6 شركات تساهم في بناء عالم الميتافيرس
جدول المحتويات
المقدمة
كيف يتم بناء الميتافيرس؟
لماذا تهتم الشركات ببناء الميتافيرس؟
Google
Facebook ( حالياً Meta)
Microsoft
Binance
Epic Games
Tencent
أفكار ختامية
6 شركات تساهم في بناء عالم الميتافيرس
الصفحة الرئيسيةالمقالات
6 شركات تساهم في بناء عالم الميتافيرس

6 شركات تساهم في بناء عالم الميتافيرس

مبتدئ
Published Dec 8, 2021Updated Jan 19, 2022
6m

الموجز

يشهد الميتافيرس مرحلة من التطورات الكبرى بينما تقوم مشروعات العملات الرقمية الصغيرة والمبدعون وكذلك الألعاب بإنشاء محتوى ومنصات ميتا جنباً إلى جنب مع عمالقة التكنولوجيا مثل Google وFacebook ( Meta حالياً). في ضوء زيادة الإقبال على عالم الميتافيرس، بدأت شركات التكنولوجيا العملاقة التي تمتلك منصات تدعم الميتافيرس بالفعل في تطوير أعمالها. تتخذ Google، على سبيل المثال، نهجاً بارعاً يركز على الواقع المعزز لربط العالم الرقمي مع العالم الحقيقي.

أما شركة Meta، المعروفة سابقاً باسم Facebook، قد سلكت الاتجاه المعاكس واتخذت خطوات واضحة تجاه عالم الميتافيرس. ويشمل ذلك الإعلان عن إعادة تسمية علامتها التجارية. تمتلك الشركة بالفعل أجهزة واقع افتراضي أساسية بالإضافة إلى مشروع عملتها الرقمية ليبرا (Libra).

وينصب تركيز شركة Microsoft على المكاتب وبيئات العمل الافتراضية في عالم الميتافيرس. وستعمل الشركات على إنشاء مساحات افتراضية دائمة للموظفين للعمل فيها وتعزيز التعاون والتواصل بينهما على مستوى أعمق من مكالمات الفيديو العادية.

على الرغم من أن منصة Binance (بينانس ) لا تشارك في تطوير عالم الميتافيرس بصورة ملحوظة، فهي تقدم البنية التحتية الضرورية للعملات الرقمية. على سبيل المثال، يزود سوق Binance NFT كل من المشترين والبائعين بأصول رقمية في منظومة الميتافيرس. كما توفر منصة Binance أسواقاً ذات سيولة لتداول رموز ميتافيرس المميزة بها.

تتبنى شركة Epic Games استراتيجيتين رئيسيتين في عالم الميتافيرس؛ الأولى تهدف إلى تحسين قاعدة تجربة المستخدم وتطوير التكنولوجيا لدعم مزيد من اللاعبين. والثانية هي مساعدة المبدعين لإنشاء أصول متخصصة ثلاثية الأبعاد للميتافيرس.

تعد شركة Tencent الصينية إحدى كبرى الشركات في مجال نشر ألعاب الفيديو ومزودي خدمات المراسلة. وقد أعلنت الشركة عن تركيزها على الاستثمار في الألعاب باعتبارها بوابة الدخول إلى عالم الميتافيرس باستخدام التقنيات التكنولوجية الموجودة بالفعل.


المقدمة

تتطلب عملية بناء الميتافيرس وقتاً وجهداً. ولكن من سيقوم بتطوير البنية التحتية التي تحتاجها؟ من المميزات الرائعة للميتافيرس أنه لا يمكن إنشائه من جانب جهة واحدة. فهو مزيج يجمع بين مجالات الحياة والعمل وكذلك اللعب. ولا يوجد أفضلية بين فرق التطوير الصغيرة أو الشركات الكبيرة، فيستطيع أي شخص المساهمة في بناء الميتافيرس. قد تم مناقشة المشروعات الصغيرة للعملات الرقمية بالميتافيرس في أكاديمية Binance، ولكن سنلقي نظرة هنا على بعض الشركات الكبيرة في صناعة التكنولوجيا.


كيف يتم بناء الميتافيرس؟

لنبدأ بتحديد ما المقصود ببناء الميتافيرس قبل التعمق فيما تقوم به كل شركة. إذا كنت تحتاج إلى ملخص حول تعريف الميتافيرس، فاقرأ دليلنا عن ما هو الميتافيرس؟ . يتشابه مفهوم بناء الميتافيرس مع إنشاء الإنترنت؛ من حيث ضرورة تطوير كل من المحتوى والتكنولوجيا التي سنستخدمها من أجل الاتصال. يمكنك إنشاء ألعاب تفاعلية بغرض الكسب، أو سوق للسلع الافتراضية أو ابتكار طريق تفتح الباب أمام المنصات المتوافقة. فهناك كم هائل من الإمكانيات يستطيع الجميع استكشافها.


