها أبداً. تعتبر الفائدة العظيمة للعملات الرقمية هي إبعاد الأوصياء والوسطاء عن إدارة المعاملات المالية. ومع ذلك، فإن الجانب السلبي لها هو أن المسؤولية تقع بالكامل على عاتقك الآن. لذلك عليك توخي الحذر الشديد ألا تفقد مفاتيحك الخاصة، لأنها هي التي تمنحك ملكية أموالك. 


ما هو مستقبل العملات الرقمية؟

يعتمد الشكل الذي سيبدو عليه مستقبل العملات الرقمية كلياً على الشخص الذي تسأله هذا السؤال. يعتقد البعض أن البيتكوين سترتفع لتحل محل الذهب في العصر الرقمي وتزعج النظام المالي الحالي. ويجادل آخرون بأن العملات الرقمية ستكون دائماً نظاماً ثانوياً موجوداً كسوق متخصص. ولدينا أيضاً الأشخاص الذين يعتقدون أن Ethereum ستصبح شبكة حاسوبية موزعة، لتكون بمثابة العمود الفقري لشبكة الإنترنت الجديدة.

يتوقع المشككون أن المجال سينهار في نهاية المطاف، في حين أن المتحمسين سعداء بالعملات الرقمية التي تظل أنظمة نقدية متخصصة. هناك العديد من النتائج المحتملة – ببساطة من السابق لأوانه أن نقول على وجه اليقين ما سيحدث حتى بعد عام من الآن. ولكن لا يمكننا أن ننكر وجود إمكانات هائلة لنمو العملات الرقمية.