لماذا تهتم الشركات ببناء الميتافيرس؟

تمتلك العديد من الشركات التي سنذكرها فيما يلي منصات رائدة بالفعل في مجالات رئيسية للميتافيرس. فعلى سبيل المثال، تمتلك شركة Tencent تطبيق WeChat، وتمتلك شركة Meta كل من تطبيق Facebook وInstagram، وتمتلك شركة Epic Games لعبة Fortnite. يبدو أن هذه المنصات ستشارك في عالم الميتافيرس بطريقة ما، لذلك من المنطقي أن تقوم الشركات بتطوير حلول الميتافيرس. 

وقد شهدنا أيضاً نجاحاً ملحوظاً من مشروعات العملات الرقمية في عالم الميتافيرس فيما يتعلق بالابتكار والإيرادات. وألهمت مشروعات مثل Axie Infinity، و Decentraland، وRoblox جيل جديد من المطورين وكبرى الشركات العالمية على حد سواء. والآن تتسابق الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا على تطوير أحدث التوجهات في مجال التكنولوجيات الكبرى. فلنلق نظرة على بعض الشركات الكبرى وما يمكن أن نتوقعه.


Google

في مقابلة مع بلومبرج، أوضح سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة Google، في حديثه عن عالم الميتافيرس أنه "يمثل حوسبة مُتقدمة تمنح المستخدمين تجربة واقع مُعزز غامرة." في الواقع، تحظى Google بخبرة هائلة في مجال الواقع المعزز من خلال إطلاق منتج نظارة "Google Glass". في نوفمبر 2021، قامت Google بإعادة تنظيم أقسام الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR ) وتحويلها إلى فريق Google Labs الجديد الذي يعمل على تطوير Project Starline، أداة محادثات الفيديو المُجسمة. 

تُركزّ Google حالياً بدرجة أكبر على ربط المستخدمين ببعضهم من خلال الصور الرمزية (الأفاتار) التي تجمّع بين العالم الرقمي والواقعي. على الرغم من أننا لم نشهد مقترح واضح من شركة Google بشأن الميتافيرس، إلا إنها لديها الأساسيات التي تؤهلها لخوض غِمار هذا العالم.


Facebook ( حالياً Meta)

كانت Facebook ولا تزال من أشد المُطالبين والمؤيدين لتطوير الميتافيرس على نطاق واسع. وقد قامت بتغيير اسمها إلى Meta، الذي شمل Facebook، وInstagram، وOculus VR، وهو ما يبين لنا مدى جديتها بشأن هذا المجال. من الواضح أن شركة Meta لديها بالفعل العديد من العناصر الرئيسية بعالم الميتافيرس. ويمكننا أن نرى بالفعل بعض التطورات التي قامت بها في الميتافيرس ولكن على نطاق أصغر:

1. مراسلة الواقع الاقتراضي - وهي مهمة للمساعدة في ربط المستخدمين بطريقة غامرة.
2. Project Cambria - جهاز واقع افتراضي يُرتدى على الرأس متوافق مع عالم سماعات ونظارات Oculus Quest VR. 
3. Horizon Marketplace - مكان يتيح للمشترين والبائعين والمبدعين تبادل السلع الرقمية.
وأشار مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي للشركة، إلى أهمية الرموز غير القابلة للتبادل (NFT)، و العملات الرقمية، و سلاسل البلوكشين في عالم الميتافيرس. وبينما يسير مشروع العملة المشفرة Libra على قدمٍ وساق، يُحتمل أن يتم تضمينها أيضاً في مستقبل شركة Meta.


Microsoft

المساهمة الأساسية لشركة Microsoft في عالم الميتافيرس هي إطلاق خدمة Mesh على برنامج Teams خلال عام 2022. ويأتي هذا في ضوء توجه العمل من المنزل الذي تنامى بشكلٍ ملحوظ أثناء الجائحة العالمية إلى جانب الهوس بعالم الميتافيرس. سيكون البرنامج متاحاً على الأجهزة القياسية وسماعات الواقع الافتراضي لتوفير تجربة افتراضية دائمة للمكتب. 

والعنصر الرئيسي لخدمة Mesh على برنامج Teams هو إنشاء صورة رمزية افتراضية (أفاتار) تُمثل هويتك الرقمية. ومن ثم، ستتمكن من استخدام هذه الصورة الرمزية لاستكشاف جوانب ومساحات افتراضية في العالم الرقمي، وهو أحد الجوانب المهمة في أي ميتافيرس.


Binance

تلعب منصة Binance (بينانس) دوراً أساسياً في عالم الميتافيرس نظراً لأهمية العملات الرقمية وسلاسل البلوكشين. ويسمح الميتافيرس بإنشاء الأنظمة والعمليات المالية الجديدة، وتساعد منصة Binance (بينانس) في توفير البنية التحتية اللازمة. على سبيل المثال، يوفر سوق Binance NFT مكاناً للمشترين والبائعين لتداول رموز الأصول الافتراضية غير القابلة للتبادل من سلاسل بلوكشين متعددة. وسيساهم ذلك في تحسين التوافق التشغيلي بين مختلف منظومات الميتافيرس.
تقدم منصة تداول Binance أيضاً مجموعة كبيرة من أزواج رموز الميتافيرس المُميزة. ويساعد إنشاء أسواق ذات سيولة بعالم الميتافيرس في دعم نمو هذه الصناعة. لبدء تداول الرموز المميزة بعالم الميتافيرس، اتبع دليل Binance للمبتدئين لإنشاء حسابك الخاص وشراء أول عملة رقمية لك.


Epic Games

يُقال أن شركة Epic Games تمتلك واحدة من منصات الميتافيرس الأكثر تطوراً اليوم وهي Fortnite، والتي تحولت من مجرد لعبة إلى منصة اجتماعية واسعة وعالم افتراضي يضم أكثر من 350 مليون لاعب. وتستضيف اللعبة فعاليات افتراضية تشمل مجموعة متنوعة من المشاهير، والعلامات التجارية، وشراكات من أجل عقد حفلات لتوزيع الجوائز وكذلك الحفلات الموسيقية.

وتسعى Epic إلى تحقيق هدفين في عالم الميتافيرس. الهدف الأول هو التوسع في لعبة Fortnite لتصبح منصة تستطيع جذب ودعم أكثر من 60 مليون مستخدم حالي شهرياً. والهدف الثاني هو "إتاحة محتوى ثلاثي الأبعاد ومتوافق مع الواقع المعزز والواقع الافتراضي فضلاً عن تطوير منظومة البلوكشين الأساسية، وهو أمر بالغ الأهمية لبناء عالم ميتافيرس مفتوح ومترابط". وبهذا سيتمكن أي شخص من إنشاء محتوى متخصص ثلاثي الأبعاد علاوة على تحسين جودة تجربة الميتافيرس.


Tencent

تعد شركة Tencent إحدى أكبر الشركات العاملة في مجال بيع ألعاب الفيديو، كما تمتلك أيضاً شبكات اجتماعية ومنصات مراسلة صينية من بينها WeChat وTencent QQ. ويشكل المجالان ضرورة أساسية لتطوير الميتافيرس. على سبيل المثال، يوفر Tencent QQ بالفعل كل من الألعاب، التجارة الإلكترونية، والموسيقى، الأفلام، وإمكانات الدردشة الصوتية على بوابة الويب. كما يوفر WeChat تطبيق لإجراء المدفوعات عبر الجوّال يتيح الربط مع منصات التواصل الاجتماعي.

أشار المدراء التنفيذيين بشركة Tencent، أثناء الإفصاح عن تقارير النتائج المالية، إلى أهمية البنية التحتية للألعاب التي تقدمها الشركة في تطوير الميتافيرس. بالإضافة إلى ذلك، تمتلك شركة Tencent بالفعل العديد من التطبيقات والمشروعات متاحة للاستخدام. تخطط الشركة إلى ريادة صناعة الألعاب في الميتافيرس وتوظيف خبرتها الهائلة في المجال.

ولكن لم تُركز Tencent بشكل كبير على أهمية أجهزة الواقع الافتراضي مثلما فعلت مع غيرها؛ فهي تتطلع إلى طرح حلول برامج من أجل تعزيز مشاركة اللاعب في عالم الميتافيرس. يرتبط هذا الأمر بحصة الشركة في Epic Games، التي تنتج لعبة Fortnite، وشركة Riot Games، التي تنشر لعبة League of Legends. لهذه الأسباب، من المرجح أن تستخدم شركة Tencent ألعاب الفيديو باعتبارها السوق المفُضل لها في عالم الميتافيرس.


أفكار ختامية

تجري حالياً المنافسة على تطوير الميتافيرس بين الشركات. ولكن على عكس التقنيات الأخرى، هناك مجال كبير للابتكار والتطوير في عالم الميتافيرس دون أي تداخل. بعد النجاح الذي شهدته العملات الرقمية في عالم الميتافيرس، تتطلع شركات التكنولوجيا العملاقة مثل Google وMeta ( Facebook سابقاً) إلى دمجه في خططها الخاصة. ولكننا قد نرى منافسة مباشرة بين شركات تتمتع بميزانيات ضخمة وفرق تطوير صغيرة في مجال العملات الرقمية. وبغض النظر عمن "يفوز" في هذه المنافسة، من المرجح أن تكون عملية الابتكار والتطوير سريعة.

Explore all of of our content